هروب نزيلة سعودية وطفلها الرضيع من "الرعاية الاجتماعية" بتبوك‎

قضت 3 أشهر ونصف الشهر بالدار ولم تحل مشكلتها.. وجارٍ البحث عنها

عوض العطوي ـ سبق ـ تبوك: هربت إحدى النزيلات السعوديات برفقة طفلها الذي لا يتجاوز العامين فجر هذا اليوم الجمعة من مكتب الرعاية الاجتماعية بتبوك، فيمـا لا يزال البحث جـارياً عنهـا.
 
وأكدت المصادر لـ"سبق" أن النزيلة سعودية وأُمٌّ لطفل، وقضت أكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر في مكتب الرعاية الاجتماعية دون أن يكون هنـاك حل عـاجل بإعادتهـا إلى زوجهـا، بعد أن سجلت قضيتها لدى محاكم تبوك قضية "عضل"، وكذلك تأجيل الجلسـات في المحكمة العـامة إلى 21 شعبان 1436هـ كان أحد الأسباب، مع أن مكتب الرعاية في تبوك قد وعد في وقت سابق بأن القضية سوف تحل في أسرع وقت ممكن.
 
هذا، وستوافيكم "سبق" بأي تفـاصيـل جديدة في حال التوصل إلى الأم وطفلهـا.

اعلان
هروب نزيلة سعودية وطفلها الرضيع من "الرعاية الاجتماعية" بتبوك‎
سبق
عوض العطوي ـ سبق ـ تبوك: هربت إحدى النزيلات السعوديات برفقة طفلها الذي لا يتجاوز العامين فجر هذا اليوم الجمعة من مكتب الرعاية الاجتماعية بتبوك، فيمـا لا يزال البحث جـارياً عنهـا.
 
وأكدت المصادر لـ"سبق" أن النزيلة سعودية وأُمٌّ لطفل، وقضت أكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر في مكتب الرعاية الاجتماعية دون أن يكون هنـاك حل عـاجل بإعادتهـا إلى زوجهـا، بعد أن سجلت قضيتها لدى محاكم تبوك قضية "عضل"، وكذلك تأجيل الجلسـات في المحكمة العـامة إلى 21 شعبان 1436هـ كان أحد الأسباب، مع أن مكتب الرعاية في تبوك قد وعد في وقت سابق بأن القضية سوف تحل في أسرع وقت ممكن.
 
هذا، وستوافيكم "سبق" بأي تفـاصيـل جديدة في حال التوصل إلى الأم وطفلهـا.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
10:33 PM

هروب نزيلة سعودية وطفلها الرضيع من "الرعاية الاجتماعية" بتبوك‎

قضت 3 أشهر ونصف الشهر بالدار ولم تحل مشكلتها.. وجارٍ البحث عنها

A A A
0
36,603

عوض العطوي ـ سبق ـ تبوك: هربت إحدى النزيلات السعوديات برفقة طفلها الذي لا يتجاوز العامين فجر هذا اليوم الجمعة من مكتب الرعاية الاجتماعية بتبوك، فيمـا لا يزال البحث جـارياً عنهـا.
 
وأكدت المصادر لـ"سبق" أن النزيلة سعودية وأُمٌّ لطفل، وقضت أكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر في مكتب الرعاية الاجتماعية دون أن يكون هنـاك حل عـاجل بإعادتهـا إلى زوجهـا، بعد أن سجلت قضيتها لدى محاكم تبوك قضية "عضل"، وكذلك تأجيل الجلسـات في المحكمة العـامة إلى 21 شعبان 1436هـ كان أحد الأسباب، مع أن مكتب الرعاية في تبوك قد وعد في وقت سابق بأن القضية سوف تحل في أسرع وقت ممكن.
 
هذا، وستوافيكم "سبق" بأي تفـاصيـل جديدة في حال التوصل إلى الأم وطفلهـا.