"الضمان" يودِع أكثر من مليار ريال في حسابات المستفيدين

شملت 864.941 حالة ضمانية وما صُرف من أموال الزكاة

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: بلغ مجموع ما خصصته وكالة الضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية لمستفيدي الضمان ومستفيداته، من معاشات لشهر رجب من هذا العام 1435هـ (1.236.344.397) ملياراً ومائتين وستة وثلاثين مليوناً وثلاثمائة وأربعة وأربعين ألفاً وثلاثمائة وسبعة وتسعين ريالاً، شملت (864.941) ثمانمائة وأربعة وستين ألفاً وتسعمائة وواحد وأربعين حالة ضمانية.
 
وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد بن دخيل الله الثبيتي: "إن هذا المبلغ قد أودع في حسابات المستفيدين والمستفيدات من معاشات الضمان الاجتماعي مطلع شهر رجب؛ حيث بدأ السحب من هذه المبالغ عن طريق بطاقات الصرف الآلي كالمعتاد للمستفيدين".
 
وأوضح المتحدث الرسمي أنه نظراً لأن جُل ما يصرفه الضمان الاجتماعي هو من أموال الزكاة؛ فإن وكالة الضمان الاجتماعي تقوم شهرياً -وبشكل مستمر- بدراسة بيانات المستفيدات والمستفيدين من الضمان الاجتماعي، وتحليلها بواسطة البحث الآلي والتعاملات الإلكترونية.
 
وأشار إلى أن هناك عدداً من الحالات المسجلة بلغت (7228) سبعة آلاف ومائتين وثمانية وعشرين حالة لم تُدرج ضمن المستفيدين والمستفيدات؛ وذلك إما بسبب وفاة المستفيد، أو الزواج، أو زيادة الدخل، أو زيادة عدد العمالة التي على كفالة المستفيد، أو عدم ثبوت الطلاق، كما أن الشروط لم تنطبق على (992) تسعمائة واثنتين وتسعين حالة من الحالات الجديدة؛ حيث لم يتم تسجيلها.
 
وبيّن "الثبيتي" أن الإعلان شهرياً عن إيداع هذه المبالغ يأتي تقديراً لاحتياج كثير من الأسر المستفيدة إليها، وإشعاراً لها بذلك؛ للمبادرة إلى الاستفادة منها؛ لا سيما أن هناك مَن هم في مناطق نائية يصعب عليهم تجشّم عناء السفر لتقاضي مخصصاتهم ما لم تكن قد أودعت.
 
وأكد حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -يحفظهم الله- على تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي، ومتابعة الوزير الدكتور يوسف العثيمين، ووكيل الوزارة للضمان الاجتماعي محمد العقلا؛ للبحث عن المحتاج المتعفف والمستحق غير القادر على الوصول إلى مكاتب الضمان الاجتماعي.
 
وأشار إلى أنه تم في هذا الشهر إضافة (25107) خمسة وعشرين ألفاً ومائة وسبع حالات ضمانية جديدة من المتعففين والمستحقين من مختلف الفئات التي تشملها خدمات الضمان الاجتماعي، والمتمثلة في: (الأيتام، العجز الكلي، الأرامل، العجز المؤقت، مفقودي العائل)، وذلك في جميع مناطق المملكة من خلال مكاتب الضمان الاجتماعي المنتشرة في مملكتنا الغالية، وعددها (97) مكتباً و(11) وحدة خدمات ضمانية.

اعلان
"الضمان" يودِع أكثر من مليار ريال في حسابات المستفيدين
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: بلغ مجموع ما خصصته وكالة الضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية لمستفيدي الضمان ومستفيداته، من معاشات لشهر رجب من هذا العام 1435هـ (1.236.344.397) ملياراً ومائتين وستة وثلاثين مليوناً وثلاثمائة وأربعة وأربعين ألفاً وثلاثمائة وسبعة وتسعين ريالاً، شملت (864.941) ثمانمائة وأربعة وستين ألفاً وتسعمائة وواحد وأربعين حالة ضمانية.
 
وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد بن دخيل الله الثبيتي: "إن هذا المبلغ قد أودع في حسابات المستفيدين والمستفيدات من معاشات الضمان الاجتماعي مطلع شهر رجب؛ حيث بدأ السحب من هذه المبالغ عن طريق بطاقات الصرف الآلي كالمعتاد للمستفيدين".
 
وأوضح المتحدث الرسمي أنه نظراً لأن جُل ما يصرفه الضمان الاجتماعي هو من أموال الزكاة؛ فإن وكالة الضمان الاجتماعي تقوم شهرياً -وبشكل مستمر- بدراسة بيانات المستفيدات والمستفيدين من الضمان الاجتماعي، وتحليلها بواسطة البحث الآلي والتعاملات الإلكترونية.
 
وأشار إلى أن هناك عدداً من الحالات المسجلة بلغت (7228) سبعة آلاف ومائتين وثمانية وعشرين حالة لم تُدرج ضمن المستفيدين والمستفيدات؛ وذلك إما بسبب وفاة المستفيد، أو الزواج، أو زيادة الدخل، أو زيادة عدد العمالة التي على كفالة المستفيد، أو عدم ثبوت الطلاق، كما أن الشروط لم تنطبق على (992) تسعمائة واثنتين وتسعين حالة من الحالات الجديدة؛ حيث لم يتم تسجيلها.
 
