"آل هيازع": عهد الملك سلمان يشهد العديد من الأوامر الحكيمة

اعتبر أن اختيار ولي العهد وولي ولي العهد يجسّد عمق الرؤية

سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور محمد بن علي آل هيازع، أن عهد الملك سلمان يشهد صدور العديد من الأوامر الحكيمة.
 
وأشاد "آل هيازع" بالأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وقضى بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وهنّأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود بصدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: "منذ تَسَلّم خادم الحرمين الشريفين سدة الحكم بوطننا الغالي ونحن نشهد العديد من الأوامر الحكيمة، ووسط تلك الأوامر تأتي هذه الثقة الملكية التي حَظِيَ بها صاحبا السمو الملكي الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان من خلال أمر ملكي تاريخي ومفصلي يجسد عمق الرؤية وقراءة المستقبل بمتطلبات الحاضر".
 
وأضاف: "لا يخفى على أحد أن الأمير محمد بن نايف شخصية قيادية تمتلك خبرة واسعة تجسدها عطاءاته في مجالات عديدة يُعَدّ من أبرزها: بسط الأمن والأمان في وطننا العزيز، ومجابهة الأفكار المنحرفة وزيراً للداخلية، وكذلك الحال بالنسبة للأمير محمد بن سلمان الذي قاد عاصفة الحزم بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين، وأثبت حنكته السياسية وروحه القيادية".
 
وأردف: "نحن نعيش في الوطن عهداً أشرقت من طلائعه التنمية في شتى مجالات الحياة؛ لينعم فيها المواطن في ظل القيادة الحكيمة بالسكينة والطمأنينة والاستقرار والرفاهية؛ تتويجاً للجهود المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".

اعلان
"آل هيازع": عهد الملك سلمان يشهد العديد من الأوامر الحكيمة
سبق
سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور محمد بن علي آل هيازع، أن عهد الملك سلمان يشهد صدور العديد من الأوامر الحكيمة.
 
وأشاد "آل هيازع" بالأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وقضى بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وهنّأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود بصدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: "منذ تَسَلّم خادم الحرمين الشريفين سدة الحكم بوطننا الغالي ونحن نشهد العديد من الأوامر الحكيمة، ووسط تلك الأوامر تأتي هذه الثقة الملكية التي حَظِيَ بها صاحبا السمو الملكي الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان من خلال أمر ملكي تاريخي ومفصلي يجسد عمق الرؤية وقراءة المستقبل بمتطلبات الحاضر".
 
وأضاف: "لا يخفى على أحد أن الأمير محمد بن نايف شخصية قيادية تمتلك خبرة واسعة تجسدها عطاءاته في مجالات عديدة يُعَدّ من أبرزها: بسط الأمن والأمان في وطننا العزيز، ومجابهة الأفكار المنحرفة وزيراً للداخلية، وكذلك الحال بالنسبة للأمير محمد بن سلمان الذي قاد عاصفة الحزم بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين، وأثبت حنكته السياسية وروحه القيادية".
 
وأردف: "نحن نعيش في الوطن عهداً أشرقت من طلائعه التنمية في شتى مجالات الحياة؛ لينعم فيها المواطن في ظل القيادة الحكيمة بالسكينة والطمأنينة والاستقرار والرفاهية؛ تتويجاً للجهود المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
02:21 PM

"آل هيازع": عهد الملك سلمان يشهد العديد من الأوامر الحكيمة

اعتبر أن اختيار ولي العهد وولي ولي العهد يجسّد عمق الرؤية

A A A
0
425

سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى الدكتور محمد بن علي آل هيازع، أن عهد الملك سلمان يشهد صدور العديد من الأوامر الحكيمة.
 
وأشاد "آل هيازع" بالأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وقضى بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وهنّأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود بصدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وقال: "منذ تَسَلّم خادم الحرمين الشريفين سدة الحكم بوطننا الغالي ونحن نشهد العديد من الأوامر الحكيمة، ووسط تلك الأوامر تأتي هذه الثقة الملكية التي حَظِيَ بها صاحبا السمو الملكي الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان من خلال أمر ملكي تاريخي ومفصلي يجسد عمق الرؤية وقراءة المستقبل بمتطلبات الحاضر".
 
وأضاف: "لا يخفى على أحد أن الأمير محمد بن نايف شخصية قيادية تمتلك خبرة واسعة تجسدها عطاءاته في مجالات عديدة يُعَدّ من أبرزها: بسط الأمن والأمان في وطننا العزيز، ومجابهة الأفكار المنحرفة وزيراً للداخلية، وكذلك الحال بالنسبة للأمير محمد بن سلمان الذي قاد عاصفة الحزم بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين، وأثبت حنكته السياسية وروحه القيادية".
 
وأردف: "نحن نعيش في الوطن عهداً أشرقت من طلائعه التنمية في شتى مجالات الحياة؛ لينعم فيها المواطن في ظل القيادة الحكيمة بالسكينة والطمأنينة والاستقرار والرفاهية؛ تتويجاً للجهود المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".