"العبدالقادر" وأبناؤه يشكرون المعزين في وفاة فقيدتهم

عبّر الشيخ عبدالله بن محمد العبدالقادر؛ وأبناؤه، عن عميق تقديرهم وامتنانهم لكل مَن قدَّم لهم العزاء والمواساة في فقيدتهم الغالية مزنة بنت صالح العبداللطيف؛ حرم الشيخ العبدالقادر - رحمها الله - وأسكنها فسيح جناته.

وخصّ "العبدالقادر"؛ وأبناؤه، بالشكر كلاً من: الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فهد بن عبدالله بن ثنيان آل سعود الذين تكبّدوا عناء السفر وحضروا إلى الزلفي للتعزية.

كما وجّهوا شكرهم للأمراء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين الذين قدّموا تعازيهم هاتفياً أو برقياً، وعلى رأسهم الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية، والأمير تركي بن فيصل بن عبدالله آل سعود، والمهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والدكتور جبارة بن عيد الصريصري، والشيخ عبدالعزيز الحمين، والمهندس محمد بن حمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، ومحمد بن طلال النحاس محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، والدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر مدير جامعة الملك سعود، والدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، والدكتور عبدالله الموسى مدير الجامعة الإلكترونية، واللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، مدير عام الجوازات، والدكتور مصلح العتيبي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، ويوسف البنيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة سابك، وعبدالمحسن بن نايف بن حميد، المشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة المدينة المنوّرة، وفيصل بن سعد السديري، رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، وفهد العبدالواحد، نائب رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، ومحافظ الزلفي، ومديري القطاعات الحكومية فيها وأعيانها، وخالد المالك رئيس تحرير جريدة "الجزيرة"، وفهد بن راشد العبدالكريم رئيس تحرير جريدة "الرياض"، وجميل الذيابي رئيس تحرير جريدة "عكاظ"، وعبدالرحمن بن عبدالله المنصور رئيس تحرير جريدة "الاقتصادية"، ومنسوبي الوسط الإعلامي، ومديري الجوازات في مناطق المملكة، ومسؤولي الهيئة الملكية، وشركة سابك ومنسوبيهما، والإخوة كافة الذين قدّموا العزاء حضورياً وهاتفياً وبرقياً.

ودعا الشيخ عبدالله العبدالقادر؛ الله - سبحانه وتعالى - للجميع، ألا يريهم مكروهاً في عزيز لديهم. إنا لله وإنا إليه راجعون.

اعلان
"العبدالقادر" وأبناؤه يشكرون المعزين في وفاة فقيدتهم
سبق

عبّر الشيخ عبدالله بن محمد العبدالقادر؛ وأبناؤه، عن عميق تقديرهم وامتنانهم لكل مَن قدَّم لهم العزاء والمواساة في فقيدتهم الغالية مزنة بنت صالح العبداللطيف؛ حرم الشيخ العبدالقادر - رحمها الله - وأسكنها فسيح جناته.

وخصّ "العبدالقادر"؛ وأبناؤه، بالشكر كلاً من: الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فهد بن عبدالله بن ثنيان آل سعود الذين تكبّدوا عناء السفر وحضروا إلى الزلفي للتعزية.

كما وجّهوا شكرهم للأمراء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين الذين قدّموا تعازيهم هاتفياً أو برقياً، وعلى رأسهم الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية، والأمير تركي بن فيصل بن عبدالله آل سعود، والمهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والدكتور جبارة بن عيد الصريصري، والشيخ عبدالعزيز الحمين، والمهندس محمد بن حمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، ومحمد بن طلال النحاس محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، والدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر مدير جامعة الملك سعود، والدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، والدكتور عبدالله الموسى مدير الجامعة الإلكترونية، واللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، مدير عام الجوازات، والدكتور مصلح العتيبي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، ويوسف البنيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة سابك، وعبدالمحسن بن نايف بن حميد، المشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة المدينة المنوّرة، وفيصل بن سعد السديري، رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، وفهد العبدالواحد، نائب رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، ومحافظ الزلفي، ومديري القطاعات الحكومية فيها وأعيانها، وخالد المالك رئيس تحرير جريدة "الجزيرة"، وفهد بن راشد العبدالكريم رئيس تحرير جريدة "الرياض"، وجميل الذيابي رئيس تحرير جريدة "عكاظ"، وعبدالرحمن بن عبدالله المنصور رئيس تحرير جريدة "الاقتصادية"، ومنسوبي الوسط الإعلامي، ومديري الجوازات في مناطق المملكة، ومسؤولي الهيئة الملكية، وشركة سابك ومنسوبيهما، والإخوة كافة الذين قدّموا العزاء حضورياً وهاتفياً وبرقياً.

ودعا الشيخ عبدالله العبدالقادر؛ الله - سبحانه وتعالى - للجميع، ألا يريهم مكروهاً في عزيز لديهم. إنا لله وإنا إليه راجعون.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
10:19 AM
اخر تعديل
23 يناير 2018 - 6 جمادى الأول 1439
08:33 AM

"العبدالقادر" وأبناؤه يشكرون المعزين في وفاة فقيدتهم

A A A
0
1,769

عبّر الشيخ عبدالله بن محمد العبدالقادر؛ وأبناؤه، عن عميق تقديرهم وامتنانهم لكل مَن قدَّم لهم العزاء والمواساة في فقيدتهم الغالية مزنة بنت صالح العبداللطيف؛ حرم الشيخ العبدالقادر - رحمها الله - وأسكنها فسيح جناته.

وخصّ "العبدالقادر"؛ وأبناؤه، بالشكر كلاً من: الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فيصل بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، والأمير فهد بن عبدالله بن ثنيان آل سعود الذين تكبّدوا عناء السفر وحضروا إلى الزلفي للتعزية.

كما وجّهوا شكرهم للأمراء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين الذين قدّموا تعازيهم هاتفياً أو برقياً، وعلى رأسهم الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية، والأمير تركي بن فيصل بن عبدالله آل سعود، والمهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والدكتور جبارة بن عيد الصريصري، والشيخ عبدالعزيز الحمين، والمهندس محمد بن حمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، ومحمد بن طلال النحاس محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، والدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر مدير جامعة الملك سعود، والدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، والدكتور عبدالله الموسى مدير الجامعة الإلكترونية، واللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، مدير عام الجوازات، والدكتور مصلح العتيبي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، ويوسف البنيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة سابك، وعبدالمحسن بن نايف بن حميد، المشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة المدينة المنوّرة، وفيصل بن سعد السديري، رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، وفهد العبدالواحد، نائب رئيس المراسم بإمارة منطقة الرياض، ومحافظ الزلفي، ومديري القطاعات الحكومية فيها وأعيانها، وخالد المالك رئيس تحرير جريدة "الجزيرة"، وفهد بن راشد العبدالكريم رئيس تحرير جريدة "الرياض"، وجميل الذيابي رئيس تحرير جريدة "عكاظ"، وعبدالرحمن بن عبدالله المنصور رئيس تحرير جريدة "الاقتصادية"، ومنسوبي الوسط الإعلامي، ومديري الجوازات في مناطق المملكة، ومسؤولي الهيئة الملكية، وشركة سابك ومنسوبيهما، والإخوة كافة الذين قدّموا العزاء حضورياً وهاتفياً وبرقياً.

ودعا الشيخ عبدالله العبدالقادر؛ الله - سبحانه وتعالى - للجميع، ألا يريهم مكروهاً في عزيز لديهم. إنا لله وإنا إليه راجعون.