وبيّن "الثبيتي" أن الإعلان شهرياً عن إيداع هذه المبالغ يأتي تقديراً لاحتياج كثير من الأسر المستفيدة إليها، وإشعاراً لها بذلك؛ للمبادرة إلى الاستفادة منها؛ لا سيما أن هناك مَن هم في مناطق نائية يصعب عليهم تجشّم عناء السفر لتقاضي مخصصاتهم ما لم تكن قد أودعت.
 
وأكد حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -يحفظهم الله- على تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي، ومتابعة الوزير الدكتور يوسف العثيمين، ووكيل الوزارة للضمان الاجتماعي محمد العقلا؛ للبحث عن المحتاج المتعفف والمستحق غير القادر على الوصول إلى مكاتب الضمان الاجتماعي.
 
وأشار إلى أنه تم في هذا الشهر إضافة (25107) خمسة وعشرين ألفاً ومائة وسبع حالات ضمانية جديدة من المتعففين والمستحقين من مختلف الفئات التي تشملها خدمات الضمان الاجتماعي، والمتمثلة في: (الأيتام، العجز الكلي، الأرامل، العجز المؤقت، مفقودي العائل)، وذلك في جميع مناطق المملكة من خلال مكاتب الضمان الاجتماعي المنتشرة في مملكتنا الغالية، وعددها (97) مكتباً و(11) وحدة خدمات ضمانية.
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
02:06 PM

شملت 864.941 حالة ضمانية وما صُرف من أموال الزكاة

"الضمان" يودِع أكثر من مليار ريال في حسابات المستفيدين

A A A
0
12,787

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: بلغ مجموع ما خصصته وكالة الضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية لمستفيدي الضمان ومستفيداته، من معاشات لشهر رجب من هذا العام 1435هـ (1.236.344.397) ملياراً ومائتين وستة وثلاثين مليوناً وثلاثمائة وأربعة وأربعين ألفاً وثلاثمائة وسبعة وتسعين ريالاً، شملت (864.941) ثمانمائة وأربعة وستين ألفاً وتسعمائة وواحد وأربعين حالة ضمانية.
 
وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد بن دخيل الله الثبيتي: "إن هذا المبلغ قد أودع في حسابات المستفيدين والمستفيدات من معاشات الضمان الاجتماعي مطلع شهر رجب؛ حيث بدأ السحب من هذه المبالغ عن طريق بطاقات الصرف الآلي كالمعتاد للمستفيدين".
 
وأوضح المتحدث الرسمي أنه نظراً لأن جُل ما يصرفه الضمان الاجتماعي هو من أموال الزكاة؛ فإن وكالة الضمان الاجتماعي تقوم شهرياً -وبشكل مستمر- بدراسة بيانات المستفيدات والمستفيدين من الضمان الاجتماعي، وتحليلها بواسطة البحث الآلي والتعاملات الإلكترونية.
 
وأشار إلى أن هناك عدداً من الحالات المسجلة بلغت (7228) سبعة آلاف ومائتين وثمانية وعشرين حالة لم تُدرج ضمن المستفيدين والمستفيدات؛ وذلك إما بسبب وفاة المستفيد، أو الزواج، أو زيادة الدخل، أو زيادة عدد العمالة التي على كفالة المستفيد، أو عدم ثبوت الطلاق، كما أن الشروط لم تنطبق على (992) تسعمائة واثنتين وتسعين حالة من الحالات الجديدة؛ حيث لم يتم تسجيلها.
 
وبيّن "الثبيتي" أن الإعلان شهرياً عن إيداع هذه المبالغ يأتي تقديراً لاحتياج كثير من الأسر المستفيدة إليها، وإشعاراً لها بذلك؛ للمبادرة إلى الاستفادة منها؛ لا سيما أن هناك مَن هم في مناطق نائية يصعب عليهم تجشّم عناء السفر لتقاضي مخصصاتهم ما لم تكن قد أودعت.
 
وأكد حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -يحفظهم الله- على تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي، ومتابعة الوزير الدكتور يوسف العثيمين، ووكيل الوزارة للضمان الاجتماعي محمد العقلا؛ للبحث عن المحتاج المتعفف والمستحق غير القادر على الوصول إلى مكاتب الضمان الاجتماعي.
 
وأشار إلى أنه تم في هذا الشهر إضافة (25107) خمسة وعشرين ألفاً ومائة وسبع حالات ضمانية جديدة من المتعففين والمستحقين من مختلف الفئات التي تشملها خدمات الضمان الاجتماعي، والمتمثلة في: (الأيتام، العجز الكلي، الأرامل، العجز المؤقت، مفقودي العائل)، وذلك في جميع مناطق المملكة من خلال مكاتب الضمان الاجتماعي المنتشرة في مملكتنا الغالية، وعددها (97) مكتباً و(11) وحدة خدمات ضمانية.