سلطان بن سلمان: ثقافتنا هويتنا التي نعتز بها والسياحة ثالث أهم قطاع في المملكة

تشارك المملكة العربية السعودية ضمن 73 وفداً رسمياً يمثلون دول العالم وهم وزراء ومسؤولو السياحة والثقافة على مستوى العالم، ويمثل المملكة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المؤتمر العالمي الثاني للسياحة والثقافة الذي تنظمه وزارة السياحة ووزارة التراث والثقافة العُمانية، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، في مسقط والذي يُقام تحت شعار "تعزيز التنمية المستدامة".

وفِي كلمته أمام المؤتمر، قال الأمير سلطان إن السعودية هي مهبط الوحي ومركز الحضارة والتراث في المنطقة ونحن ننظر للتراث وبالتعاون مع السياحة العالمية واليونيسكو على أنه من الأهمية الحفاظ عليه للأجيال القادمة ولنا في عُمان نموذج فريد.

وأشار الأمير سلطان؛ إلى أن السعودية بدأت الخطة منذ ٢٠٠٥ ونستمر حتى الآن في تعزيز مقوماتنا السياحية والتراثية حتى وصلنا إلى المشاريع الضخمة.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن السياحة السعودية هي من أهم ثلاثة قطاعات في المملكة لتوظيف أبناء المملكة، ونحن ننظر لأنفسنا أننا سنفتح البلاد أمام السياح العام المقبل ونوفر للمعتمرين والحجاج مسارات لزيارة التراث الإسلامي القديم، إضافة إلى مبادرات الملك سلمان للحفاظ على التراث الحضاري، ولذلك ننظر للمستقبل بثقة ونحن عاصرنا السياحة العالمية، منذ تقلُّد الدكتور طالب الرفاعي؛ وتميزه العالمي الذي أعاد القيمة الأساسية للسياحة العالمية على مستوى العالم.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين التنمية والاستقرار والسياحة، فالسياحة توثق ارتباطاً بين المواطن ووطنه لإثراء الوفاء، والمملكة أعلنت تأسيس هيئة مستقلة للثقافة، ونسعى إلى دعم هذا التوجه ونحن نؤمن بالسياحة كصناعة إنسانية وليست اقتصادية فقط.

وكان الأمير سلطان؛ قد وصل إلى مسقط، وكان في استقباله في مطار مسقط الدولي أحمد بن ناصر المحرزي؛ وزير السياحة العُماني، وعيد بن محمد الثقفي؛ سفير خادم الحرمين الشريفين في سلطنة عُمان، وعدد من المسؤولين في وزارة السياحة العُمانية والسفارة السعودية في مسقط.

وقام رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بجولة في مسقط القديمة؛ زار خلالها المتحف الوطني، ومتحف بيت الزبير، وسوق مطرح التراثي.

اعلان
سلطان بن سلمان: ثقافتنا هويتنا التي نعتز بها والسياحة ثالث أهم قطاع في المملكة
سبق

تشارك المملكة العربية السعودية ضمن 73 وفداً رسمياً يمثلون دول العالم وهم وزراء ومسؤولو السياحة والثقافة على مستوى العالم، ويمثل المملكة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المؤتمر العالمي الثاني للسياحة والثقافة الذي تنظمه وزارة السياحة ووزارة التراث والثقافة العُمانية، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، في مسقط والذي يُقام تحت شعار "تعزيز التنمية المستدامة".

وفِي كلمته أمام المؤتمر، قال الأمير سلطان إن السعودية هي مهبط الوحي ومركز الحضارة والتراث في المنطقة ونحن ننظر للتراث وبالتعاون مع السياحة العالمية واليونيسكو على أنه من الأهمية الحفاظ عليه للأجيال القادمة ولنا في عُمان نموذج فريد.

