"الرشيد": خدمات "قياس" إلكترونياً من بداية التسجيل وأثناء الاختبار وبعده

يستضيف "القاطعي" عبر قناة "بداية" لمناقشة الجهات المستفيدة .. غداً

فهد آل عبد الرحمن- سبق- متابعة: يواصل برنامج "قياس"، عبر قناة "بداية" الفضائية بثّ حلقاته في باقته التلفزيونية في عاشر حلقاته غداً السبت، حيث يستضيف نائب الرئيس للقياس والاختبارات بالمركز الوطني للقياس والتقويم الدكتور عبد الله القاطعي، للحديث عن "قياس" والجهات المستفيدة، حيث سيناقش مقدم البرنامج الزميل فهد الفهيد، الجهات المستفيدة من خدمات المركز والقطاعات الحكومية والأهلية، التي تفاعلت مع اختبارات المركز.
 
وسيثير "القاطعي"، في الحلقة التي ستبث السبت بعد صلاة مغرب مكة المكرّمة، عدداً من النقاط الأساسية حول أهداف الجهات المستفيدة في قطاعات المختلفة من اختبارات قياس، وشراكة الجهات المختلفة بما يحقق أهداف المركز وطموحاته، وكيف يتم التواصل مع الجهات المستفيدة صناعة الاختبارات التي تناسبهم وتعزز مستوى الجودة في مخرجاتهم على مستوى الوطن والمواطن.
 
يُذكر أن البرنامج يتواصل مباشرة عبر "هاشتاق"، البرنامج "#برنامج_قياس"، ويقدم البرنامج ويعده الزميل فهد الفهيد، ويشاركه في التنسيق والإعداد عبد العزيز الحسن، وعبد الرحمن العبدالله، ومحمد العبيدي، وحمود الغميز، وطارق الحمد، وفايز مدخلي، ومن الإشراف العام إبراهيم الرشيد.
 
وناقش البرنامج في حلقته التاسعة، السبت الماضي "خدمات المستفيدين"، مستضيفاً مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في المركز الوطني للقياس والتقويم  إبراهيم الرشيد، الذي ناقش في بداية حديثه أن المركز يعتبر خدمة المستفيدين من أهم الأعمال التي يقدمها للجميع، وأوضح أن الخدمات تقدم إلكترونية من بداية التسجيل وحتى وصول المستفيد لمقر الاختبار.
 
 وبيّن "الرشيد": مع بدايات المركز كانت الخدمة متاحة بشكل مباشر، وتبدأ مع بداية التسجيل في المركز، فالمستفيد من الطلاب والمعلمين وكذلك أولياء الأمور بإمكانهم الاطلاع على الخدمات المتاحة بشكل مباشر وميسر، وعليه كان على عاتق المركز دعم هذا العمل بشكل كامل، فشكل فريقاً متخصّصاً يُعنى بالمتابعة المستمرة وحل المشكلات في أسرع وقت ويعمل خلال 12 ساعة في اليوم.
 
وقدّم "الرشيد"، شرحاً وافياً لجميع وسائل الاتصال المتاحة الميسرة التي يتعامل معها المركز ويقدّم عن طريقها الخدمة لجميع المستفيدين، فذكر أنه مع بداية تسجيل المستفيد في المركز هناك أربع رسائل ستصله من خلال رسائل الجوّال، ثلاث منها للإشعار، والرابعة للتوعية بأهمية الاختبارات، الهدف منها وماذا تعني؟، وأشار إلى أن المركز أرسل أكثر من ثلاثة ملايين رسالة للمستفيدين خلال العام الماضي.
 
وأكّد "الرشيد"، أن المركز يرحب ويستقبل جميع الاستفسارات من جميع المستفيدين طلاب ومعلمين وكذلك أولياء الأمور، وذكر أن الخدمة موحدة للجميع سواء عن طريق الاتصال أو الحضور، كما أشار إلى وجود العاملين الموظفين فترة الاختبارات لدعم وخدمة المستفيدين حتى قبل موعد الاختبار بساعات، سواء كانت اختبارات صباحية أو مسائية، حيث إن الخدمة لا تكون للمستفيدين داخل المملكة فقط وإنما تتعدّاها لخدمة واستقبال الاستعلامات من المستفيدين من خارج المملكة، سواء كان عن طريق مراكز الاتصال أو عن طريق البريد الإلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعية ويتم استقبال وإجابة المستفيدين بشكل سريع.
 
