"الشؤون الإسلامية" و"الصحة" يواصلان تقديم الخدمات الصحية لضيوف الملك على مدار الساعة

العيادة الطبية التابعة لهم استقبلت 1500 حالة علاجية بالمدينة المنورة

تبذل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع وزارة الصحة، أقصى الجهود لرعاية وراحة ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة الذين استضافهم البرنامج والبالغ عددهم 5400 حاج وحاجة من (95) دولة حول العالم خلال العام الحالي لأداء فريضة الحج على نفقة الملك، وفي إطار تلك الجهود تقديم خدمات صحية من أجل حماية الضيوف ووقايتهم من الأمراض، وصرف أدوية مجانية بعد الكشف عن الحالة بالتعاون مع وزارة الصحة، لتوفير أطباء مميزين لخدمة ضيوف خادم الحرمين.

وفي تقرير للعيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين بالمدينة المنورة فقد استقبلت العيادة الطبية أكثر من 1500 حالة طبية منذ قدوم الحجاج إلى المدينة المنورة, وتمت فحصها من قِبل أطباء العيادة وتقديم العلاج لها من الصيدلية المخصصة للضيوف، والتي تتوفر فيها جميع أنواع الأدوية.

وبينت الفحوص أن أكثر الأعراض هي أعراض عادية كارتفاع درجة الحرارة والضغط والسكر والتهابات بسيطة، كما تم تحويل 16 حالة إلى مستشفيات المدينة المنورة لعنايتهم بشكل أكبر.

وبيّنت العيادة أن أكثر الحالات التي تم علاجها هي التهاب الشعب الهوائية وحالات الصداع والتعب العام وبعض المراجعين من مرضى القلب والسكر والضغط، وتم علاجها أو توجيهها للمستشفيات الجاهزة لاستقبالهم على مدار 24 ساعة، ولم يتم اكتشاف أي حالة وبائية، ولله الحمد.

يُذكر أن العيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، يعمل فيها أكثر من 12 طبيبًا وطبيبة و15 ممرضًا وممرضة، يعملون على مدار الـ24 ساعة لتقدم الخدمات الصحية لضيوف خادم الحرمين الشريفين حتى ينعموا براحة وأمان في المملكة.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"الشؤون الإسلامية" و"الصحة" يواصلان تقديم الخدمات الصحية لضيوف الملك على مدار الساعة
سبق

تبذل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع وزارة الصحة، أقصى الجهود لرعاية وراحة ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة الذين استضافهم البرنامج والبالغ عددهم 5400 حاج وحاجة من (95) دولة حول العالم خلال العام الحالي لأداء فريضة الحج على نفقة الملك، وفي إطار تلك الجهود تقديم خدمات صحية من أجل حماية الضيوف ووقايتهم من الأمراض، وصرف أدوية مجانية بعد الكشف عن الحالة بالتعاون مع وزارة الصحة، لتوفير أطباء مميزين لخدمة ضيوف خادم الحرمين.

وفي تقرير للعيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين بالمدينة المنورة فقد استقبلت العيادة الطبية أكثر من 1500 حالة طبية منذ قدوم الحجاج إلى المدينة المنورة, وتمت فحصها من قِبل أطباء العيادة وتقديم العلاج لها من الصيدلية المخصصة للضيوف، والتي تتوفر فيها جميع أنواع الأدوية.

وبينت الفحوص أن أكثر الأعراض هي أعراض عادية كارتفاع درجة الحرارة والضغط والسكر والتهابات بسيطة، كما تم تحويل 16 حالة إلى مستشفيات المدينة المنورة لعنايتهم بشكل أكبر.

وبيّنت العيادة أن أكثر الحالات التي تم علاجها هي التهاب الشعب الهوائية وحالات الصداع والتعب العام وبعض المراجعين من مرضى القلب والسكر والضغط، وتم علاجها أو توجيهها للمستشفيات الجاهزة لاستقبالهم على مدار 24 ساعة، ولم يتم اكتشاف أي حالة وبائية، ولله الحمد.

يُذكر أن العيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، يعمل فيها أكثر من 12 طبيبًا وطبيبة و15 ممرضًا وممرضة، يعملون على مدار الـ24 ساعة لتقدم الخدمات الصحية لضيوف خادم الحرمين الشريفين حتى ينعموا براحة وأمان في المملكة.

26 أغسطس 2018 - 15 ذو الحجة 1439
10:55 PM
اخر تعديل
05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439
01:00 PM

"الشؤون الإسلامية" و"الصحة" يواصلان تقديم الخدمات الصحية لضيوف الملك على مدار الساعة

العيادة الطبية التابعة لهم استقبلت 1500 حالة علاجية بالمدينة المنورة

A A A
0
2,486

تبذل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع وزارة الصحة، أقصى الجهود لرعاية وراحة ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة الذين استضافهم البرنامج والبالغ عددهم 5400 حاج وحاجة من (95) دولة حول العالم خلال العام الحالي لأداء فريضة الحج على نفقة الملك، وفي إطار تلك الجهود تقديم خدمات صحية من أجل حماية الضيوف ووقايتهم من الأمراض، وصرف أدوية مجانية بعد الكشف عن الحالة بالتعاون مع وزارة الصحة، لتوفير أطباء مميزين لخدمة ضيوف خادم الحرمين.

وفي تقرير للعيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين بالمدينة المنورة فقد استقبلت العيادة الطبية أكثر من 1500 حالة طبية منذ قدوم الحجاج إلى المدينة المنورة, وتمت فحصها من قِبل أطباء العيادة وتقديم العلاج لها من الصيدلية المخصصة للضيوف، والتي تتوفر فيها جميع أنواع الأدوية.

وبينت الفحوص أن أكثر الأعراض هي أعراض عادية كارتفاع درجة الحرارة والضغط والسكر والتهابات بسيطة، كما تم تحويل 16 حالة إلى مستشفيات المدينة المنورة لعنايتهم بشكل أكبر.

وبيّنت العيادة أن أكثر الحالات التي تم علاجها هي التهاب الشعب الهوائية وحالات الصداع والتعب العام وبعض المراجعين من مرضى القلب والسكر والضغط، وتم علاجها أو توجيهها للمستشفيات الجاهزة لاستقبالهم على مدار 24 ساعة، ولم يتم اكتشاف أي حالة وبائية، ولله الحمد.

يُذكر أن العيادة الطبية التابعة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، يعمل فيها أكثر من 12 طبيبًا وطبيبة و15 ممرضًا وممرضة، يعملون على مدار الـ24 ساعة لتقدم الخدمات الصحية لضيوف خادم الحرمين الشريفين حتى ينعموا براحة وأمان في المملكة.