مجلس "إبصار" يحذر من تفاقم الإعاقات لدى الأطفال

طالب بتعاون وزارتي التعليم والصحة لمكافحة العمى

فهد العتيبي- سبق- جدة: حذر مجلس إدارة جمعية إبصار الخيرية من خطورة تفاقم الإعاقات البصرية لدى الأطفال، معلناً الاستعداد لإطلاق المرحلة الثانية من حملة إبصار الوطنية لتشمل توسيع نطاق التدريب والفحوصات وتغطي عدد (360) مدرسة من مدارس محافظة جدة والمدن الرئيسية (الرياض، الخبر، المدينة المنورة، أبها، تبوك) بواقع (60) مدرسة في كل مدينة وذلك خلال الموسم الدراسي القادم.
 
ونوّه  الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجلس الإدارة باهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالعمل الخيري في بلادنا، موجهاً شكره إلى وزير الشؤون الاجتماعية على الخطوات الملموسة لتطوير العمل الخيري من خلال القرارات الأخيرة بتقديم إعانة للجمعيات الخيرية لدعم أجور المدراء والمحاسبين والباحثين الاجتماعيين.
 
وأشاد بنجاح حملة إبصار الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار المبكر لدى الأطفال في مرحلتها الأولى والتي تم خلالها فحص (13.604) طلاب وطالبات، وحذر من الارتفاع الملموس في عدد الأطفال الذين كشفت عنهم الحملة وحاجتهم إلى علاج متخصص، حيث أظهرت النتائج أن (3.721) طفلاً يحتاجون إلى إحالة طبية لعيادات عيون متخصص.
 
وشكر إدارة الحملة وفرق العمل من قطاع الصحة والتعليم والجمعية، وطالب برفع توصيات إلى وزارة التعليم والصحة لتبني الحملة والمشاركة في تكاليفها إلى جانب الجمعية خاصة وأنها وضعت المملكة من أوائل الدول في العالم التي تقدم تقنية "آي سباي" الحديثة لاكتشاف عيوب البصر لدى شريحة هامة من المجتمع، بالإضافة إلى أن مواصلة تنفيذها يوفر جهداً حكومياً حيال علاج هذه الإعاقات البصرية في ظل تفاقمها مستقبلاً.
 
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الرابع الذي تضمن التأكيد على استكمال علاج الحالات المكتشفة بمحافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ودعوة الجهات الحكومية والخاصة إلى دعم الجمعية في ظل حاجتها الملحة لمواصلة عدد من برامجها المهمة كمكافحة العمى الممكن تفاديه في ظل الازدياد المتنامي في عدد المحتاجين إلى خدمات الجمعية من ذوي الإعاقة البصرية .  
 
وأقرّ المشاركون في الاجتماع ترتيبات اجتماع الجمعية العمومية مساء الاثنين القادم واعتماد مشروع جدول أعمالها، والرفع للعمومية بالموازنة المقترحة للعام القادم لاعتمادها، وإقرار خطة عمل المرحلة الثانية لحملة إبصار الوطنية للاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال، ورفع تقرير نتائجها إلى الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة والوزراء المعنيين بالحملة والمطالبة بتوحيد الجهود حيال تنفيذ مراحلها القادمة.
وتضمنت القرارات الصادرة الموافقة على عرض نتائج دراسة مشروع قرية إبصار في اجتماع الجمعية العمومية الثاني عشر، ومقترح تخفيض عدد أعضاء مجلس الإدارة إلى تسعة أعضاء وتعديل مدة دورة المجلس إلى أربع سنوات.
 
ووافق المجلس على طلب أمين عام الجمعية محمد توفيق بلو الترشح لعضوية مجلس الإدارة والاستقالة من منصبه كأمين عام للجمعية.

اعلان
مجلس "إبصار" يحذر من تفاقم الإعاقات لدى الأطفال
سبق
فهد العتيبي- سبق- جدة: حذر مجلس إدارة جمعية إبصار الخيرية من خطورة تفاقم الإعاقات البصرية لدى الأطفال، معلناً الاستعداد لإطلاق المرحلة الثانية من حملة إبصار الوطنية لتشمل توسيع نطاق التدريب والفحوصات وتغطي عدد (360) مدرسة من مدارس محافظة جدة والمدن الرئيسية (الرياض، الخبر، المدينة المنورة، أبها، تبوك) بواقع (60) مدرسة في كل مدينة وذلك خلال الموسم الدراسي القادم.
 
ونوّه  الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجلس الإدارة باهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالعمل الخيري في بلادنا، موجهاً شكره إلى وزير الشؤون الاجتماعية على الخطوات الملموسة لتطوير العمل الخيري من خلال القرارات الأخيرة بتقديم إعانة للجمعيات الخيرية لدعم أجور المدراء والمحاسبين والباحثين الاجتماعيين.
 
وأشاد بنجاح حملة إبصار الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار المبكر لدى الأطفال في مرحلتها الأولى والتي تم خلالها فحص (13.604) طلاب وطالبات، وحذر من الارتفاع الملموس في عدد الأطفال الذين كشفت عنهم الحملة وحاجتهم إلى علاج متخصص، حيث أظهرت النتائج أن (3.721) طفلاً يحتاجون إلى إحالة طبية لعيادات عيون متخصص.
 
