الاختلاف على مخطَّط يتسبب في إصابة ٤ أشخاص ووفاة امرأة بمكة

الضحية أُصيبت بسكتة قلبية أودت بحياتها بسبب خوفها وهلعها على ذويها

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق دائرة النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة ومركز شرطة الكعكية بشرطة العاصمة المقدسة مع شيخ قبيلة وعدد من أفراد قبيلته الواقعة ديارهم جنوب مكة؛ إذ دار بينهم مضاربة وتبادل إطلاق النار من أسلحتهم من نوع "رشاش"؛ بسبب الاختلاف على تقسيم مخطط، يتبع لديارهم بمنطقة "دفاق"، التي تزيد مساحتها على 4 ملايين متر مربع. وأثناء المضاربة والاشتباك فيما بينهم تُوفيت امرأة بسبب الخوف والهلع على ذويها.
 
وتشير المعلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن إحدى القبائل جنوب مكة كان شيخهم وبعض الأعيان قد اتفقوا على تقسيم منطقة شاسعة من ديارهم، التي تُقدّر مساحتها بنحو 4 ملايين متر مربع، في منطقة دفاق، واختلفت مجموعة منهم على التقسيم وحصة ونصيب كل شخص فيهم، وتطور الاختلاف والمشادات الكلامية للاشتباك بالأيدي والعصي والحجارة والسلاح الأبيض، حتى تبادل المتخاصمون إطلاق النار من أسلحة من نوع "رشاش".
 
وباشرت الدوريات الأمنية وفِرق البحث والتحري الجنائي الحالة، وتم نقل المصابين، وعددهم 4 أشخاص، لمستشفى النور التخصصي، ولا يزالون منومين تحت العناية والرعاية الطبية، وتم إلقاء القبض على 9 أشخاص من أطراف المضاربة، وتولى ملف القضية مركز شرطة الكعكية وهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.
 
وفور انتشار خبر المضاربة بين أفراد القبيلة وذويهم توفيت امرأة من الخوف والهلع على أبنائها، وتم الكشف عليها من قِبل طبيب الطب الشرعي، والتأكد من أن سبب الوفاة سكتة قلبية مفاجئة إثر الخوف والهلع.
 
وعلمت "سبق" أن التحقيقات لا تزال جارية مع الأطراف كافة، وسط مساعٍ قبلية للتراضي بالصلح فيما بينهم، ومحاولة إقفال القضية بالصلح القبلي.
 
 

اعلان
الاختلاف على مخطَّط يتسبب في إصابة ٤ أشخاص ووفاة امرأة بمكة
سبق
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق دائرة النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة ومركز شرطة الكعكية بشرطة العاصمة المقدسة مع شيخ قبيلة وعدد من أفراد قبيلته الواقعة ديارهم جنوب مكة؛ إذ دار بينهم مضاربة وتبادل إطلاق النار من أسلحتهم من نوع "رشاش"؛ بسبب الاختلاف على تقسيم مخطط، يتبع لديارهم بمنطقة "دفاق"، التي تزيد مساحتها على 4 ملايين متر مربع. وأثناء المضاربة والاشتباك فيما بينهم تُوفيت امرأة بسبب الخوف والهلع على ذويها.
 
وتشير المعلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن إحدى القبائل جنوب مكة كان شيخهم وبعض الأعيان قد اتفقوا على تقسيم منطقة شاسعة من ديارهم، التي تُقدّر مساحتها بنحو 4 ملايين متر مربع، في منطقة دفاق، واختلفت مجموعة منهم على التقسيم وحصة ونصيب كل شخص فيهم، وتطور الاختلاف والمشادات الكلامية للاشتباك بالأيدي والعصي والحجارة والسلاح الأبيض، حتى تبادل المتخاصمون إطلاق النار من أسلحة من نوع "رشاش".
 
وباشرت الدوريات الأمنية وفِرق البحث والتحري الجنائي الحالة، وتم نقل المصابين، وعددهم 4 أشخاص، لمستشفى النور التخصصي، ولا يزالون منومين تحت العناية والرعاية الطبية، وتم إلقاء القبض على 9 أشخاص من أطراف المضاربة، وتولى ملف القضية مركز شرطة الكعكية وهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.
 
وفور انتشار خبر المضاربة بين أفراد القبيلة وذويهم توفيت امرأة من الخوف والهلع على أبنائها، وتم الكشف عليها من قِبل طبيب الطب الشرعي، والتأكد من أن سبب الوفاة سكتة قلبية مفاجئة إثر الخوف والهلع.
 
وعلمت "سبق" أن التحقيقات لا تزال جارية مع الأطراف كافة، وسط مساعٍ قبلية للتراضي بالصلح فيما بينهم، ومحاولة إقفال القضية بالصلح القبلي.
 
 
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
12:57 AM

الضحية أُصيبت بسكتة قلبية أودت بحياتها بسبب خوفها وهلعها على ذويها

الاختلاف على مخطَّط يتسبب في إصابة ٤ أشخاص ووفاة امرأة بمكة

A A A
0
98,601

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق دائرة النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة ومركز شرطة الكعكية بشرطة العاصمة المقدسة مع شيخ قبيلة وعدد من أفراد قبيلته الواقعة ديارهم جنوب مكة؛ إذ دار بينهم مضاربة وتبادل إطلاق النار من أسلحتهم من نوع "رشاش"؛ بسبب الاختلاف على تقسيم مخطط، يتبع لديارهم بمنطقة "دفاق"، التي تزيد مساحتها على 4 ملايين متر مربع. وأثناء المضاربة والاشتباك فيما بينهم تُوفيت امرأة بسبب الخوف والهلع على ذويها.
 
وتشير المعلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن إحدى القبائل جنوب مكة كان شيخهم وبعض الأعيان قد اتفقوا على تقسيم منطقة شاسعة من ديارهم، التي تُقدّر مساحتها بنحو 4 ملايين متر مربع، في منطقة دفاق، واختلفت مجموعة منهم على التقسيم وحصة ونصيب كل شخص فيهم، وتطور الاختلاف والمشادات الكلامية للاشتباك بالأيدي والعصي والحجارة والسلاح الأبيض، حتى تبادل المتخاصمون إطلاق النار من أسلحة من نوع "رشاش".
 
وباشرت الدوريات الأمنية وفِرق البحث والتحري الجنائي الحالة، وتم نقل المصابين، وعددهم 4 أشخاص، لمستشفى النور التخصصي، ولا يزالون منومين تحت العناية والرعاية الطبية، وتم إلقاء القبض على 9 أشخاص من أطراف المضاربة، وتولى ملف القضية مركز شرطة الكعكية وهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.
 
وفور انتشار خبر المضاربة بين أفراد القبيلة وذويهم توفيت امرأة من الخوف والهلع على أبنائها، وتم الكشف عليها من قِبل طبيب الطب الشرعي، والتأكد من أن سبب الوفاة سكتة قلبية مفاجئة إثر الخوف والهلع.
 
وعلمت "سبق" أن التحقيقات لا تزال جارية مع الأطراف كافة، وسط مساعٍ قبلية للتراضي بالصلح فيما بينهم، ومحاولة إقفال القضية بالصلح القبلي.