بعد 3 أشهر من الإغلاق.. تونس تفتح حدودها الجوية والبرية والبحرية

وفق تصنيف لدول العالم وإجراءات احترازية لاستقبال القادمين من الخارج

بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا فتحت تونس، اليوم السبت، حدودها الجوية والبرية والبحرية.

وقامت وزارة الصحة التونسية بوضع تصنيف لدول العالم، حيث سيتم اعتماد إجراءات معينة متعلقة بكل تصنيف، من بينها عدم إلزام القادمين من الدول المصنفة في القائمة الخضراء بأي إجراء خاص بفيروس كورونا.

والتزام القادمين من الدول المصنفة بالقائمة البرتقالية بإجراء تحليل مخبري (RT-PCR) قبل القدوم لتونس بـ 72 ساعة، والالتزام بالبقاء 14 يوماً في الحجر الصحي الذاتي، مع إمكانية اختيار البقاء في النزل.

أما التونسيون القادمون من دول مصنفة حمراء، بحسب روسيا اليوم، فعليهم الخضوع لحجر إجباري لمدة أسبوع بالنزل وأسبوع آخر بمنازلهم.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، عُقدت جلسة عمل بإشراف وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي، بحضور عدد من أعضاء اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا.

وخصصت الجلسة لإحكام الخطة التنسيقية التي تم إقرارها لحسن الالتزام وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية من قبل الوافدين على تونس من المواطنين المقيمين بالخارج والزائرين الأجانب عند فتح الحدود المقرر اليوم السبت 27 يونيو.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس العالمي للسفر والسياحة "World Travel and Tourism Council"، صنف تونس بلداً آمناً.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
بعد 3 أشهر من الإغلاق.. تونس تفتح حدودها الجوية والبرية والبحرية
سبق

بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا فتحت تونس، اليوم السبت، حدودها الجوية والبرية والبحرية.

وقامت وزارة الصحة التونسية بوضع تصنيف لدول العالم، حيث سيتم اعتماد إجراءات معينة متعلقة بكل تصنيف، من بينها عدم إلزام القادمين من الدول المصنفة في القائمة الخضراء بأي إجراء خاص بفيروس كورونا.

والتزام القادمين من الدول المصنفة بالقائمة البرتقالية بإجراء تحليل مخبري (RT-PCR) قبل القدوم لتونس بـ 72 ساعة، والالتزام بالبقاء 14 يوماً في الحجر الصحي الذاتي، مع إمكانية اختيار البقاء في النزل.

أما التونسيون القادمون من دول مصنفة حمراء، بحسب روسيا اليوم، فعليهم الخضوع لحجر إجباري لمدة أسبوع بالنزل وأسبوع آخر بمنازلهم.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، عُقدت جلسة عمل بإشراف وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي، بحضور عدد من أعضاء اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا.

وخصصت الجلسة لإحكام الخطة التنسيقية التي تم إقرارها لحسن الالتزام وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية من قبل الوافدين على تونس من المواطنين المقيمين بالخارج والزائرين الأجانب عند فتح الحدود المقرر اليوم السبت 27 يونيو.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس العالمي للسفر والسياحة "World Travel and Tourism Council"، صنف تونس بلداً آمناً.

27 يونيو 2020 - 6 ذو القعدة 1441
11:50 AM

بعد 3 أشهر من الإغلاق.. تونس تفتح حدودها الجوية والبرية والبحرية

وفق تصنيف لدول العالم وإجراءات احترازية لاستقبال القادمين من الخارج

A A A
2
1,170

بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا فتحت تونس، اليوم السبت، حدودها الجوية والبرية والبحرية.

وقامت وزارة الصحة التونسية بوضع تصنيف لدول العالم، حيث سيتم اعتماد إجراءات معينة متعلقة بكل تصنيف، من بينها عدم إلزام القادمين من الدول المصنفة في القائمة الخضراء بأي إجراء خاص بفيروس كورونا.

والتزام القادمين من الدول المصنفة بالقائمة البرتقالية بإجراء تحليل مخبري (RT-PCR) قبل القدوم لتونس بـ 72 ساعة، والالتزام بالبقاء 14 يوماً في الحجر الصحي الذاتي، مع إمكانية اختيار البقاء في النزل.

أما التونسيون القادمون من دول مصنفة حمراء، بحسب روسيا اليوم، فعليهم الخضوع لحجر إجباري لمدة أسبوع بالنزل وأسبوع آخر بمنازلهم.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، عُقدت جلسة عمل بإشراف وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي، بحضور عدد من أعضاء اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا.

وخصصت الجلسة لإحكام الخطة التنسيقية التي تم إقرارها لحسن الالتزام وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية من قبل الوافدين على تونس من المواطنين المقيمين بالخارج والزائرين الأجانب عند فتح الحدود المقرر اليوم السبت 27 يونيو.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس العالمي للسفر والسياحة "World Travel and Tourism Council"، صنف تونس بلداً آمناً.