"إبصار": تجاهل مشاركتنا في "علوم الرؤية" عائق أمام مكافحة العمى

حضرت وتم رفض منحها مكاناً لعرض حملتها الوطنية

فهد العتيبي– سبق- جدة: انتقد أمين عام جمعية إبصار الخيرية محمد توفيق بلو تجاهل "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية" لمشاركة "إبصار" في المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية الذي انعقد مؤخراً في الرياض رغم الدعوة التي قدمت لها من "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية"، دون أن يتم الاعتذار لها بعدم إمكانية مشاركتها في المؤتمر.
 
وأعرب بلو عن استيائه من تعامل الجهة المنظمة للمؤتمر التي حرمت المشاركين من مشاركة إبصار لتعريفهم بحملتها الرائدة عالمياً في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال باستخدام برنامج "الآي سباي" التي تنفذها الجمعية، مشيراً إلى أن هذه الحملة جعلت "السعودية" من أوائل الدول التي تستخدم احدث ثورة تقنية في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال.
 
ونوه بأن مثل هذا التوجه والتفكير يعتبر عائقاً في نشر أساليب حديثة وميسرة لمكافحة العمى الممكن تفاديه، الأمر الذي سيلقي على عاتق الجمعية عبء كبير في تكثيف جهودها لتوعية المختصين قبل المجتمع بصفة عامة وأولياء الأمور بصفة خاصة بأهمية هذه الحملة التي تتبع أحدث ما وصلت إليه التقنيات الحديثة.
 
وكشف أمين عام جمعية إبصار الخيرية أنه تم تخطيط وتنفيذ الحملة واعتماد استخدام برنامج "آي سباي" بعد مراجعة أكاديمية والتأكد من البحث العلمي الذي خضع له البرنامج منذ العام 2010، كما تم نشر بحث أكاديمي معتمد لجامعة نورث كارولينا، وتم نشره في مجلة الجمعية الأمريكية لطب عيون الأطفال والحول في عددها الصادر في أغسطس 2010، والذي أفضى إلى أن التقنية آمنة وفعالة وتضاهى تماما فحص عيون الأطفال بواسطة طبيب عيون أطفال متخصص وبكفاءة عالية.
 
يذكر أن جمعية إبصار كانت استعدت للمشاركة في معرض المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية بالرياض بناءً على دعوة اللجنة المنظمة، وهيأت كادراً يترأسه المسؤول الطبي للحملة الدكتور هاني الرحيلي ووضع خطة عمل وتجهيزات للمشاركة، وتفاجأت قبل الافتتاح بيوم بعدم وجود منصة وركن للجمعية.

اعلان
"إبصار": تجاهل مشاركتنا في "علوم الرؤية" عائق أمام مكافحة العمى
سبق
فهد العتيبي– سبق- جدة: انتقد أمين عام جمعية إبصار الخيرية محمد توفيق بلو تجاهل "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية" لمشاركة "إبصار" في المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية الذي انعقد مؤخراً في الرياض رغم الدعوة التي قدمت لها من "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية"، دون أن يتم الاعتذار لها بعدم إمكانية مشاركتها في المؤتمر.
 
وأعرب بلو عن استيائه من تعامل الجهة المنظمة للمؤتمر التي حرمت المشاركين من مشاركة إبصار لتعريفهم بحملتها الرائدة عالمياً في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال باستخدام برنامج "الآي سباي" التي تنفذها الجمعية، مشيراً إلى أن هذه الحملة جعلت "السعودية" من أوائل الدول التي تستخدم احدث ثورة تقنية في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال.
 
ونوه بأن مثل هذا التوجه والتفكير يعتبر عائقاً في نشر أساليب حديثة وميسرة لمكافحة العمى الممكن تفاديه، الأمر الذي سيلقي على عاتق الجمعية عبء كبير في تكثيف جهودها لتوعية المختصين قبل المجتمع بصفة عامة وأولياء الأمور بصفة خاصة بأهمية هذه الحملة التي تتبع أحدث ما وصلت إليه التقنيات الحديثة.
 