وبمداخلة هاتفية مع مدير عام الشؤون المالية والإدارية فهد الشعلان، أكّد "الرشيد" أنه تم التغلب على أغلبية المشكلات السابقة وكان ذلك بتعاقد المركز مع شركة سداد التي سهلت على المستخدم عملية دفع المقابل المالي، كما ذكر إمكانية الخدمة للطلاب خارج المملكة فيتم السداد عن طريق بطاقات الائتمان، وأوضح إعفاء جميع الطلاب المسجلين في الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية وذلك بإبراز ما يثبت العجز.
 
وأجاب مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس"، عن نوعية الاستفسارات الواردة لهم بأن الاستفسارات تختلف بحكم اختلاف الاختبارات التي يقدمها المركز، ومن ابرز تلك الاستفسارات مواعيد التسجيل، مواعيد النتائج ومشكلات السداد وأكّد بتمام معالجتها بشكل مستمر.
 
وأبان "الرشيد"، أنه إضافة إلى الخدمات التقنية التي يقدمها المركز لجميع المستفيدين، هناك خدمات التوعية الأخرى تكون في النشرات التي يصدرها المركز ويتم توزيعها في المدارس الثانوية كافة في جميع مناطق المملكة، كذلك هناك الزيارات التعريفية والتوعوية داخلية وخارجية، لطلاب الثانويات العامة وكذلك طلاب الجامعات، وأكد أن موقع التهيئة والتدريب هو من أبرز وسائل التوعية التي يقدمها المركز.
 
وفي ختام حديثه شكر مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس" التجاوب الكبير من الإعلام، وذكر أن وسائل الاتصال لدى المركز مستمرة حتى تصل المعلومة للجميع، وأكد أن الشفافية لدى المركز عالية ويرحب بالجميع.

اعلان
"الرشيد": خدمات "قياس" إلكترونياً من بداية التسجيل وأثناء الاختبار وبعده
سبق
فهد آل عبد الرحمن- سبق- متابعة: يواصل برنامج "قياس"، عبر قناة "بداية" الفضائية بثّ حلقاته في باقته التلفزيونية في عاشر حلقاته غداً السبت، حيث يستضيف نائب الرئيس للقياس والاختبارات بالمركز الوطني للقياس والتقويم الدكتور عبد الله القاطعي، للحديث عن "قياس" والجهات المستفيدة، حيث سيناقش مقدم البرنامج الزميل فهد الفهيد، الجهات المستفيدة من خدمات المركز والقطاعات الحكومية والأهلية، التي تفاعلت مع اختبارات المركز.
 
وسيثير "القاطعي"، في الحلقة التي ستبث السبت بعد صلاة مغرب مكة المكرّمة، عدداً من النقاط الأساسية حول أهداف الجهات المستفيدة في قطاعات المختلفة من اختبارات قياس، وشراكة الجهات المختلفة بما يحقق أهداف المركز وطموحاته، وكيف يتم التواصل مع الجهات المستفيدة صناعة الاختبارات التي تناسبهم وتعزز مستوى الجودة في مخرجاتهم على مستوى الوطن والمواطن.
 
يُذكر أن البرنامج يتواصل مباشرة عبر "هاشتاق"، البرنامج "#برنامج_قياس"، ويقدم البرنامج ويعده الزميل فهد الفهيد، ويشاركه في التنسيق والإعداد عبد العزيز الحسن، وعبد الرحمن العبدالله، ومحمد العبيدي، وحمود الغميز، وطارق الحمد، وفايز مدخلي، ومن الإشراف العام إبراهيم الرشيد.
 
وناقش البرنامج في حلقته التاسعة، السبت الماضي "خدمات المستفيدين"، مستضيفاً مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في المركز الوطني للقياس والتقويم  إبراهيم الرشيد، الذي ناقش في بداية حديثه أن المركز يعتبر خدمة المستفيدين من أهم الأعمال التي يقدمها للجميع، وأوضح أن الخدمات تقدم إلكترونية من بداية التسجيل وحتى وصول المستفيد لمقر الاختبار.
 
 وبيّن "الرشيد": مع بدايات المركز كانت الخدمة متاحة بشكل مباشر، وتبدأ مع بداية التسجيل في المركز، فالمستفيد من الطلاب والمعلمين وكذلك أولياء الأمور بإمكانهم الاطلاع على الخدمات المتاحة بشكل مباشر وميسر، وعليه كان على عاتق المركز دعم هذا العمل بشكل كامل، فشكل فريقاً متخصّصاً يُعنى بالمتابعة المستمرة وحل المشكلات في أسرع وقت ويعمل خلال 12 ساعة في اليوم.
 
