"المغلوث" يسلط الضوء على مكامن أهمية منتدى الرياض الاقتصادي

يعالج التحديات في مواجهة مشاركة القطاع الخاص بعجلة الاستثمار

أكد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية للاقتصاد أهمية انعقاد منتدى الرياض الاقتصادي 2017 الثامن الذي تنظمه غرفة الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين هذه الأيام.

وقال "المغلوث" لـ"سبق": تترقب الأوساط الاقتصادية ودوائر القطاع العام والخاص نتائج هذه الدورة كحدث اقتصادي مهم نظراً لتركيزها على البحث والكشف والوقوف على معوقات النمو الاقتصادي وتحليلها من اجل ايجاد الحلول المناسبة.

وأضاف: سيقدم المنتدى خمس دراسات وهي زيادة القيمة المضافة باستغلال وتحفيز الاستثمار بقطاع الثروة المعدنية المنظومة التشريعية ذات العلاقة بالتنمية الاقتصادية وقياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعود وتشخيص ومعالجة التحديات الحالية أمام القطاع الخاص للمشاركة في الاستثمار في البنى الاساسية وتشغيلها ودور القطاع الخاص في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة .

وأردف: تؤكد الدراسات أن هناك العديد من التحديات التي تعترض طريق مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار بالبنى الاساسية ومن هذه التحديات، تجربة القطاع الخاص في الاستثمار ومنافسة الشركات الحكومية الجديدة للقطاع الخاص وضعف التحالفات والتكتلات الاستثمارية ورجوع ملكية بعض المشروعات للحكومة بعد انتهاء مدة العقود وعدم وجود نظام خاص بالشراكة وتباين صيغ العقود واختلاف إجراءات التعاقد للمشروعات الكبرى وغياب نظام العقود الموحد وطول إجراءات التقاضي والتحكيم الى جانب العديد من التحديات التمويلية والتشغيلية والتنظيمية والتحديات التي تواجه الاستثمار الأجنبي بالمملكة.

وتابع: في ظل تشجيع القطاع الخاص على أن يلعب دوراً بارزاً والاستفادة من خصخصة المشاريع الحكومية مثل المطارات والسكك الحديدية والمؤسسات الخدمية بالإضافة إلى المشاريع التعليمية وغيرها من أنشطة تساعد في إيجاد المنافسة في تلك القطاعات، تبرز أهمية الإصلاحات المالية والاقتصادية الهيكلية، وتحسين بيئة الاستثمار وتطوير الانظمة والتشريعات ، حتى أصبحت المملكة تحتل مراتب متقدمة بين اقتصاديات دول العالم وخاصة في مؤشرات أداء الأعمال.

واختتم "المغلوث" بالقول: نتمنى أن تجد تلك التوصيات اهتماما كبيرا من قبل مجلس الاقتصاد والتنمية الذي يترأسه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

اعلان
"المغلوث" يسلط الضوء على مكامن أهمية منتدى الرياض الاقتصادي
سبق

أكد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية للاقتصاد أهمية انعقاد منتدى الرياض الاقتصادي 2017 الثامن الذي تنظمه غرفة الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين هذه الأيام.

وقال "المغلوث" لـ"سبق": تترقب الأوساط الاقتصادية ودوائر القطاع العام والخاص نتائج هذه الدورة كحدث اقتصادي مهم نظراً لتركيزها على البحث والكشف والوقوف على معوقات النمو الاقتصادي وتحليلها من اجل ايجاد الحلول المناسبة.

وأضاف: سيقدم المنتدى خمس دراسات وهي زيادة القيمة المضافة باستغلال وتحفيز الاستثمار بقطاع الثروة المعدنية المنظومة التشريعية ذات العلاقة بالتنمية الاقتصادية وقياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعود وتشخيص ومعالجة التحديات الحالية أمام القطاع الخاص للمشاركة في الاستثمار في البنى الاساسية وتشغيلها ودور القطاع الخاص في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة .

