تسجيل حالة إيجابية مؤكدة واحدة بـ"كورونا" الأسبوع الماضي

في الهفوف.. والوزارة: جهود المتابعة مستمرة وفحص ٧٣٦

واس- الرياض: أوضحت وزارة الصحة في بيانها الأسبوعي أنه تم تسجيل حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا" طوال الأسبوع المنصرم في الهفوف، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 10 رمضان 1436هـ الموافق 21 إلى 27 يونيو 2015م (الأسبوع الدولي 26).
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 736 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة خلال نفس الفترة، وبلغ عدد زيارات فريق الاستجابة السريعة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية (3) زيارات، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية (زيارة واحدة)، وبلغ عدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية (7) حالات.
 
كما أكدت الوزارة شفاء (577) حالة مصابة بفيروس "كورونا" ولله الحمد بنسبة بلغت 55.5% وذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها (1039) حالة، فيما لا تزال (3) حالات تحت العلاج.
 
ويواصل مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام المنشآت الصحية الحكومية والخاصة كافة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة؛ لمتابعة جميع ما يستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
كما تواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.
 
وأكدت الوزارة أنها ستبقي الاستعدادات كما هي وأن الجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف وفي مقدمتها التعاون المجتمعي والعاملين الصحيين الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.

اعلان
تسجيل حالة إيجابية مؤكدة واحدة بـ"كورونا" الأسبوع الماضي
سبق
واس- الرياض: أوضحت وزارة الصحة في بيانها الأسبوعي أنه تم تسجيل حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا" طوال الأسبوع المنصرم في الهفوف، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 10 رمضان 1436هـ الموافق 21 إلى 27 يونيو 2015م (الأسبوع الدولي 26).
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 736 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة خلال نفس الفترة، وبلغ عدد زيارات فريق الاستجابة السريعة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية (3) زيارات، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية (زيارة واحدة)، وبلغ عدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية (7) حالات.
 
كما أكدت الوزارة شفاء (577) حالة مصابة بفيروس "كورونا" ولله الحمد بنسبة بلغت 55.5% وذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها (1039) حالة، فيما لا تزال (3) حالات تحت العلاج.
 
ويواصل مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام المنشآت الصحية الحكومية والخاصة كافة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة؛ لمتابعة جميع ما يستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
كما تواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.
 
وأكدت الوزارة أنها ستبقي الاستعدادات كما هي وأن الجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف وفي مقدمتها التعاون المجتمعي والعاملين الصحيين الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.
30 يونيو 2015 - 13 رمضان 1436
12:01 PM

تسجيل حالة إيجابية مؤكدة واحدة بـ"كورونا" الأسبوع الماضي

في الهفوف.. والوزارة: جهود المتابعة مستمرة وفحص ٧٣٦

A A A
0
2,009

واس- الرياض: أوضحت وزارة الصحة في بيانها الأسبوعي أنه تم تسجيل حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا" طوال الأسبوع المنصرم في الهفوف، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 10 رمضان 1436هـ الموافق 21 إلى 27 يونيو 2015م (الأسبوع الدولي 26).
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 736 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة خلال نفس الفترة، وبلغ عدد زيارات فريق الاستجابة السريعة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية (3) زيارات، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية (زيارة واحدة)، وبلغ عدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية (7) حالات.
 
كما أكدت الوزارة شفاء (577) حالة مصابة بفيروس "كورونا" ولله الحمد بنسبة بلغت 55.5% وذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها (1039) حالة، فيما لا تزال (3) حالات تحت العلاج.
 
ويواصل مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام المنشآت الصحية الحكومية والخاصة كافة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة؛ لمتابعة جميع ما يستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
كما تواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.
 
وأكدت الوزارة أنها ستبقي الاستعدادات كما هي وأن الجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف وفي مقدمتها التعاون المجتمعي والعاملين الصحيين الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.