معلم يعبر عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات بمجسم "هيكل عظمي"

وضعه على كرسي وكتب عبارة: أحفادي.. بشروني جاء نقلي!!

عِوَض الفهمي - سبق – الرياض: عبر أحد معلمي تخصص العلوم عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات في حركة النقل الخارجي بصورة طريفة تناقلها عدد كبير من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ووضع المعلم مجسم لهيكل عظمي لكائن بشري على كرسي داخل أحد الفصول الدراسية ثم وضعه بجوار السبورة التي كتب عليها عبارة (أحفادي.. بشروني جاء نقلي)، في شرح واضح للمعاناة التي يتكبدها معلمو (العلوم، ومسارات العلوم) من عدم شمولهم في حركة النقل للمناطق الكبيرة مثل مكة المكرمة منذ قرابة ١٠ سنوات.
 
من جهة أخرى أسس عدد من معلمي (العلوم ومسارات العلوم) وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مطالبين من خلاله وزارة التعليم بنقلهم بعد أن أمضوا قرابة عشر سنوات في الغربة وبعيداً عن أسرهم، فيما طالب عدد من المغردين وزارة التعليم بالنظر في وضع المعلمين المغتربين والذين أمضوا سنوات عدة بعيداً عن أسرهم، ونقلهم دون شرط أو قيد.

اعلان
معلم يعبر عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات بمجسم "هيكل عظمي"
سبق
عِوَض الفهمي - سبق – الرياض: عبر أحد معلمي تخصص العلوم عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات في حركة النقل الخارجي بصورة طريفة تناقلها عدد كبير من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ووضع المعلم مجسم لهيكل عظمي لكائن بشري على كرسي داخل أحد الفصول الدراسية ثم وضعه بجوار السبورة التي كتب عليها عبارة (أحفادي.. بشروني جاء نقلي)، في شرح واضح للمعاناة التي يتكبدها معلمو (العلوم، ومسارات العلوم) من عدم شمولهم في حركة النقل للمناطق الكبيرة مثل مكة المكرمة منذ قرابة ١٠ سنوات.
 
من جهة أخرى أسس عدد من معلمي (العلوم ومسارات العلوم) وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مطالبين من خلاله وزارة التعليم بنقلهم بعد أن أمضوا قرابة عشر سنوات في الغربة وبعيداً عن أسرهم، فيما طالب عدد من المغردين وزارة التعليم بالنظر في وضع المعلمين المغتربين والذين أمضوا سنوات عدة بعيداً عن أسرهم، ونقلهم دون شرط أو قيد.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
10:36 PM

معلم يعبر عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات بمجسم "هيكل عظمي"

وضعه على كرسي وكتب عبارة: أحفادي.. بشروني جاء نقلي!!

A A A
0
4,570

عِوَض الفهمي - سبق – الرياض: عبر أحد معلمي تخصص العلوم عن أسفه لعدم نقله منذ سنوات في حركة النقل الخارجي بصورة طريفة تناقلها عدد كبير من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ووضع المعلم مجسم لهيكل عظمي لكائن بشري على كرسي داخل أحد الفصول الدراسية ثم وضعه بجوار السبورة التي كتب عليها عبارة (أحفادي.. بشروني جاء نقلي)، في شرح واضح للمعاناة التي يتكبدها معلمو (العلوم، ومسارات العلوم) من عدم شمولهم في حركة النقل للمناطق الكبيرة مثل مكة المكرمة منذ قرابة ١٠ سنوات.
 
من جهة أخرى أسس عدد من معلمي (العلوم ومسارات العلوم) وسماً عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مطالبين من خلاله وزارة التعليم بنقلهم بعد أن أمضوا قرابة عشر سنوات في الغربة وبعيداً عن أسرهم، فيما طالب عدد من المغردين وزارة التعليم بالنظر في وضع المعلمين المغتربين والذين أمضوا سنوات عدة بعيداً عن أسرهم، ونقلهم دون شرط أو قيد.