اشتباكات عنيفة مع "داعش" تخلف 11 قتيلًا و17 جريحًا من النظام السوري

التنظيم الإرهابي نصب كمينًا لرتل في دير الزور

قُتل 11 عنصرًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، اليوم (الأربعاء)، في اشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة دير الزور في شرق البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين "المرصد" أن عناصر التنظيم المتطرف أوقعوا رتلًا لقوات النظام كان يقوم بعمليات تمشيط في كمين في ريف دير الزور الشرقي، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 17 عنصرًا من النظام السوري والمسلحين الموالين له، لكنه لم يحدد الخسائر في صفوف التنظيم الإرهابي.

وازداد نشاط التنظيم المتطرف في الفترة الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي، حتى إن عناصر تابعة له طالبت بعض المواطنين بدفع "الزكاة" في إحدى البلدات.

وانطلاقًا من البادية: تشنّ عناصر التنظيم بين الحين والآخر هجمات على مواقع قوات النظام، تستهدف أحيانًا منشآت للنفط والغاز، ودائمًا ما تتجدد الاشتباكات بين الطرفين، وتتدخل في كثير من الأحيان الطائرات الروسية دعمًا لقوات النظام السوري على الأرض.

اعلان
اشتباكات عنيفة مع "داعش" تخلف 11 قتيلًا و17 جريحًا من النظام السوري
سبق

قُتل 11 عنصرًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، اليوم (الأربعاء)، في اشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة دير الزور في شرق البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين "المرصد" أن عناصر التنظيم المتطرف أوقعوا رتلًا لقوات النظام كان يقوم بعمليات تمشيط في كمين في ريف دير الزور الشرقي، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 17 عنصرًا من النظام السوري والمسلحين الموالين له، لكنه لم يحدد الخسائر في صفوف التنظيم الإرهابي.

وازداد نشاط التنظيم المتطرف في الفترة الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي، حتى إن عناصر تابعة له طالبت بعض المواطنين بدفع "الزكاة" في إحدى البلدات.

وانطلاقًا من البادية: تشنّ عناصر التنظيم بين الحين والآخر هجمات على مواقع قوات النظام، تستهدف أحيانًا منشآت للنفط والغاز، ودائمًا ما تتجدد الاشتباكات بين الطرفين، وتتدخل في كثير من الأحيان الطائرات الروسية دعمًا لقوات النظام السوري على الأرض.

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442
06:18 PM

اشتباكات عنيفة مع "داعش" تخلف 11 قتيلًا و17 جريحًا من النظام السوري

التنظيم الإرهابي نصب كمينًا لرتل في دير الزور

A A A
6
1,741

قُتل 11 عنصرًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، اليوم (الأربعاء)، في اشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة دير الزور في شرق البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبين "المرصد" أن عناصر التنظيم المتطرف أوقعوا رتلًا لقوات النظام كان يقوم بعمليات تمشيط في كمين في ريف دير الزور الشرقي، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 17 عنصرًا من النظام السوري والمسلحين الموالين له، لكنه لم يحدد الخسائر في صفوف التنظيم الإرهابي.

وازداد نشاط التنظيم المتطرف في الفترة الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي، حتى إن عناصر تابعة له طالبت بعض المواطنين بدفع "الزكاة" في إحدى البلدات.

وانطلاقًا من البادية: تشنّ عناصر التنظيم بين الحين والآخر هجمات على مواقع قوات النظام، تستهدف أحيانًا منشآت للنفط والغاز، ودائمًا ما تتجدد الاشتباكات بين الطرفين، وتتدخل في كثير من الأحيان الطائرات الروسية دعمًا لقوات النظام السوري على الأرض.