بالصور.. هرب الظبي من الكلاب البرية ليسقط بين أنياب فرسي نهر

أيمن حسن – سبق:"كالمستجير من الرمضاء بالنار"، هرب ظبي من قطيع كلاب برية على ضفة نهر في بتسوانا، ليسقط بين جسدي وأنياب فرسي نهر عملاقين، أما ما حدث بعد ذلك فكان مغامرة الحياة والموت.
 
وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، التقط المصور المحترف هانز لوتشر، 43 عامًا، الواقعة بالكاميرا حين كان في جولة على ضفة نهر كواي في شهر يوليو من العام الماضي.
ويصف لوتشر الواقعة بقوله: كانت لحظات مرعبة، حين أطبق أحد فرسي النهر فكيه على الظبي، لكنه نجا منها بخفة ورشاقه، وهنا قرر فرسا النهر وضع جسد الظبي النحيل بينهما، وضغطه والهبوط به تحت الماء حتى يغرق، لكنه للمرة الثانية كان محظوظاً ونجا بجرح في أحد سيقانه فقط.
 
ويضيف لوتشر: لا نشاهد هذا الصراع كل يوم، وشعرت بارتياح للنهاية السعيدة ونجاة الظبي.
وقالت الصحيفة: إن فرس النهر حيوان نباتي، يتغذي على الحشائش، التي يأكل منها حوالي 68 كيلو جرامًا يومياً، ولكن الجفاف واليأس من الحصول على حشائش يجعله يأكل الظبي أحياناً، رغم أن معدته غير مهيأة لهذا النوع من الطعام.
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. هرب الظبي من الكلاب البرية ليسقط بين أنياب فرسي نهر
سبق
أيمن حسن – سبق:"كالمستجير من الرمضاء بالنار"، هرب ظبي من قطيع كلاب برية على ضفة نهر في بتسوانا، ليسقط بين جسدي وأنياب فرسي نهر عملاقين، أما ما حدث بعد ذلك فكان مغامرة الحياة والموت.
 
وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، التقط المصور المحترف هانز لوتشر، 43 عامًا، الواقعة بالكاميرا حين كان في جولة على ضفة نهر كواي في شهر يوليو من العام الماضي.
ويصف لوتشر الواقعة بقوله: كانت لحظات مرعبة، حين أطبق أحد فرسي النهر فكيه على الظبي، لكنه نجا منها بخفة ورشاقه، وهنا قرر فرسا النهر وضع جسد الظبي النحيل بينهما، وضغطه والهبوط به تحت الماء حتى يغرق، لكنه للمرة الثانية كان محظوظاً ونجا بجرح في أحد سيقانه فقط.
 
ويضيف لوتشر: لا نشاهد هذا الصراع كل يوم، وشعرت بارتياح للنهاية السعيدة ونجاة الظبي.
وقالت الصحيفة: إن فرس النهر حيوان نباتي، يتغذي على الحشائش، التي يأكل منها حوالي 68 كيلو جرامًا يومياً، ولكن الجفاف واليأس من الحصول على حشائش يجعله يأكل الظبي أحياناً، رغم أن معدته غير مهيأة لهذا النوع من الطعام.
 
 
 
 
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
06:15 PM

بالصور.. هرب الظبي من الكلاب البرية ليسقط بين أنياب فرسي نهر

A A A
0
49,341

أيمن حسن – سبق:"كالمستجير من الرمضاء بالنار"، هرب ظبي من قطيع كلاب برية على ضفة نهر في بتسوانا، ليسقط بين جسدي وأنياب فرسي نهر عملاقين، أما ما حدث بعد ذلك فكان مغامرة الحياة والموت.
 
وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، التقط المصور المحترف هانز لوتشر، 43 عامًا، الواقعة بالكاميرا حين كان في جولة على ضفة نهر كواي في شهر يوليو من العام الماضي.
ويصف لوتشر الواقعة بقوله: كانت لحظات مرعبة، حين أطبق أحد فرسي النهر فكيه على الظبي، لكنه نجا منها بخفة ورشاقه، وهنا قرر فرسا النهر وضع جسد الظبي النحيل بينهما، وضغطه والهبوط به تحت الماء حتى يغرق، لكنه للمرة الثانية كان محظوظاً ونجا بجرح في أحد سيقانه فقط.
 
ويضيف لوتشر: لا نشاهد هذا الصراع كل يوم، وشعرت بارتياح للنهاية السعيدة ونجاة الظبي.
وقالت الصحيفة: إن فرس النهر حيوان نباتي، يتغذي على الحشائش، التي يأكل منها حوالي 68 كيلو جرامًا يومياً، ولكن الجفاف واليأس من الحصول على حشائش يجعله يأكل الظبي أحياناً، رغم أن معدته غير مهيأة لهذا النوع من الطعام.