خرج ولم يعد منذ شهر .. البحث يتواصل عن "جذمي" بجازان

استقل سيارته ولم تُعرف وجهته قُبيل تسلُّم خطاب بحالته النفسية

سعود الدعجاني- سبق- جازان: تكثّف الأجهزة الأمنية بمحافظة العارضة بمنطقة جازان، وذوو المواطن عبدالله محمد جذمي؛ البالغ من العمر 30 عاماً ويعاني اعتلالاً نفسياً، الجهود للبحث عنه بعدما فُقد منذ 30 يوماً بعد خروجه من المنزل بسيارته، ولم يعثر له على أثر حتى الآن.
 
وقال شقيق المفقود المواطن سلمان محمد جذمي: "تغيَّب أخي عبدالله عن المنزل بعد أن استقل سيارته من قبل ثلاثين يوماً بالضبط , دون معرفة وجهته التي ذهب إليها", مبيناً أن شقيقه يعمل بأحد القطاعات بمحافظة العارضة التابعة لمنطقة جازان.
 
وأوضح: "لُوحظ عليه من قِبل الأهل تغيُّر الحديث في الكلام والتحدُّث بكلام غير موزون وغير معهود عليه، وأصبح شخصاً انطوائياً على غير عادته شبيه بالمريض النفسي"، وقال: "تمّ إبلاغ عمله وتم إعطاؤنا خطاب إلى مستشفى الصحة النفسية بجازان للكشف عليه والتأكد من حالته النفسية, وفي اليوم نفسه الذي ذهبنا لتسلُّم الخطاب من عمله، استقل سيارته من نوع كامري موديل 2015 اللون أبيض رقم اللوحة (ح ع د ـ 9589)، وخرج من المنزل قرابة الساعة الثامنة ولا نعرف عنه أثراً حتى الآن"، مبيناً أنه تمّ إبلاغ الأجهزة الأمنية للبحث والتعميم عنه على جميع المراكز الأمنية.
 
وطالب شقيق المفقود، المسؤولين بالتوجيه بما يلزم بالعثور عليه ومراعاة ظروف والدتهم الصحية، والتوجيه لمَن يلزم في عمله، والمساعدة حتى تتم معالجته ويعود إلى عمله، مناشداً مَن يعرف أيَّ معلومة عن المفقود، مراجعة أقرب مركز شرطة.

اعلان
خرج ولم يعد منذ شهر .. البحث يتواصل عن "جذمي" بجازان
سبق
سعود الدعجاني- سبق- جازان: تكثّف الأجهزة الأمنية بمحافظة العارضة بمنطقة جازان، وذوو المواطن عبدالله محمد جذمي؛ البالغ من العمر 30 عاماً ويعاني اعتلالاً نفسياً، الجهود للبحث عنه بعدما فُقد منذ 30 يوماً بعد خروجه من المنزل بسيارته، ولم يعثر له على أثر حتى الآن.
 
وقال شقيق المفقود المواطن سلمان محمد جذمي: "تغيَّب أخي عبدالله عن المنزل بعد أن استقل سيارته من قبل ثلاثين يوماً بالضبط , دون معرفة وجهته التي ذهب إليها", مبيناً أن شقيقه يعمل بأحد القطاعات بمحافظة العارضة التابعة لمنطقة جازان.
 
وأوضح: "لُوحظ عليه من قِبل الأهل تغيُّر الحديث في الكلام والتحدُّث بكلام غير موزون وغير معهود عليه، وأصبح شخصاً انطوائياً على غير عادته شبيه بالمريض النفسي"، وقال: "تمّ إبلاغ عمله وتم إعطاؤنا خطاب إلى مستشفى الصحة النفسية بجازان للكشف عليه والتأكد من حالته النفسية, وفي اليوم نفسه الذي ذهبنا لتسلُّم الخطاب من عمله، استقل سيارته من نوع كامري موديل 2015 اللون أبيض رقم اللوحة (ح ع د ـ 9589)، وخرج من المنزل قرابة الساعة الثامنة ولا نعرف عنه أثراً حتى الآن"، مبيناً أنه تمّ إبلاغ الأجهزة الأمنية للبحث والتعميم عنه على جميع المراكز الأمنية.
 
وطالب شقيق المفقود، المسؤولين بالتوجيه بما يلزم بالعثور عليه ومراعاة ظروف والدتهم الصحية، والتوجيه لمَن يلزم في عمله، والمساعدة حتى تتم معالجته ويعود إلى عمله، مناشداً مَن يعرف أيَّ معلومة عن المفقود، مراجعة أقرب مركز شرطة.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
08:32 AM

استقل سيارته ولم تُعرف وجهته قُبيل تسلُّم خطاب بحالته النفسية

خرج ولم يعد منذ شهر .. البحث يتواصل عن "جذمي" بجازان

A A A
0
25,533

سعود الدعجاني- سبق- جازان: تكثّف الأجهزة الأمنية بمحافظة العارضة بمنطقة جازان، وذوو المواطن عبدالله محمد جذمي؛ البالغ من العمر 30 عاماً ويعاني اعتلالاً نفسياً، الجهود للبحث عنه بعدما فُقد منذ 30 يوماً بعد خروجه من المنزل بسيارته، ولم يعثر له على أثر حتى الآن.
 
وقال شقيق المفقود المواطن سلمان محمد جذمي: "تغيَّب أخي عبدالله عن المنزل بعد أن استقل سيارته من قبل ثلاثين يوماً بالضبط , دون معرفة وجهته التي ذهب إليها", مبيناً أن شقيقه يعمل بأحد القطاعات بمحافظة العارضة التابعة لمنطقة جازان.
 
وأوضح: "لُوحظ عليه من قِبل الأهل تغيُّر الحديث في الكلام والتحدُّث بكلام غير موزون وغير معهود عليه، وأصبح شخصاً انطوائياً على غير عادته شبيه بالمريض النفسي"، وقال: "تمّ إبلاغ عمله وتم إعطاؤنا خطاب إلى مستشفى الصحة النفسية بجازان للكشف عليه والتأكد من حالته النفسية, وفي اليوم نفسه الذي ذهبنا لتسلُّم الخطاب من عمله، استقل سيارته من نوع كامري موديل 2015 اللون أبيض رقم اللوحة (ح ع د ـ 9589)، وخرج من المنزل قرابة الساعة الثامنة ولا نعرف عنه أثراً حتى الآن"، مبيناً أنه تمّ إبلاغ الأجهزة الأمنية للبحث والتعميم عنه على جميع المراكز الأمنية.
 
وطالب شقيق المفقود، المسؤولين بالتوجيه بما يلزم بالعثور عليه ومراعاة ظروف والدتهم الصحية، والتوجيه لمَن يلزم في عمله، والمساعدة حتى تتم معالجته ويعود إلى عمله، مناشداً مَن يعرف أيَّ معلومة عن المفقود، مراجعة أقرب مركز شرطة.