وأشار الأمير سلطان؛ إلى أن السعودية بدأت الخطة منذ ٢٠٠٥ ونستمر حتى الآن في تعزيز مقوماتنا السياحية والتراثية حتى وصلنا إلى المشاريع الضخمة.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن السياحة السعودية هي من أهم ثلاثة قطاعات في المملكة لتوظيف أبناء المملكة، ونحن ننظر لأنفسنا أننا سنفتح البلاد أمام السياح العام المقبل ونوفر للمعتمرين والحجاج مسارات لزيارة التراث الإسلامي القديم، إضافة إلى مبادرات الملك سلمان للحفاظ على التراث الحضاري، ولذلك ننظر للمستقبل بثقة ونحن عاصرنا السياحة العالمية، منذ تقلُّد الدكتور طالب الرفاعي؛ وتميزه العالمي الذي أعاد القيمة الأساسية للسياحة العالمية على مستوى العالم.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين التنمية والاستقرار والسياحة، فالسياحة توثق ارتباطاً بين المواطن ووطنه لإثراء الوفاء، والمملكة أعلنت تأسيس هيئة مستقلة للثقافة، ونسعى إلى دعم هذا التوجه ونحن نؤمن بالسياحة كصناعة إنسانية وليست اقتصادية فقط.

وكان الأمير سلطان؛ قد وصل إلى مسقط، وكان في استقباله في مطار مسقط الدولي أحمد بن ناصر المحرزي؛ وزير السياحة العُماني، وعيد بن محمد الثقفي؛ سفير خادم الحرمين الشريفين في سلطنة عُمان، وعدد من المسؤولين في وزارة السياحة العُمانية والسفارة السعودية في مسقط.

وقام رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بجولة في مسقط القديمة؛ زار خلالها المتحف الوطني، ومتحف بيت الزبير، وسوق مطرح التراثي.

11 ديسمبر 2017 - 23 ربيع الأول 1439
11:01 AM
اخر تعديل
07 يونيو 2018 - 23 رمضان 1439
09:48 AM

سلطان بن سلمان: ثقافتنا هويتنا التي نعتز بها والسياحة ثالث أهم قطاع في المملكة

A A A
0
4,947

تشارك المملكة العربية السعودية ضمن 73 وفداً رسمياً يمثلون دول العالم وهم وزراء ومسؤولو السياحة والثقافة على مستوى العالم، ويمثل المملكة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المؤتمر العالمي الثاني للسياحة والثقافة الذي تنظمه وزارة السياحة ووزارة التراث والثقافة العُمانية، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، في مسقط والذي يُقام تحت شعار "تعزيز التنمية المستدامة".

وفِي كلمته أمام المؤتمر، قال الأمير سلطان إن السعودية هي مهبط الوحي ومركز الحضارة والتراث في المنطقة ونحن ننظر للتراث وبالتعاون مع السياحة العالمية واليونيسكو على أنه من الأهمية الحفاظ عليه للأجيال القادمة ولنا في عُمان نموذج فريد.

وأشار الأمير سلطان؛ إلى أن السعودية بدأت الخطة منذ ٢٠٠٥ ونستمر حتى الآن في تعزيز مقوماتنا السياحية والتراثية حتى وصلنا إلى المشاريع الضخمة.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن السياحة السعودية هي من أهم ثلاثة قطاعات في المملكة لتوظيف أبناء المملكة، ونحن ننظر لأنفسنا أننا سنفتح البلاد أمام السياح العام المقبل ونوفر للمعتمرين والحجاج مسارات لزيارة التراث الإسلامي القديم، إضافة إلى مبادرات الملك سلمان للحفاظ على التراث الحضاري، ولذلك ننظر للمستقبل بثقة ونحن عاصرنا السياحة العالمية، منذ تقلُّد الدكتور طالب الرفاعي؛ وتميزه العالمي الذي أعاد القيمة الأساسية للسياحة العالمية على مستوى العالم.

وأوضح الأمير سلطان؛ أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين التنمية والاستقرار والسياحة، فالسياحة توثق ارتباطاً بين المواطن ووطنه لإثراء الوفاء، والمملكة أعلنت تأسيس هيئة مستقلة للثقافة، ونسعى إلى دعم هذا التوجه ونحن نؤمن بالسياحة كصناعة إنسانية وليست اقتصادية فقط.

وكان الأمير سلطان؛ قد وصل إلى مسقط، وكان في استقباله في مطار مسقط الدولي أحمد بن ناصر المحرزي؛ وزير السياحة العُماني، وعيد بن محمد الثقفي؛ سفير خادم الحرمين الشريفين في سلطنة عُمان، وعدد من المسؤولين في وزارة السياحة العُمانية والسفارة السعودية في مسقط.

وقام رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بجولة في مسقط القديمة؛ زار خلالها المتحف الوطني، ومتحف بيت الزبير، وسوق مطرح التراثي.