وأردف: تؤكد الدراسات أن هناك العديد من التحديات التي تعترض طريق مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار بالبنى الاساسية ومن هذه التحديات، تجربة القطاع الخاص في الاستثمار ومنافسة الشركات الحكومية الجديدة للقطاع الخاص وضعف التحالفات والتكتلات الاستثمارية ورجوع ملكية بعض المشروعات للحكومة بعد انتهاء مدة العقود وعدم وجود نظام خاص بالشراكة وتباين صيغ العقود واختلاف إجراءات التعاقد للمشروعات الكبرى وغياب نظام العقود الموحد وطول إجراءات التقاضي والتحكيم الى جانب العديد من التحديات التمويلية والتشغيلية والتنظيمية والتحديات التي تواجه الاستثمار الأجنبي بالمملكة.

وتابع: في ظل تشجيع القطاع الخاص على أن يلعب دوراً بارزاً والاستفادة من خصخصة المشاريع الحكومية مثل المطارات والسكك الحديدية والمؤسسات الخدمية بالإضافة إلى المشاريع التعليمية وغيرها من أنشطة تساعد في إيجاد المنافسة في تلك القطاعات، تبرز أهمية الإصلاحات المالية والاقتصادية الهيكلية، وتحسين بيئة الاستثمار وتطوير الانظمة والتشريعات ، حتى أصبحت المملكة تحتل مراتب متقدمة بين اقتصاديات دول العالم وخاصة في مؤشرات أداء الأعمال.

واختتم "المغلوث" بالقول: نتمنى أن تجد تلك التوصيات اهتماما كبيرا من قبل مجلس الاقتصاد والتنمية الذي يترأسه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
04:06 PM

"المغلوث" يسلط الضوء على مكامن أهمية منتدى الرياض الاقتصادي

يعالج التحديات في مواجهة مشاركة القطاع الخاص بعجلة الاستثمار

A A A
1
1,727

أكد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث عضو الجمعية للاقتصاد أهمية انعقاد منتدى الرياض الاقتصادي 2017 الثامن الذي تنظمه غرفة الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين هذه الأيام.

وقال "المغلوث" لـ"سبق": تترقب الأوساط الاقتصادية ودوائر القطاع العام والخاص نتائج هذه الدورة كحدث اقتصادي مهم نظراً لتركيزها على البحث والكشف والوقوف على معوقات النمو الاقتصادي وتحليلها من اجل ايجاد الحلول المناسبة.

وأضاف: سيقدم المنتدى خمس دراسات وهي زيادة القيمة المضافة باستغلال وتحفيز الاستثمار بقطاع الثروة المعدنية المنظومة التشريعية ذات العلاقة بالتنمية الاقتصادية وقياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعود وتشخيص ومعالجة التحديات الحالية أمام القطاع الخاص للمشاركة في الاستثمار في البنى الاساسية وتشغيلها ودور القطاع الخاص في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة .

وأردف: تؤكد الدراسات أن هناك العديد من التحديات التي تعترض طريق مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار بالبنى الاساسية ومن هذه التحديات، تجربة القطاع الخاص في الاستثمار ومنافسة الشركات الحكومية الجديدة للقطاع الخاص وضعف التحالفات والتكتلات الاستثمارية ورجوع ملكية بعض المشروعات للحكومة بعد انتهاء مدة العقود وعدم وجود نظام خاص بالشراكة وتباين صيغ العقود واختلاف إجراءات التعاقد للمشروعات الكبرى وغياب نظام العقود الموحد وطول إجراءات التقاضي والتحكيم الى جانب العديد من التحديات التمويلية والتشغيلية والتنظيمية والتحديات التي تواجه الاستثمار الأجنبي بالمملكة.

وتابع: في ظل تشجيع القطاع الخاص على أن يلعب دوراً بارزاً والاستفادة من خصخصة المشاريع الحكومية مثل المطارات والسكك الحديدية والمؤسسات الخدمية بالإضافة إلى المشاريع التعليمية وغيرها من أنشطة تساعد في إيجاد المنافسة في تلك القطاعات، تبرز أهمية الإصلاحات المالية والاقتصادية الهيكلية، وتحسين بيئة الاستثمار وتطوير الانظمة والتشريعات ، حتى أصبحت المملكة تحتل مراتب متقدمة بين اقتصاديات دول العالم وخاصة في مؤشرات أداء الأعمال.

واختتم "المغلوث" بالقول: نتمنى أن تجد تلك التوصيات اهتماما كبيرا من قبل مجلس الاقتصاد والتنمية الذي يترأسه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.