مسؤول: أمريكا تنوي تكثيف التدريبات مع إسرائيل ودول عربية لمواجهة إيران

لفت إلى أن المناورات توجه إشارة إلى طهران

نقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مسؤول بارز في "البنتاجون" اليوم (الخميس)، أن الولايات المتحدة تنوي تكثيف تدريبات مشتركة مع إسرائيل ودول عربية على مواجهة خطر طائرات مسيرة، وسط تشاؤم إقليمي متزايد إزاء تطمينات واشنطن بخصوص إيران، بحسب ما أورد "روسيا اليوم".

وبين المسؤول أن التدريبات ستشمل مواجهة الطائرات المسيرة؛ لأنها أصبحت السلاح المفضل لدى إيران ووكلائها.

ولفت إلى أن أمريكا تسعى إلى تعزيز هذا التعاون الأمني، كي تكون هناك معرفة بكيفية العمل معًا عندما تظهر حاجة إلى ذلك، وهذه التدريبات المشتركة تمثل طريقة لتوجيه إشارة إلى إيران.

وذكر المسؤول أن إدارة الرئيس جو بايدن، بدلاً من الحفاظ على التواجد العسكري في الشرق الأوسط على المستوى السابق، تعمل على بناء إطار عمل جديد يعتمد على التعاون الأمني بين دول المنطقة.

اعلان
مسؤول: أمريكا تنوي تكثيف التدريبات مع إسرائيل ودول عربية لمواجهة إيران
سبق

نقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مسؤول بارز في "البنتاجون" اليوم (الخميس)، أن الولايات المتحدة تنوي تكثيف تدريبات مشتركة مع إسرائيل ودول عربية على مواجهة خطر طائرات مسيرة، وسط تشاؤم إقليمي متزايد إزاء تطمينات واشنطن بخصوص إيران، بحسب ما أورد "روسيا اليوم".

وبين المسؤول أن التدريبات ستشمل مواجهة الطائرات المسيرة؛ لأنها أصبحت السلاح المفضل لدى إيران ووكلائها.

ولفت إلى أن أمريكا تسعى إلى تعزيز هذا التعاون الأمني، كي تكون هناك معرفة بكيفية العمل معًا عندما تظهر حاجة إلى ذلك، وهذه التدريبات المشتركة تمثل طريقة لتوجيه إشارة إلى إيران.

وذكر المسؤول أن إدارة الرئيس جو بايدن، بدلاً من الحفاظ على التواجد العسكري في الشرق الأوسط على المستوى السابق، تعمل على بناء إطار عمل جديد يعتمد على التعاون الأمني بين دول المنطقة.

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
03:56 PM

مسؤول: أمريكا تنوي تكثيف التدريبات مع إسرائيل ودول عربية لمواجهة إيران

لفت إلى أن المناورات توجه إشارة إلى طهران

A A A
8
2,393

نقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مسؤول بارز في "البنتاجون" اليوم (الخميس)، أن الولايات المتحدة تنوي تكثيف تدريبات مشتركة مع إسرائيل ودول عربية على مواجهة خطر طائرات مسيرة، وسط تشاؤم إقليمي متزايد إزاء تطمينات واشنطن بخصوص إيران، بحسب ما أورد "روسيا اليوم".

وبين المسؤول أن التدريبات ستشمل مواجهة الطائرات المسيرة؛ لأنها أصبحت السلاح المفضل لدى إيران ووكلائها.

ولفت إلى أن أمريكا تسعى إلى تعزيز هذا التعاون الأمني، كي تكون هناك معرفة بكيفية العمل معًا عندما تظهر حاجة إلى ذلك، وهذه التدريبات المشتركة تمثل طريقة لتوجيه إشارة إلى إيران.

وذكر المسؤول أن إدارة الرئيس جو بايدن، بدلاً من الحفاظ على التواجد العسكري في الشرق الأوسط على المستوى السابق، تعمل على بناء إطار عمل جديد يعتمد على التعاون الأمني بين دول المنطقة.