المملكة تشارك في "معرض الثقافة الدولي للكتاب" في بكين بأكثر من ٤٠٠ عنوان

ضم مطبوعات جهات سعودية عدة وزاره سفراء وشخصيات مرموقة أشادوا بتنظيمه

نيابة عن سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية الصين الشعبية، افتتح القائم بأعمال السفارة أحمد المولد، والملحق الثقافي في الصين الدكتور فهد الشريف، جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض الثقافة الدولي للكتاب في بكين في دورته ال ٢٥ والذي أقيم يوم ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ في مركز المعارض الدولي ببكين، ويستمر لمدة خمسة أيام.

وأشاد "المولد" بالتنظيم الجيد والتنسيق داخل الجناح السعودي الذي كان على أعلى مستوى، مؤكدا على أهمية المشاركة في ذلك المحفل الدولي باعتباره وسيلة مهمة للتبادل الثقافي بين الملكة والصين.

من جانبه، أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف، أن الحضور العلمي والثقافي للمملكة انعكاس على المكانة المتقدمة التي وصلت إليها في مختلف المجالات، بفضل الله ثم بفضل دعم واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان -يحفظه الله- والحكومة الرشيدة، وخاصة في صناعة وتطوير الموارد البشرية، وما يلقاه المواطن السعودي من رعاية واهتمام لا محدود.

كما قدم الملحق الثقافي شكره وتقديره لوزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ونائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي، على متابعتهما ودعمهما الكبير للملحقية والطلبة المبتعثين في الصين، وشكره للسفير السعودي في الصين تركي الماضي على متابعته ودعمه للملحقية.

وأوضح مساعد الملحق للشوون الثقافية والمشرف على المعرض عبدالوهاب الدماك، أن مشاركة المملكة تأتي ضمن أكثر من ٢٥٠٠ جهة من مختلف أنحاء العالم، تشارك في ذلك المحفل العالمي؛ لتعكس التطور الثقافي والاجتماعي والتعليمي في المملكة.

وأشار إلى أن العمل بدأ منذ وقت مبكّر لتجهيز أقسام المعرض، والذي سيقدم للجمهور أكثر من ٤٠٠ عنوان ثقافي واجتماعي وتعليمي، إضافة إلى ركن الأطفال الذي يحتوي على كتب وقصص للأطفال مترجمة باللغة الصينية، وركن خاص للخط العربي والحناء، وكذلك تقديم القهوة والتمر لزوار الجناح.

وأعدت الملحقية فيلما وثائقيا يوضح التطور الذي وصلت إليه المملكة في كافة المجالات، ومن ضمنها رؤية المملكة ٢٠٣٠، ومشروع نيوم.

كما شاركت عدة جهات سعودية بمطبوعاتها في جناح المملكة والذي زاره سفراء وشخصيات مرموقة أشادوا به وبتنظيمه.

اعلان
المملكة تشارك في "معرض الثقافة الدولي للكتاب" في بكين بأكثر من ٤٠٠ عنوان
سبق

نيابة عن سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية الصين الشعبية، افتتح القائم بأعمال السفارة أحمد المولد، والملحق الثقافي في الصين الدكتور فهد الشريف، جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض الثقافة الدولي للكتاب في بكين في دورته ال ٢٥ والذي أقيم يوم ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ في مركز المعارض الدولي ببكين، ويستمر لمدة خمسة أيام.

وأشاد "المولد" بالتنظيم الجيد والتنسيق داخل الجناح السعودي الذي كان على أعلى مستوى، مؤكدا على أهمية المشاركة في ذلك المحفل الدولي باعتباره وسيلة مهمة للتبادل الثقافي بين الملكة والصين.

من جانبه، أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف، أن الحضور العلمي والثقافي للمملكة انعكاس على المكانة المتقدمة التي وصلت إليها في مختلف المجالات، بفضل الله ثم بفضل دعم واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان -يحفظه الله- والحكومة الرشيدة، وخاصة في صناعة وتطوير الموارد البشرية، وما يلقاه المواطن السعودي من رعاية واهتمام لا محدود.

كما قدم الملحق الثقافي شكره وتقديره لوزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ونائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي، على متابعتهما ودعمهما الكبير للملحقية والطلبة المبتعثين في الصين، وشكره للسفير السعودي في الصين تركي الماضي على متابعته ودعمه للملحقية.

