أمالا.. فيلم قصير يخطف الأنفاس لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر

رحلة نحو الأعماق.. هذا هو السحر الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية

نشر حساب مشروع "أمالا" على تويتر، اليوم، فيلماً قصيراً يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش، يكشف عن الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر.

وقال المشروع: هل تساءلتم يوماً ما الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية؟ تأخذكم #أمالا للمرة الأولى في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر وما يزخر به من ثروات غنية وشعاب مرجانية نادرة، في فيلم قصير يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش.

وتعد الشعاب المرجانية النادرة في أعماق "أمالا" جزءاً من منظومة البحر الأحمر الضخمة التي تشكل نحو 6.2% من الشعاب المرجانية حول العالم وهي من ضمن النظم البيئية للشعاب المرجانية الأغنى والأكثر إنتاجية.

و"أمالا" هو أحد المشروعات الوطنية الكبرى التي يقدمها صندوق الاستثمارات العامة، ويعد الأول ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان، والمعد ليصبح وجهة عالمية في قطاع السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والصحة والعلاج في واحدة من أجمل المناطق الساحرة غير المكتشفة في العالم.

يذكر أن مشروع أمالا هو الريفييرا الجديد الواقع في قلب البحر الأحمر كجوهرة مكنونة على ساحل شمال غرب المملكة.

ووفق الموقع الرسمي للمشروع فقد استلهمت أمالا من القيادة الحكيمة ورؤية 2030 تطوير قطاع الضيافة، وأن تكون رائدة في مجال الرفاهية المتوقع انتعاشه في السنوات المقبلة.

وستكون أمالا وجهة فريدة من نوعها للمنتجعات الفاخرة بل ستفوق التصورات كافة ، وستقدم أمالا مزيجًا من القيم والتجارب وفرص اكتشاف الذات لا مثيل لها في أي منتجع آخر.

أمالا
اعلان
أمالا.. فيلم قصير يخطف الأنفاس لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر
سبق

نشر حساب مشروع "أمالا" على تويتر، اليوم، فيلماً قصيراً يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش، يكشف عن الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر.

وقال المشروع: هل تساءلتم يوماً ما الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية؟ تأخذكم #أمالا للمرة الأولى في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر وما يزخر به من ثروات غنية وشعاب مرجانية نادرة، في فيلم قصير يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش.

وتعد الشعاب المرجانية النادرة في أعماق "أمالا" جزءاً من منظومة البحر الأحمر الضخمة التي تشكل نحو 6.2% من الشعاب المرجانية حول العالم وهي من ضمن النظم البيئية للشعاب المرجانية الأغنى والأكثر إنتاجية.

و"أمالا" هو أحد المشروعات الوطنية الكبرى التي يقدمها صندوق الاستثمارات العامة، ويعد الأول ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان، والمعد ليصبح وجهة عالمية في قطاع السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والصحة والعلاج في واحدة من أجمل المناطق الساحرة غير المكتشفة في العالم.

يذكر أن مشروع أمالا هو الريفييرا الجديد الواقع في قلب البحر الأحمر كجوهرة مكنونة على ساحل شمال غرب المملكة.

ووفق الموقع الرسمي للمشروع فقد استلهمت أمالا من القيادة الحكيمة ورؤية 2030 تطوير قطاع الضيافة، وأن تكون رائدة في مجال الرفاهية المتوقع انتعاشه في السنوات المقبلة.

وستكون أمالا وجهة فريدة من نوعها للمنتجعات الفاخرة بل ستفوق التصورات كافة ، وستقدم أمالا مزيجًا من القيم والتجارب وفرص اكتشاف الذات لا مثيل لها في أي منتجع آخر.

15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441
11:04 AM

أمالا.. فيلم قصير يخطف الأنفاس لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر

رحلة نحو الأعماق.. هذا هو السحر الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية

A A A
7
12,392

نشر حساب مشروع "أمالا" على تويتر، اليوم، فيلماً قصيراً يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش، يكشف عن الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر.

وقال المشروع: هل تساءلتم يوماً ما الذي تخبئه صفحات المياه الزرقاء الصافية؟ تأخذكم #أمالا للمرة الأولى في رحلة نحو الأعماق لاكتشاف أجمل مكنونات البحر الأحمر وما يزخر به من ثروات غنية وشعاب مرجانية نادرة، في فيلم قصير يخطف الأنفاس بعدسة مصور أعماق المياه الشهير توبياس فريدريتش.

وتعد الشعاب المرجانية النادرة في أعماق "أمالا" جزءاً من منظومة البحر الأحمر الضخمة التي تشكل نحو 6.2% من الشعاب المرجانية حول العالم وهي من ضمن النظم البيئية للشعاب المرجانية الأغنى والأكثر إنتاجية.

و"أمالا" هو أحد المشروعات الوطنية الكبرى التي يقدمها صندوق الاستثمارات العامة، ويعد الأول ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان، والمعد ليصبح وجهة عالمية في قطاع السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والصحة والعلاج في واحدة من أجمل المناطق الساحرة غير المكتشفة في العالم.

يذكر أن مشروع أمالا هو الريفييرا الجديد الواقع في قلب البحر الأحمر كجوهرة مكنونة على ساحل شمال غرب المملكة.

ووفق الموقع الرسمي للمشروع فقد استلهمت أمالا من القيادة الحكيمة ورؤية 2030 تطوير قطاع الضيافة، وأن تكون رائدة في مجال الرفاهية المتوقع انتعاشه في السنوات المقبلة.

وستكون أمالا وجهة فريدة من نوعها للمنتجعات الفاخرة بل ستفوق التصورات كافة ، وستقدم أمالا مزيجًا من القيم والتجارب وفرص اكتشاف الذات لا مثيل لها في أي منتجع آخر.