وشكر إدارة الحملة وفرق العمل من قطاع الصحة والتعليم والجمعية، وطالب برفع توصيات إلى وزارة التعليم والصحة لتبني الحملة والمشاركة في تكاليفها إلى جانب الجمعية خاصة وأنها وضعت المملكة من أوائل الدول في العالم التي تقدم تقنية "آي سباي" الحديثة لاكتشاف عيوب البصر لدى شريحة هامة من المجتمع، بالإضافة إلى أن مواصلة تنفيذها يوفر جهداً حكومياً حيال علاج هذه الإعاقات البصرية في ظل تفاقمها مستقبلاً.
 
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الرابع الذي تضمن التأكيد على استكمال علاج الحالات المكتشفة بمحافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ودعوة الجهات الحكومية والخاصة إلى دعم الجمعية في ظل حاجتها الملحة لمواصلة عدد من برامجها المهمة كمكافحة العمى الممكن تفاديه في ظل الازدياد المتنامي في عدد المحتاجين إلى خدمات الجمعية من ذوي الإعاقة البصرية .  
 
وأقرّ المشاركون في الاجتماع ترتيبات اجتماع الجمعية العمومية مساء الاثنين القادم واعتماد مشروع جدول أعمالها، والرفع للعمومية بالموازنة المقترحة للعام القادم لاعتمادها، وإقرار خطة عمل المرحلة الثانية لحملة إبصار الوطنية للاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال، ورفع تقرير نتائجها إلى الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة والوزراء المعنيين بالحملة والمطالبة بتوحيد الجهود حيال تنفيذ مراحلها القادمة.
وتضمنت القرارات الصادرة الموافقة على عرض نتائج دراسة مشروع قرية إبصار في اجتماع الجمعية العمومية الثاني عشر، ومقترح تخفيض عدد أعضاء مجلس الإدارة إلى تسعة أعضاء وتعديل مدة دورة المجلس إلى أربع سنوات.
 
ووافق المجلس على طلب أمين عام الجمعية محمد توفيق بلو الترشح لعضوية مجلس الإدارة والاستقالة من منصبه كأمين عام للجمعية.
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
06:20 PM

مجلس "إبصار" يحذر من تفاقم الإعاقات لدى الأطفال

طالب بتعاون وزارتي التعليم والصحة لمكافحة العمى

A A A
0
546

فهد العتيبي- سبق- جدة: حذر مجلس إدارة جمعية إبصار الخيرية من خطورة تفاقم الإعاقات البصرية لدى الأطفال، معلناً الاستعداد لإطلاق المرحلة الثانية من حملة إبصار الوطنية لتشمل توسيع نطاق التدريب والفحوصات وتغطي عدد (360) مدرسة من مدارس محافظة جدة والمدن الرئيسية (الرياض، الخبر، المدينة المنورة، أبها، تبوك) بواقع (60) مدرسة في كل مدينة وذلك خلال الموسم الدراسي القادم.
 
ونوّه  الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجلس الإدارة باهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالعمل الخيري في بلادنا، موجهاً شكره إلى وزير الشؤون الاجتماعية على الخطوات الملموسة لتطوير العمل الخيري من خلال القرارات الأخيرة بتقديم إعانة للجمعيات الخيرية لدعم أجور المدراء والمحاسبين والباحثين الاجتماعيين.
 
وأشاد بنجاح حملة إبصار الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار المبكر لدى الأطفال في مرحلتها الأولى والتي تم خلالها فحص (13.604) طلاب وطالبات، وحذر من الارتفاع الملموس في عدد الأطفال الذين كشفت عنهم الحملة وحاجتهم إلى علاج متخصص، حيث أظهرت النتائج أن (3.721) طفلاً يحتاجون إلى إحالة طبية لعيادات عيون متخصص.
 
وشكر إدارة الحملة وفرق العمل من قطاع الصحة والتعليم والجمعية، وطالب برفع توصيات إلى وزارة التعليم والصحة لتبني الحملة والمشاركة في تكاليفها إلى جانب الجمعية خاصة وأنها وضعت المملكة من أوائل الدول في العالم التي تقدم تقنية "آي سباي" الحديثة لاكتشاف عيوب البصر لدى شريحة هامة من المجتمع، بالإضافة إلى أن مواصلة تنفيذها يوفر جهداً حكومياً حيال علاج هذه الإعاقات البصرية في ظل تفاقمها مستقبلاً.
 
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الرابع الذي تضمن التأكيد على استكمال علاج الحالات المكتشفة بمحافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ودعوة الجهات الحكومية والخاصة إلى دعم الجمعية في ظل حاجتها الملحة لمواصلة عدد من برامجها المهمة كمكافحة العمى الممكن تفاديه في ظل الازدياد المتنامي في عدد المحتاجين إلى خدمات الجمعية من ذوي الإعاقة البصرية .  
 
وأقرّ المشاركون في الاجتماع ترتيبات اجتماع الجمعية العمومية مساء الاثنين القادم واعتماد مشروع جدول أعمالها، والرفع للعمومية بالموازنة المقترحة للعام القادم لاعتمادها، وإقرار خطة عمل المرحلة الثانية لحملة إبصار الوطنية للاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال، ورفع تقرير نتائجها إلى الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة والوزراء المعنيين بالحملة والمطالبة بتوحيد الجهود حيال تنفيذ مراحلها القادمة.
وتضمنت القرارات الصادرة الموافقة على عرض نتائج دراسة مشروع قرية إبصار في اجتماع الجمعية العمومية الثاني عشر، ومقترح تخفيض عدد أعضاء مجلس الإدارة إلى تسعة أعضاء وتعديل مدة دورة المجلس إلى أربع سنوات.
 
ووافق المجلس على طلب أمين عام الجمعية محمد توفيق بلو الترشح لعضوية مجلس الإدارة والاستقالة من منصبه كأمين عام للجمعية.