بالصور.. حملة لمنع مخالفين يغسلون السيارات عشوائياً في مكة

"الأمانة" أتلفت 150 برميل منظفات وأوعية ومواد أخرى

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: نفذت بلدية المعابدة الفرعية بالعاصمة المقدسة حملة ميدانية واسعة على المواقع التي فيها مخالفون امتهنوا غسيل السيارات بالشوارع العامة بمكة المكرمة.
 
وقال لـ "سبق" خالد المجيريشي رئيس قسم الأسواق التجارية ببلدية المعابدة إن البلدية نفذت حملة مكثفة على مخالفة غسيل السيارات في الأماكن العامة والشوارع ومواقف السيارات، وذلك في إطار حملتها المستمرة لتوعية الجمهور بأهمية الالتزام بعدم غسل السيارات في غير الأماكن المخصصة لها وعدم التعامل مع هؤلاء المخالفين، والحد من انتشار هذه الظاهرة التي تتسبب في تشويه المظهر الحضاري للمدينة، إضافة إلى ما تسببه من الهدر للمياه وإتلاف طبقات الأسفلت.
 
وأشار المجيرشي إلى مصادرة وإتلاف أكثر من 150 برميل وعدد من الأوعية ومواد غسيل السيارات، كما تمت مصادرة عدد من الدراجات الهوائية الخاصة بغسالي السيارات الذين هربوا من الموقع عند المداهمة.
 
الجدير بالذكر أن هذا التوجه من البلدية يعكس استراتيجيتها في الحفاظ على نظافة المدينة وتحسين مظهرها العام وتعزيز جوانب الإصحاح البيئي والحد من التلوث وتأثيراته ونشر الوعي بين أفراد المجتمع وتعزيز دورهم في حماية البيئة والحفاظ عليها.
 
وعلى صعيد آخر صادرت الفرق الميدانية ببلدية المعابدة (98) كرتون مياه صحيه كانت مخزنة بطرق عشوائية ومعرضة لأشعة الشمس، ومعدة للتوزيع على الباعة الجائلين، وقد تمكنت الفرق من مصادرتها وإتلافها وفق الطرق الصحية.
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. حملة لمنع مخالفين يغسلون السيارات عشوائياً في مكة
سبق
هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: نفذت بلدية المعابدة الفرعية بالعاصمة المقدسة حملة ميدانية واسعة على المواقع التي فيها مخالفون امتهنوا غسيل السيارات بالشوارع العامة بمكة المكرمة.
 
وقال لـ "سبق" خالد المجيريشي رئيس قسم الأسواق التجارية ببلدية المعابدة إن البلدية نفذت حملة مكثفة على مخالفة غسيل السيارات في الأماكن العامة والشوارع ومواقف السيارات، وذلك في إطار حملتها المستمرة لتوعية الجمهور بأهمية الالتزام بعدم غسل السيارات في غير الأماكن المخصصة لها وعدم التعامل مع هؤلاء المخالفين، والحد من انتشار هذه الظاهرة التي تتسبب في تشويه المظهر الحضاري للمدينة، إضافة إلى ما تسببه من الهدر للمياه وإتلاف طبقات الأسفلت.
 
وأشار المجيرشي إلى مصادرة وإتلاف أكثر من 150 برميل وعدد من الأوعية ومواد غسيل السيارات، كما تمت مصادرة عدد من الدراجات الهوائية الخاصة بغسالي السيارات الذين هربوا من الموقع عند المداهمة.
 
الجدير بالذكر أن هذا التوجه من البلدية يعكس استراتيجيتها في الحفاظ على نظافة المدينة وتحسين مظهرها العام وتعزيز جوانب الإصحاح البيئي والحد من التلوث وتأثيراته ونشر الوعي بين أفراد المجتمع وتعزيز دورهم في حماية البيئة والحفاظ عليها.
 
وعلى صعيد آخر صادرت الفرق الميدانية ببلدية المعابدة (98) كرتون مياه صحيه كانت مخزنة بطرق عشوائية ومعرضة لأشعة الشمس، ومعدة للتوزيع على الباعة الجائلين، وقد تمكنت الفرق من مصادرتها وإتلافها وفق الطرق الصحية.
 
 
 
 
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
09:02 PM

بالصور.. حملة لمنع مخالفين يغسلون السيارات عشوائياً في مكة

"الأمانة" أتلفت 150 برميل منظفات وأوعية ومواد أخرى

A A A
0
13,088

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: نفذت بلدية المعابدة الفرعية بالعاصمة المقدسة حملة ميدانية واسعة على المواقع التي فيها مخالفون امتهنوا غسيل السيارات بالشوارع العامة بمكة المكرمة.
 
وقال لـ "سبق" خالد المجيريشي رئيس قسم الأسواق التجارية ببلدية المعابدة إن البلدية نفذت حملة مكثفة على مخالفة غسيل السيارات في الأماكن العامة والشوارع ومواقف السيارات، وذلك في إطار حملتها المستمرة لتوعية الجمهور بأهمية الالتزام بعدم غسل السيارات في غير الأماكن المخصصة لها وعدم التعامل مع هؤلاء المخالفين، والحد من انتشار هذه الظاهرة التي تتسبب في تشويه المظهر الحضاري للمدينة، إضافة إلى ما تسببه من الهدر للمياه وإتلاف طبقات الأسفلت.
 
وأشار المجيرشي إلى مصادرة وإتلاف أكثر من 150 برميل وعدد من الأوعية ومواد غسيل السيارات، كما تمت مصادرة عدد من الدراجات الهوائية الخاصة بغسالي السيارات الذين هربوا من الموقع عند المداهمة.
 
الجدير بالذكر أن هذا التوجه من البلدية يعكس استراتيجيتها في الحفاظ على نظافة المدينة وتحسين مظهرها العام وتعزيز جوانب الإصحاح البيئي والحد من التلوث وتأثيراته ونشر الوعي بين أفراد المجتمع وتعزيز دورهم في حماية البيئة والحفاظ عليها.
 
وعلى صعيد آخر صادرت الفرق الميدانية ببلدية المعابدة (98) كرتون مياه صحيه كانت مخزنة بطرق عشوائية ومعرضة لأشعة الشمس، ومعدة للتوزيع على الباعة الجائلين، وقد تمكنت الفرق من مصادرتها وإتلافها وفق الطرق الصحية.