وزير الخارجية الألماني : دول جوار ليبيا مفتاح حل الأزمة

بعد اتفاق الحد من تدفق الأسلحة وإعادة المسار السياسي

أعلن وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، اليوم، أنّ وقف تدفق الأسلحة على ليبيا سيعطي فرصة لإحياء عملية السلام.

وأكد في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائرية أن دول الجوار هم مفتاح حل الأزمة في ليبيا، داعيًا إياهم إلى دعم مسار الحوار .

وقال: في برلين اتفقنا على عدم تدخل الدول المجتمعة في الشأن الليبي بأي طريقة كانت، والحد من تدفق الأسلحة خاصة بطرق خفية، والعودة للمسار السياسي.

ووصل "ماس" صباح اليوم إلى الجزائر في زيارة رسمية لبحث الوضع في ليبيا والساحل.

وأفاد بيان للخارجية الجزائرية بأن الوزير الألماني أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، حيث تبادلا وجهات النظر حول المسائل الكبرى الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل.

وزير الخارجية الألماني ليبيا
اعلان
وزير الخارجية الألماني : دول جوار ليبيا مفتاح حل الأزمة
سبق

أعلن وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، اليوم، أنّ وقف تدفق الأسلحة على ليبيا سيعطي فرصة لإحياء عملية السلام.

وأكد في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائرية أن دول الجوار هم مفتاح حل الأزمة في ليبيا، داعيًا إياهم إلى دعم مسار الحوار .

وقال: في برلين اتفقنا على عدم تدخل الدول المجتمعة في الشأن الليبي بأي طريقة كانت، والحد من تدفق الأسلحة خاصة بطرق خفية، والعودة للمسار السياسي.

ووصل "ماس" صباح اليوم إلى الجزائر في زيارة رسمية لبحث الوضع في ليبيا والساحل.

وأفاد بيان للخارجية الجزائرية بأن الوزير الألماني أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، حيث تبادلا وجهات النظر حول المسائل الكبرى الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل.

23 يناير 2020 - 28 جمادى الأول 1441
05:33 PM

وزير الخارجية الألماني : دول جوار ليبيا مفتاح حل الأزمة

بعد اتفاق الحد من تدفق الأسلحة وإعادة المسار السياسي

A A A
0
673

أعلن وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، اليوم، أنّ وقف تدفق الأسلحة على ليبيا سيعطي فرصة لإحياء عملية السلام.

وأكد في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائرية أن دول الجوار هم مفتاح حل الأزمة في ليبيا، داعيًا إياهم إلى دعم مسار الحوار .

وقال: في برلين اتفقنا على عدم تدخل الدول المجتمعة في الشأن الليبي بأي طريقة كانت، والحد من تدفق الأسلحة خاصة بطرق خفية، والعودة للمسار السياسي.

ووصل "ماس" صباح اليوم إلى الجزائر في زيارة رسمية لبحث الوضع في ليبيا والساحل.

وأفاد بيان للخارجية الجزائرية بأن الوزير الألماني أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، حيث تبادلا وجهات النظر حول المسائل الكبرى الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل.