رصد مخالفات في عقود مشروعات السقيا بعدة مناطق

لا أسعار واضحة.. وصهاريج المياه تعاني من الصدأ

عبد الله البارقي- سبق- الرياض: كشفت مصادر عن قيام جهات رقابية برصد عدد من المخالفات في عدد من مشروعات مياه السقيا في عدد من المناطق؛ تتمثل في وجود عدد من المقاولين بالباطن غير مرخصين لتنفيذ تلك المشروعات وعمالة سائبة بالإضافة إلى عدم وجود أسعار واضحة لتلك الخدمات.
 
ورصدت الجهات الرقابية كذلك تلاعب الكثير من المقاولين بحصص المواطنين في المياه مما ساهم في حرمان الكثير منهم من حقهم في مشروع السقيا إضافة إلى عدم تقيد الكثير المقاولين بالمواقع التي حددت له في مشروع توزيع مياه السقيا حيث يقتصر البعض منهم على منح عدد من المواطنين حصص المياه مما تسبب في حرمان الكثير من المواطنين من تلك الخدمة.
 
وقالت المصادر لـ"سبق": "هناك تفاوت في عقود السقيا للقيمة الفردية لصهريج الماء مع وعدم جود تسعيرة واضحة لخدمات السقيا حيث ظهر تفاوت كبير في الأسعار".
 
وأضافت: "عمليات التعاقد مع المقاولين تتم بدون طرح المنافسة لأكبر عدد من المقاولين، حيث تكون أشبه بتجديد العقود مع المقاول السابق".
 
وأردفت المصادر: "الكثير من صهاريج المياه تعاني من سوء الصيانة والنظافة، وبعضها ظهر عليه الصدأ، بالإضافة إلى أن بعض المقاولين يرتكبون مخالفات في  جلب المياه من المواقع غير الصالحة للمياه والبعض منهم يقرر التوجه إلى مياه الأودية أو الآبار التي لم تخضع لفحوصات".

اعلان
رصد مخالفات في عقود مشروعات السقيا بعدة مناطق
سبق
عبد الله البارقي- سبق- الرياض: كشفت مصادر عن قيام جهات رقابية برصد عدد من المخالفات في عدد من مشروعات مياه السقيا في عدد من المناطق؛ تتمثل في وجود عدد من المقاولين بالباطن غير مرخصين لتنفيذ تلك المشروعات وعمالة سائبة بالإضافة إلى عدم وجود أسعار واضحة لتلك الخدمات.
 
ورصدت الجهات الرقابية كذلك تلاعب الكثير من المقاولين بحصص المواطنين في المياه مما ساهم في حرمان الكثير منهم من حقهم في مشروع السقيا إضافة إلى عدم تقيد الكثير المقاولين بالمواقع التي حددت له في مشروع توزيع مياه السقيا حيث يقتصر البعض منهم على منح عدد من المواطنين حصص المياه مما تسبب في حرمان الكثير من المواطنين من تلك الخدمة.
 
وقالت المصادر لـ"سبق": "هناك تفاوت في عقود السقيا للقيمة الفردية لصهريج الماء مع وعدم جود تسعيرة واضحة لخدمات السقيا حيث ظهر تفاوت كبير في الأسعار".
 
وأضافت: "عمليات التعاقد مع المقاولين تتم بدون طرح المنافسة لأكبر عدد من المقاولين، حيث تكون أشبه بتجديد العقود مع المقاول السابق".
 
وأردفت المصادر: "الكثير من صهاريج المياه تعاني من سوء الصيانة والنظافة، وبعضها ظهر عليه الصدأ، بالإضافة إلى أن بعض المقاولين يرتكبون مخالفات في  جلب المياه من المواقع غير الصالحة للمياه والبعض منهم يقرر التوجه إلى مياه الأودية أو الآبار التي لم تخضع لفحوصات".
30 أكتوبر 2014 - 6 محرّم 1436
05:57 PM

رصد مخالفات في عقود مشروعات السقيا بعدة مناطق

لا أسعار واضحة.. وصهاريج المياه تعاني من الصدأ

A A A
0
5,209

عبد الله البارقي- سبق- الرياض: كشفت مصادر عن قيام جهات رقابية برصد عدد من المخالفات في عدد من مشروعات مياه السقيا في عدد من المناطق؛ تتمثل في وجود عدد من المقاولين بالباطن غير مرخصين لتنفيذ تلك المشروعات وعمالة سائبة بالإضافة إلى عدم وجود أسعار واضحة لتلك الخدمات.
 
ورصدت الجهات الرقابية كذلك تلاعب الكثير من المقاولين بحصص المواطنين في المياه مما ساهم في حرمان الكثير منهم من حقهم في مشروع السقيا إضافة إلى عدم تقيد الكثير المقاولين بالمواقع التي حددت له في مشروع توزيع مياه السقيا حيث يقتصر البعض منهم على منح عدد من المواطنين حصص المياه مما تسبب في حرمان الكثير من المواطنين من تلك الخدمة.
 
وقالت المصادر لـ"سبق": "هناك تفاوت في عقود السقيا للقيمة الفردية لصهريج الماء مع وعدم جود تسعيرة واضحة لخدمات السقيا حيث ظهر تفاوت كبير في الأسعار".
 
وأضافت: "عمليات التعاقد مع المقاولين تتم بدون طرح المنافسة لأكبر عدد من المقاولين، حيث تكون أشبه بتجديد العقود مع المقاول السابق".
 
وأردفت المصادر: "الكثير من صهاريج المياه تعاني من سوء الصيانة والنظافة، وبعضها ظهر عليه الصدأ، بالإضافة إلى أن بعض المقاولين يرتكبون مخالفات في  جلب المياه من المواقع غير الصالحة للمياه والبعض منهم يقرر التوجه إلى مياه الأودية أو الآبار التي لم تخضع لفحوصات".