وقدّم "الرشيد"، شرحاً وافياً لجميع وسائل الاتصال المتاحة الميسرة التي يتعامل معها المركز ويقدّم عن طريقها الخدمة لجميع المستفيدين، فذكر أنه مع بداية تسجيل المستفيد في المركز هناك أربع رسائل ستصله من خلال رسائل الجوّال، ثلاث منها للإشعار، والرابعة للتوعية بأهمية الاختبارات، الهدف منها وماذا تعني؟، وأشار إلى أن المركز أرسل أكثر من ثلاثة ملايين رسالة للمستفيدين خلال العام الماضي.
 
وأكّد "الرشيد"، أن المركز يرحب ويستقبل جميع الاستفسارات من جميع المستفيدين طلاب ومعلمين وكذلك أولياء الأمور، وذكر أن الخدمة موحدة للجميع سواء عن طريق الاتصال أو الحضور، كما أشار إلى وجود العاملين الموظفين فترة الاختبارات لدعم وخدمة المستفيدين حتى قبل موعد الاختبار بساعات، سواء كانت اختبارات صباحية أو مسائية، حيث إن الخدمة لا تكون للمستفيدين داخل المملكة فقط وإنما تتعدّاها لخدمة واستقبال الاستعلامات من المستفيدين من خارج المملكة، سواء كان عن طريق مراكز الاتصال أو عن طريق البريد الإلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعية ويتم استقبال وإجابة المستفيدين بشكل سريع.
 
وبمداخلة هاتفية مع مدير عام الشؤون المالية والإدارية فهد الشعلان، أكّد "الرشيد" أنه تم التغلب على أغلبية المشكلات السابقة وكان ذلك بتعاقد المركز مع شركة سداد التي سهلت على المستخدم عملية دفع المقابل المالي، كما ذكر إمكانية الخدمة للطلاب خارج المملكة فيتم السداد عن طريق بطاقات الائتمان، وأوضح إعفاء جميع الطلاب المسجلين في الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية وذلك بإبراز ما يثبت العجز.
 
وأجاب مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس"، عن نوعية الاستفسارات الواردة لهم بأن الاستفسارات تختلف بحكم اختلاف الاختبارات التي يقدمها المركز، ومن ابرز تلك الاستفسارات مواعيد التسجيل، مواعيد النتائج ومشكلات السداد وأكّد بتمام معالجتها بشكل مستمر.
 
وأبان "الرشيد"، أنه إضافة إلى الخدمات التقنية التي يقدمها المركز لجميع المستفيدين، هناك خدمات التوعية الأخرى تكون في النشرات التي يصدرها المركز ويتم توزيعها في المدارس الثانوية كافة في جميع مناطق المملكة، كذلك هناك الزيارات التعريفية والتوعوية داخلية وخارجية، لطلاب الثانويات العامة وكذلك طلاب الجامعات، وأكد أن موقع التهيئة والتدريب هو من أبرز وسائل التوعية التي يقدمها المركز.
 
وفي ختام حديثه شكر مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس" التجاوب الكبير من الإعلام، وذكر أن وسائل الاتصال لدى المركز مستمرة حتى تصل المعلومة للجميع، وأكد أن الشفافية لدى المركز عالية ويرحب بالجميع.
07 فبراير 2014 - 7 ربيع الآخر 1435
02:03 PM

"الرشيد": خدمات "قياس" إلكترونياً من بداية التسجيل وأثناء الاختبار وبعده

يستضيف "القاطعي" عبر قناة "بداية" لمناقشة الجهات المستفيدة .. غداً

A A A
0
4,646

فهد آل عبد الرحمن- سبق- متابعة: يواصل برنامج "قياس"، عبر قناة "بداية" الفضائية بثّ حلقاته في باقته التلفزيونية في عاشر حلقاته غداً السبت، حيث يستضيف نائب الرئيس للقياس والاختبارات بالمركز الوطني للقياس والتقويم الدكتور عبد الله القاطعي، للحديث عن "قياس" والجهات المستفيدة، حيث سيناقش مقدم البرنامج الزميل فهد الفهيد، الجهات المستفيدة من خدمات المركز والقطاعات الحكومية والأهلية، التي تفاعلت مع اختبارات المركز.
 
وسيثير "القاطعي"، في الحلقة التي ستبث السبت بعد صلاة مغرب مكة المكرّمة، عدداً من النقاط الأساسية حول أهداف الجهات المستفيدة في قطاعات المختلفة من اختبارات قياس، وشراكة الجهات المختلفة بما يحقق أهداف المركز وطموحاته، وكيف يتم التواصل مع الجهات المستفيدة صناعة الاختبارات التي تناسبهم وتعزز مستوى الجودة في مخرجاتهم على مستوى الوطن والمواطن.
 