وكشف أمين عام جمعية إبصار الخيرية أنه تم تخطيط وتنفيذ الحملة واعتماد استخدام برنامج "آي سباي" بعد مراجعة أكاديمية والتأكد من البحث العلمي الذي خضع له البرنامج منذ العام 2010، كما تم نشر بحث أكاديمي معتمد لجامعة نورث كارولينا، وتم نشره في مجلة الجمعية الأمريكية لطب عيون الأطفال والحول في عددها الصادر في أغسطس 2010، والذي أفضى إلى أن التقنية آمنة وفعالة وتضاهى تماما فحص عيون الأطفال بواسطة طبيب عيون أطفال متخصص وبكفاءة عالية.
 
يذكر أن جمعية إبصار كانت استعدت للمشاركة في معرض المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية بالرياض بناءً على دعوة اللجنة المنظمة، وهيأت كادراً يترأسه المسؤول الطبي للحملة الدكتور هاني الرحيلي ووضع خطة عمل وتجهيزات للمشاركة، وتفاجأت قبل الافتتاح بيوم بعدم وجود منصة وركن للجمعية.
27 إبريل 2015 - 8 رجب 1436
06:55 PM

"إبصار": تجاهل مشاركتنا في "علوم الرؤية" عائق أمام مكافحة العمى

حضرت وتم رفض منحها مكاناً لعرض حملتها الوطنية

A A A
0
2,555

فهد العتيبي– سبق- جدة: انتقد أمين عام جمعية إبصار الخيرية محمد توفيق بلو تجاهل "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية" لمشاركة "إبصار" في المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية الذي انعقد مؤخراً في الرياض رغم الدعوة التي قدمت لها من "الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية"، دون أن يتم الاعتذار لها بعدم إمكانية مشاركتها في المؤتمر.
 
وأعرب بلو عن استيائه من تعامل الجهة المنظمة للمؤتمر التي حرمت المشاركين من مشاركة إبصار لتعريفهم بحملتها الرائدة عالمياً في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال باستخدام برنامج "الآي سباي" التي تنفذها الجمعية، مشيراً إلى أن هذه الحملة جعلت "السعودية" من أوائل الدول التي تستخدم احدث ثورة تقنية في مجال الاكتشاف المبكر لعيوب الإبصار لدى الأطفال.
 
ونوه بأن مثل هذا التوجه والتفكير يعتبر عائقاً في نشر أساليب حديثة وميسرة لمكافحة العمى الممكن تفاديه، الأمر الذي سيلقي على عاتق الجمعية عبء كبير في تكثيف جهودها لتوعية المختصين قبل المجتمع بصفة عامة وأولياء الأمور بصفة خاصة بأهمية هذه الحملة التي تتبع أحدث ما وصلت إليه التقنيات الحديثة.
 
وكشف أمين عام جمعية إبصار الخيرية أنه تم تخطيط وتنفيذ الحملة واعتماد استخدام برنامج "آي سباي" بعد مراجعة أكاديمية والتأكد من البحث العلمي الذي خضع له البرنامج منذ العام 2010، كما تم نشر بحث أكاديمي معتمد لجامعة نورث كارولينا، وتم نشره في مجلة الجمعية الأمريكية لطب عيون الأطفال والحول في عددها الصادر في أغسطس 2010، والذي أفضى إلى أن التقنية آمنة وفعالة وتضاهى تماما فحص عيون الأطفال بواسطة طبيب عيون أطفال متخصص وبكفاءة عالية.
 
يذكر أن جمعية إبصار كانت استعدت للمشاركة في معرض المؤتمر الثالث للجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية بالرياض بناءً على دعوة اللجنة المنظمة، وهيأت كادراً يترأسه المسؤول الطبي للحملة الدكتور هاني الرحيلي ووضع خطة عمل وتجهيزات للمشاركة، وتفاجأت قبل الافتتاح بيوم بعدم وجود منصة وركن للجمعية.