إلغاء محاضرة أحلام مستغانمي بالكويت بعد "تغريدة العباءات"

سبق- متابعة: أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، عدم استضافته الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، مساء الجمعة، حيث المحاضرة التي كانت مقررة لها، وذلك لـ "أسباب تخصّها".
 
وحسب موقع "بوابة الأهرام"، كانت حملة واسعة قد شنّها مثقفون كويتيون ضدّها خلال الأيام الماضية، بسبب مقولتها عن "العباءات"، التي نشرتها كتغريدةٍ على "تويتر" قبل أن تتجه مباشرةً إلى الكويت، حيث كتبت: "الثالثة فجراً، أراجع محاضرتي، وأعد حقيبتي للسفر صباحاً لأول مرة للكويت، لا أسهل من إعداد حقيبة كل ما فيها عباءات. تصبحون على خير".
 
وتعرَّضت مستغانمي مساء الأربعاء لهجمةٍ ضاريةٍ من مثقفين كويتيين، فضلاً عن عددٍ من متابعي صفحتها، مطالبين بطردها وعدم تمكينها من إلقاء محاضرتها في بلادهم، وهي المحاضرة التي كان محدداً لها يوم الجمعة، ضمن فعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب.
 
ومن بين مَن انتقدوا تغريدتها عبد الرحمن الصبحي، الذي كتب "في هذه التغريدة أسوأ ما قرأت من كتاباتك".

اعلان
إلغاء محاضرة أحلام مستغانمي بالكويت بعد "تغريدة العباءات"
سبق
سبق- متابعة: أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، عدم استضافته الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، مساء الجمعة، حيث المحاضرة التي كانت مقررة لها، وذلك لـ "أسباب تخصّها".
 
وحسب موقع "بوابة الأهرام"، كانت حملة واسعة قد شنّها مثقفون كويتيون ضدّها خلال الأيام الماضية، بسبب مقولتها عن "العباءات"، التي نشرتها كتغريدةٍ على "تويتر" قبل أن تتجه مباشرةً إلى الكويت، حيث كتبت: "الثالثة فجراً، أراجع محاضرتي، وأعد حقيبتي للسفر صباحاً لأول مرة للكويت، لا أسهل من إعداد حقيبة كل ما فيها عباءات. تصبحون على خير".
 
وتعرَّضت مستغانمي مساء الأربعاء لهجمةٍ ضاريةٍ من مثقفين كويتيين، فضلاً عن عددٍ من متابعي صفحتها، مطالبين بطردها وعدم تمكينها من إلقاء محاضرتها في بلادهم، وهي المحاضرة التي كان محدداً لها يوم الجمعة، ضمن فعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب.
 
ومن بين مَن انتقدوا تغريدتها عبد الرحمن الصبحي، الذي كتب "في هذه التغريدة أسوأ ما قرأت من كتاباتك".
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:15 PM

إلغاء محاضرة أحلام مستغانمي بالكويت بعد "تغريدة العباءات"

A A A
0
44,890

سبق- متابعة: أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، عدم استضافته الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، مساء الجمعة، حيث المحاضرة التي كانت مقررة لها، وذلك لـ "أسباب تخصّها".
 
وحسب موقع "بوابة الأهرام"، كانت حملة واسعة قد شنّها مثقفون كويتيون ضدّها خلال الأيام الماضية، بسبب مقولتها عن "العباءات"، التي نشرتها كتغريدةٍ على "تويتر" قبل أن تتجه مباشرةً إلى الكويت، حيث كتبت: "الثالثة فجراً، أراجع محاضرتي، وأعد حقيبتي للسفر صباحاً لأول مرة للكويت، لا أسهل من إعداد حقيبة كل ما فيها عباءات. تصبحون على خير".
 
وتعرَّضت مستغانمي مساء الأربعاء لهجمةٍ ضاريةٍ من مثقفين كويتيين، فضلاً عن عددٍ من متابعي صفحتها، مطالبين بطردها وعدم تمكينها من إلقاء محاضرتها في بلادهم، وهي المحاضرة التي كان محدداً لها يوم الجمعة، ضمن فعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب.
 
ومن بين مَن انتقدوا تغريدتها عبد الرحمن الصبحي، الذي كتب "في هذه التغريدة أسوأ ما قرأت من كتاباتك".