وزير العمل الإماراتي يستعرض أسباب البطالة في الخليج

دعا عبر "سبق" إلى ضرورة توفير التأمين الوظيفي

عبير الرجباني- سبق- الرياض: أكد وزير العمل الإماراتي، صقر بن غباش، أن البطالة داخل دول مجلس التعاون لا ترجع إلى سبب معين وإنما ترتبط بمجموعة من العناصر؛ أهمها عدم ملاءمة مخرجات التعليم لسوق العمل.
 
وأشار إلى أن من بين أسباب البطالة  المنافسة الموجودة في سوق العمل بين أبناء الخليج والعمال الوافدين، مما يتسبب في تدني الأجور بالقطاع الخاص، ويسفر ذلك عن جعل أبناء دول المنطقة غير مقبلين على العمل في هذا القطاع.
 
وقال "غباش" في تصريحات لـ"سبق": "هناك مجموعة من العناصر تتكامل مع بعضها البعض وتتسبب في حالة البطالة، ومن بين هذه العناصر غياب التأمين الوظيفي في القطاع الخاص، فالمواطن الخليجي عندما يقبل على هذا القطاع يظل قلقاً ومضطراً للبحث عن وظيفة مستقرة".
 
وأضاف، على هامش المنتدي العربي الثاني للتنمية والتشغيل في يومه الثاني والذي تنظمه وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية في فندق الريتز كارلتون في الرياض: "نريد أن نستكمل التأمين ضد التعطل، بحيث يكون من حق المرء عندما يفقد فرصته في سوق العمل أن يستفيد من وجود تأمين ضد التعطل لتغطيته خلال الفترة التي سيحاول فيها الحصول على وظيفة أخرى".
 
ورداً على سؤال لـ"سبق" بشأن تقييمه للدراسات التي تشير إلى أن سبب البطالة الرئيس في دول الخليج هو ضعف مخرجات نظام التعليم والفشل في تأهيل الطلاب لسوق العمل، أجاب "غباش" بأن هذا السبب مهم لكنه ليس السبب الوحيد، مشيراً إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار مسألة التأمين الوظيفي لأنه يوفر ميزة الاطمئنان".
 
وأضاف: "لكل دولة تشريعاتها الخاصة لكن بعض الدول تتبنى بالفعل قضية التأمين الوظيفي وتطبقها مثل البحرين والمغرب".

اعلان
وزير العمل الإماراتي يستعرض أسباب البطالة في الخليج
سبق
عبير الرجباني- سبق- الرياض: أكد وزير العمل الإماراتي، صقر بن غباش، أن البطالة داخل دول مجلس التعاون لا ترجع إلى سبب معين وإنما ترتبط بمجموعة من العناصر؛ أهمها عدم ملاءمة مخرجات التعليم لسوق العمل.
 
وأشار إلى أن من بين أسباب البطالة  المنافسة الموجودة في سوق العمل بين أبناء الخليج والعمال الوافدين، مما يتسبب في تدني الأجور بالقطاع الخاص، ويسفر ذلك عن جعل أبناء دول المنطقة غير مقبلين على العمل في هذا القطاع.
 
وقال "غباش" في تصريحات لـ"سبق": "هناك مجموعة من العناصر تتكامل مع بعضها البعض وتتسبب في حالة البطالة، ومن بين هذه العناصر غياب التأمين الوظيفي في القطاع الخاص، فالمواطن الخليجي عندما يقبل على هذا القطاع يظل قلقاً ومضطراً للبحث عن وظيفة مستقرة".
 
وأضاف، على هامش المنتدي العربي الثاني للتنمية والتشغيل في يومه الثاني والذي تنظمه وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية في فندق الريتز كارلتون في الرياض: "نريد أن نستكمل التأمين ضد التعطل، بحيث يكون من حق المرء عندما يفقد فرصته في سوق العمل أن يستفيد من وجود تأمين ضد التعطل لتغطيته خلال الفترة التي سيحاول فيها الحصول على وظيفة أخرى".
 
ورداً على سؤال لـ"سبق" بشأن تقييمه للدراسات التي تشير إلى أن سبب البطالة الرئيس في دول الخليج هو ضعف مخرجات نظام التعليم والفشل في تأهيل الطلاب لسوق العمل، أجاب "غباش" بأن هذا السبب مهم لكنه ليس السبب الوحيد، مشيراً إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار مسألة التأمين الوظيفي لأنه يوفر ميزة الاطمئنان".
 
وأضاف: "لكل دولة تشريعاتها الخاصة لكن بعض الدول تتبنى بالفعل قضية التأمين الوظيفي وتطبقها مثل البحرين والمغرب".
25 فبراير 2014 - 25 ربيع الآخر 1435
05:47 PM

دعا عبر "سبق" إلى ضرورة توفير التأمين الوظيفي

وزير العمل الإماراتي يستعرض أسباب البطالة في الخليج

A A A
0
2,443

عبير الرجباني- سبق- الرياض: أكد وزير العمل الإماراتي، صقر بن غباش، أن البطالة داخل دول مجلس التعاون لا ترجع إلى سبب معين وإنما ترتبط بمجموعة من العناصر؛ أهمها عدم ملاءمة مخرجات التعليم لسوق العمل.
 
وأشار إلى أن من بين أسباب البطالة  المنافسة الموجودة في سوق العمل بين أبناء الخليج والعمال الوافدين، مما يتسبب في تدني الأجور بالقطاع الخاص، ويسفر ذلك عن جعل أبناء دول المنطقة غير مقبلين على العمل في هذا القطاع.
 
وقال "غباش" في تصريحات لـ"سبق": "هناك مجموعة من العناصر تتكامل مع بعضها البعض وتتسبب في حالة البطالة، ومن بين هذه العناصر غياب التأمين الوظيفي في القطاع الخاص، فالمواطن الخليجي عندما يقبل على هذا القطاع يظل قلقاً ومضطراً للبحث عن وظيفة مستقرة".
 
وأضاف، على هامش المنتدي العربي الثاني للتنمية والتشغيل في يومه الثاني والذي تنظمه وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية في فندق الريتز كارلتون في الرياض: "نريد أن نستكمل التأمين ضد التعطل، بحيث يكون من حق المرء عندما يفقد فرصته في سوق العمل أن يستفيد من وجود تأمين ضد التعطل لتغطيته خلال الفترة التي سيحاول فيها الحصول على وظيفة أخرى".
 
ورداً على سؤال لـ"سبق" بشأن تقييمه للدراسات التي تشير إلى أن سبب البطالة الرئيس في دول الخليج هو ضعف مخرجات نظام التعليم والفشل في تأهيل الطلاب لسوق العمل، أجاب "غباش" بأن هذا السبب مهم لكنه ليس السبب الوحيد، مشيراً إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار مسألة التأمين الوظيفي لأنه يوفر ميزة الاطمئنان".
 
وأضاف: "لكل دولة تشريعاتها الخاصة لكن بعض الدول تتبنى بالفعل قضية التأمين الوظيفي وتطبقها مثل البحرين والمغرب".