وأوضح مساعد الملحق للشوون الثقافية والمشرف على المعرض عبدالوهاب الدماك، أن مشاركة المملكة تأتي ضمن أكثر من ٢٥٠٠ جهة من مختلف أنحاء العالم، تشارك في ذلك المحفل العالمي؛ لتعكس التطور الثقافي والاجتماعي والتعليمي في المملكة.

وأشار إلى أن العمل بدأ منذ وقت مبكّر لتجهيز أقسام المعرض، والذي سيقدم للجمهور أكثر من ٤٠٠ عنوان ثقافي واجتماعي وتعليمي، إضافة إلى ركن الأطفال الذي يحتوي على كتب وقصص للأطفال مترجمة باللغة الصينية، وركن خاص للخط العربي والحناء، وكذلك تقديم القهوة والتمر لزوار الجناح.

وأعدت الملحقية فيلما وثائقيا يوضح التطور الذي وصلت إليه المملكة في كافة المجالات، ومن ضمنها رؤية المملكة ٢٠٣٠، ومشروع نيوم.

كما شاركت عدة جهات سعودية بمطبوعاتها في جناح المملكة والذي زاره سفراء وشخصيات مرموقة أشادوا به وبتنظيمه.

23 أغسطس 2018 - 12 ذو الحجة 1439
04:01 PM

المملكة تشارك في "معرض الثقافة الدولي للكتاب" في بكين بأكثر من ٤٠٠ عنوان

ضم مطبوعات جهات سعودية عدة وزاره سفراء وشخصيات مرموقة أشادوا بتنظيمه

A A A
0
1,151

نيابة عن سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية الصين الشعبية، افتتح القائم بأعمال السفارة أحمد المولد، والملحق الثقافي في الصين الدكتور فهد الشريف، جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض الثقافة الدولي للكتاب في بكين في دورته ال ٢٥ والذي أقيم يوم ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ في مركز المعارض الدولي ببكين، ويستمر لمدة خمسة أيام.

وأشاد "المولد" بالتنظيم الجيد والتنسيق داخل الجناح السعودي الذي كان على أعلى مستوى، مؤكدا على أهمية المشاركة في ذلك المحفل الدولي باعتباره وسيلة مهمة للتبادل الثقافي بين الملكة والصين.

من جانبه، أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف، أن الحضور العلمي والثقافي للمملكة انعكاس على المكانة المتقدمة التي وصلت إليها في مختلف المجالات، بفضل الله ثم بفضل دعم واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان -يحفظه الله- والحكومة الرشيدة، وخاصة في صناعة وتطوير الموارد البشرية، وما يلقاه المواطن السعودي من رعاية واهتمام لا محدود.

كما قدم الملحق الثقافي شكره وتقديره لوزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ونائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي، على متابعتهما ودعمهما الكبير للملحقية والطلبة المبتعثين في الصين، وشكره للسفير السعودي في الصين تركي الماضي على متابعته ودعمه للملحقية.

وأوضح مساعد الملحق للشوون الثقافية والمشرف على المعرض عبدالوهاب الدماك، أن مشاركة المملكة تأتي ضمن أكثر من ٢٥٠٠ جهة من مختلف أنحاء العالم، تشارك في ذلك المحفل العالمي؛ لتعكس التطور الثقافي والاجتماعي والتعليمي في المملكة.

وأشار إلى أن العمل بدأ منذ وقت مبكّر لتجهيز أقسام المعرض، والذي سيقدم للجمهور أكثر من ٤٠٠ عنوان ثقافي واجتماعي وتعليمي، إضافة إلى ركن الأطفال الذي يحتوي على كتب وقصص للأطفال مترجمة باللغة الصينية، وركن خاص للخط العربي والحناء، وكذلك تقديم القهوة والتمر لزوار الجناح.

وأعدت الملحقية فيلما وثائقيا يوضح التطور الذي وصلت إليه المملكة في كافة المجالات، ومن ضمنها رؤية المملكة ٢٠٣٠، ومشروع نيوم.

كما شاركت عدة جهات سعودية بمطبوعاتها في جناح المملكة والذي زاره سفراء وشخصيات مرموقة أشادوا به وبتنظيمه.