"الفلك والفضاء" بجامعة المؤسس ينظم لقاءً علمياً بشعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا"

لتوضيح أهميتها البالغة في الحياة اليومية بمناسبة فعاليات أسبوع الفضاء العالمي

أقام قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز لقاءً علمياً بمناسبة فعاليات أسبوع الفضاء العالمي.

اشتمل اللقاء على محاضرتين؛ الأولى عن الأقمار الصناعية والتلسكوبات الفلكية الفضائية ألقاها الدكتور عبدالرحمن ملاوي وتطرق فيها إلى الطيف الكهرومغناطيسي وتأثير الغلاف الجوي على الأرصاد والتلسكوبات الفضائية. أما المحاضرة الثانية فكانت عن الأقمار الصناعية والمرصد الفضائي الشمسي ألقاها الدكتور ياسين المليكي، وتناول فيها الفضاء في خدمة الإنسانية والتطور في الرصد الفضائي للشمس و رصد الشمس وعلاقتها بالطقس الفضائي.

قدم اللقاءَ الدكتور عايد الرحيلي وحضره عدد كبير من المهتمين بعلوم الفلك والفضاء.

وأوضح رئيس قسم علوم الفلك والفضاء الدكتور حسن محمد عسيري أن فعاليات أسبوع الفضاء العالمي تقام في الفترة من 4 إلى 10 أكتوبر من كل عام. ويحمل هذا العام شعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا" ويتناول موضوع الأقمار الصناعية وفوائدها المتعددة وأهميتها البالغة في الحياة اليومية.

وقال "عسيري": إن هذا اللقاء يأتي في إطار رسالة القسم في خدمة المجتمع ودوره في التعريف بعلوم الفلك والفضاء. ويقيم القسم بشكل مستمر العديد من الفعاليات الفلكية والأنشطة العلمية التي تواكب الأحداث الفلكية. ويقوم برصد العديد من الظواهر الفلكية مثل الكسوف والخسوف والكواكب والشهب ورصد عبور كوكبي الزهرة وعطارد أمام الشمس. ويستقبل القسم سنوياً عدداً كبيراً من الزوار والطلاب من مختلف المراحل التعليمية مستفيدين من إمكانيات القسم المختلفة وتجهيزاته المتطورة مثل القبة الفلكية والمرصد الشمسي.

جامعة الملك عبدالعزيز
اعلان
"الفلك والفضاء" بجامعة المؤسس ينظم لقاءً علمياً بشعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا"
سبق

أقام قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز لقاءً علمياً بمناسبة فعاليات أسبوع الفضاء العالمي.

اشتمل اللقاء على محاضرتين؛ الأولى عن الأقمار الصناعية والتلسكوبات الفلكية الفضائية ألقاها الدكتور عبدالرحمن ملاوي وتطرق فيها إلى الطيف الكهرومغناطيسي وتأثير الغلاف الجوي على الأرصاد والتلسكوبات الفضائية. أما المحاضرة الثانية فكانت عن الأقمار الصناعية والمرصد الفضائي الشمسي ألقاها الدكتور ياسين المليكي، وتناول فيها الفضاء في خدمة الإنسانية والتطور في الرصد الفضائي للشمس و رصد الشمس وعلاقتها بالطقس الفضائي.

قدم اللقاءَ الدكتور عايد الرحيلي وحضره عدد كبير من المهتمين بعلوم الفلك والفضاء.

وأوضح رئيس قسم علوم الفلك والفضاء الدكتور حسن محمد عسيري أن فعاليات أسبوع الفضاء العالمي تقام في الفترة من 4 إلى 10 أكتوبر من كل عام. ويحمل هذا العام شعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا" ويتناول موضوع الأقمار الصناعية وفوائدها المتعددة وأهميتها البالغة في الحياة اليومية.

وقال "عسيري": إن هذا اللقاء يأتي في إطار رسالة القسم في خدمة المجتمع ودوره في التعريف بعلوم الفلك والفضاء. ويقيم القسم بشكل مستمر العديد من الفعاليات الفلكية والأنشطة العلمية التي تواكب الأحداث الفلكية. ويقوم برصد العديد من الظواهر الفلكية مثل الكسوف والخسوف والكواكب والشهب ورصد عبور كوكبي الزهرة وعطارد أمام الشمس. ويستقبل القسم سنوياً عدداً كبيراً من الزوار والطلاب من مختلف المراحل التعليمية مستفيدين من إمكانيات القسم المختلفة وتجهيزاته المتطورة مثل القبة الفلكية والمرصد الشمسي.

11 أكتوبر 2020 - 24 صفر 1442
10:34 AM

"الفلك والفضاء" بجامعة المؤسس ينظم لقاءً علمياً بشعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا"

لتوضيح أهميتها البالغة في الحياة اليومية بمناسبة فعاليات أسبوع الفضاء العالمي

A A A
0
479

أقام قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز لقاءً علمياً بمناسبة فعاليات أسبوع الفضاء العالمي.

اشتمل اللقاء على محاضرتين؛ الأولى عن الأقمار الصناعية والتلسكوبات الفلكية الفضائية ألقاها الدكتور عبدالرحمن ملاوي وتطرق فيها إلى الطيف الكهرومغناطيسي وتأثير الغلاف الجوي على الأرصاد والتلسكوبات الفضائية. أما المحاضرة الثانية فكانت عن الأقمار الصناعية والمرصد الفضائي الشمسي ألقاها الدكتور ياسين المليكي، وتناول فيها الفضاء في خدمة الإنسانية والتطور في الرصد الفضائي للشمس و رصد الشمس وعلاقتها بالطقس الفضائي.

قدم اللقاءَ الدكتور عايد الرحيلي وحضره عدد كبير من المهتمين بعلوم الفلك والفضاء.

وأوضح رئيس قسم علوم الفلك والفضاء الدكتور حسن محمد عسيري أن فعاليات أسبوع الفضاء العالمي تقام في الفترة من 4 إلى 10 أكتوبر من كل عام. ويحمل هذا العام شعار "الأقمار الصناعية تحسن حياتنا" ويتناول موضوع الأقمار الصناعية وفوائدها المتعددة وأهميتها البالغة في الحياة اليومية.

وقال "عسيري": إن هذا اللقاء يأتي في إطار رسالة القسم في خدمة المجتمع ودوره في التعريف بعلوم الفلك والفضاء. ويقيم القسم بشكل مستمر العديد من الفعاليات الفلكية والأنشطة العلمية التي تواكب الأحداث الفلكية. ويقوم برصد العديد من الظواهر الفلكية مثل الكسوف والخسوف والكواكب والشهب ورصد عبور كوكبي الزهرة وعطارد أمام الشمس. ويستقبل القسم سنوياً عدداً كبيراً من الزوار والطلاب من مختلف المراحل التعليمية مستفيدين من إمكانيات القسم المختلفة وتجهيزاته المتطورة مثل القبة الفلكية والمرصد الشمسي.