يُذكر أن البرنامج يتواصل مباشرة عبر "هاشتاق"، البرنامج "#برنامج_قياس"، ويقدم البرنامج ويعده الزميل فهد الفهيد، ويشاركه في التنسيق والإعداد عبد العزيز الحسن، وعبد الرحمن العبدالله، ومحمد العبيدي، وحمود الغميز، وطارق الحمد، وفايز مدخلي، ومن الإشراف العام إبراهيم الرشيد.
 
وناقش البرنامج في حلقته التاسعة، السبت الماضي "خدمات المستفيدين"، مستضيفاً مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في المركز الوطني للقياس والتقويم  إبراهيم الرشيد، الذي ناقش في بداية حديثه أن المركز يعتبر خدمة المستفيدين من أهم الأعمال التي يقدمها للجميع، وأوضح أن الخدمات تقدم إلكترونية من بداية التسجيل وحتى وصول المستفيد لمقر الاختبار.
 
 وبيّن "الرشيد": مع بدايات المركز كانت الخدمة متاحة بشكل مباشر، وتبدأ مع بداية التسجيل في المركز، فالمستفيد من الطلاب والمعلمين وكذلك أولياء الأمور بإمكانهم الاطلاع على الخدمات المتاحة بشكل مباشر وميسر، وعليه كان على عاتق المركز دعم هذا العمل بشكل كامل، فشكل فريقاً متخصّصاً يُعنى بالمتابعة المستمرة وحل المشكلات في أسرع وقت ويعمل خلال 12 ساعة في اليوم.
 
وقدّم "الرشيد"، شرحاً وافياً لجميع وسائل الاتصال المتاحة الميسرة التي يتعامل معها المركز ويقدّم عن طريقها الخدمة لجميع المستفيدين، فذكر أنه مع بداية تسجيل المستفيد في المركز هناك أربع رسائل ستصله من خلال رسائل الجوّال، ثلاث منها للإشعار، والرابعة للتوعية بأهمية الاختبارات، الهدف منها وماذا تعني؟، وأشار إلى أن المركز أرسل أكثر من ثلاثة ملايين رسالة للمستفيدين خلال العام الماضي.
 
وأكّد "الرشيد"، أن المركز يرحب ويستقبل جميع الاستفسارات من جميع المستفيدين طلاب ومعلمين وكذلك أولياء الأمور، وذكر أن الخدمة موحدة للجميع سواء عن طريق الاتصال أو الحضور، كما أشار إلى وجود العاملين الموظفين فترة الاختبارات لدعم وخدمة المستفيدين حتى قبل موعد الاختبار بساعات، سواء كانت اختبارات صباحية أو مسائية، حيث إن الخدمة لا تكون للمستفيدين داخل المملكة فقط وإنما تتعدّاها لخدمة واستقبال الاستعلامات من المستفيدين من خارج المملكة، سواء كان عن طريق مراكز الاتصال أو عن طريق البريد الإلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعية ويتم استقبال وإجابة المستفيدين بشكل سريع.
 
وبمداخلة هاتفية مع مدير عام الشؤون المالية والإدارية فهد الشعلان، أكّد "الرشيد" أنه تم التغلب على أغلبية المشكلات السابقة وكان ذلك بتعاقد المركز مع شركة سداد التي سهلت على المستخدم عملية دفع المقابل المالي، كما ذكر إمكانية الخدمة للطلاب خارج المملكة فيتم السداد عن طريق بطاقات الائتمان، وأوضح إعفاء جميع الطلاب المسجلين في الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية وذلك بإبراز ما يثبت العجز.
 
وأجاب مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس"، عن نوعية الاستفسارات الواردة لهم بأن الاستفسارات تختلف بحكم اختلاف الاختبارات التي يقدمها المركز، ومن ابرز تلك الاستفسارات مواعيد التسجيل، مواعيد النتائج ومشكلات السداد وأكّد بتمام معالجتها بشكل مستمر.
 
وأبان "الرشيد"، أنه إضافة إلى الخدمات التقنية التي يقدمها المركز لجميع المستفيدين، هناك خدمات التوعية الأخرى تكون في النشرات التي يصدرها المركز ويتم توزيعها في المدارس الثانوية كافة في جميع مناطق المملكة، كذلك هناك الزيارات التعريفية والتوعوية داخلية وخارجية، لطلاب الثانويات العامة وكذلك طلاب الجامعات، وأكد أن موقع التهيئة والتدريب هو من أبرز وسائل التوعية التي يقدمها المركز.
 
وفي ختام حديثه شكر مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال والإعلام في "قياس" التجاوب الكبير من الإعلام، وذكر أن وسائل الاتصال لدى المركز مستمرة حتى تصل المعلومة للجميع، وأكد أن الشفافية لدى المركز عالية ويرحب بالجميع.