مؤتمر لاستعادة ما نهبه "الحوثي" و"المخلوع" .. 22 شعبان

تنظّمه الهيئة العالمية للمحامين بالتعاون مع وزارة يمنية

مروان المريسي- سبق- الرياض: تنظّم الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين بالرياض، بالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان اليمنية مؤتمراً دولياً بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومَي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م  الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
وقالت الهيئة: في إطار التعاون مع الشعب اليمني ومساندته لاستعادة شرعيته المسلوبة وحقوقه المنهوبة وانطلاقاً من واجب الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين تجاه الشعب العربي المسلم في اليمن وما يلاقيه من تقتيل وهدم وتهجير وظلم، ونصرةً لقضيته العادلة وحقه في أن ينعم بالأمن والرخاء والاستقرار ونيل حقوقه المشروعة كافة، واستشعاراً منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها واستناداً للنظام الأساس فقد رأت الهيئة - ومقرها الرياض - وبالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان والإغاثة بالجمهورية اليمنية، إقامة مؤتمر دولي بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م، الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
ويهدف المؤتمر إلى التعريف دولياً بالقضية اليمنية وبحثها من المنظور القانوني وبيان حقيقة الصراع الدائر في اليمن، والرصد والتوثيق القانوني والإعلامي لانتهاكات ميليشيات الحوثي والموالين لها، وتحريك الآليات الدولية لحماية الشعب اليمني ومحاسبة مجرمي الحرب والمجرمين ضد الإنسانيّة من قيادات وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح والموالين لهما، وبيان هذه الانتهاكات وإعداد منظومة قانونية لاستعادة الأموال المنهوبة في الداخل والخارج، وبيان الأطر القانونية لـ "عاصفة الحزم"، وأهميتها لتعزيز الشرعية وإعادة الأمن والاستقرار في اليمن.
 
وبالتزامن مع مرحلة الإعداد والتحضير للمؤتمر أطلقت الهيئة الهاشتاق (#مؤتمر_استعادة_الحق_اليمني)على "تويتر" لرصد وتوثيق جرائم الميليشيات الانقلابية والموالين لها.
 
جديرٌ بالذكر أن الهيئة المنظمة للمؤتمر هي ‏الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين، وهي إحدى هيئات رابطة العالم الإسلامي وعضو بمنظمة الأمم المتحدة.

اعلان
مؤتمر لاستعادة ما نهبه "الحوثي" و"المخلوع" .. 22 شعبان
سبق
مروان المريسي- سبق- الرياض: تنظّم الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين بالرياض، بالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان اليمنية مؤتمراً دولياً بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومَي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م  الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
وقالت الهيئة: في إطار التعاون مع الشعب اليمني ومساندته لاستعادة شرعيته المسلوبة وحقوقه المنهوبة وانطلاقاً من واجب الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين تجاه الشعب العربي المسلم في اليمن وما يلاقيه من تقتيل وهدم وتهجير وظلم، ونصرةً لقضيته العادلة وحقه في أن ينعم بالأمن والرخاء والاستقرار ونيل حقوقه المشروعة كافة، واستشعاراً منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها واستناداً للنظام الأساس فقد رأت الهيئة - ومقرها الرياض - وبالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان والإغاثة بالجمهورية اليمنية، إقامة مؤتمر دولي بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م، الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
ويهدف المؤتمر إلى التعريف دولياً بالقضية اليمنية وبحثها من المنظور القانوني وبيان حقيقة الصراع الدائر في اليمن، والرصد والتوثيق القانوني والإعلامي لانتهاكات ميليشيات الحوثي والموالين لها، وتحريك الآليات الدولية لحماية الشعب اليمني ومحاسبة مجرمي الحرب والمجرمين ضد الإنسانيّة من قيادات وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح والموالين لهما، وبيان هذه الانتهاكات وإعداد منظومة قانونية لاستعادة الأموال المنهوبة في الداخل والخارج، وبيان الأطر القانونية لـ "عاصفة الحزم"، وأهميتها لتعزيز الشرعية وإعادة الأمن والاستقرار في اليمن.
 
وبالتزامن مع مرحلة الإعداد والتحضير للمؤتمر أطلقت الهيئة الهاشتاق (#مؤتمر_استعادة_الحق_اليمني)على "تويتر" لرصد وتوثيق جرائم الميليشيات الانقلابية والموالين لها.
 
جديرٌ بالذكر أن الهيئة المنظمة للمؤتمر هي ‏الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين، وهي إحدى هيئات رابطة العالم الإسلامي وعضو بمنظمة الأمم المتحدة.
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
12:44 PM

مؤتمر لاستعادة ما نهبه "الحوثي" و"المخلوع" .. 22 شعبان

تنظّمه الهيئة العالمية للمحامين بالتعاون مع وزارة يمنية

A A A
0
21,193

مروان المريسي- سبق- الرياض: تنظّم الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين بالرياض، بالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان اليمنية مؤتمراً دولياً بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومَي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م  الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
وقالت الهيئة: في إطار التعاون مع الشعب اليمني ومساندته لاستعادة شرعيته المسلوبة وحقوقه المنهوبة وانطلاقاً من واجب الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين تجاه الشعب العربي المسلم في اليمن وما يلاقيه من تقتيل وهدم وتهجير وظلم، ونصرةً لقضيته العادلة وحقه في أن ينعم بالأمن والرخاء والاستقرار ونيل حقوقه المشروعة كافة، واستشعاراً منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها واستناداً للنظام الأساس فقد رأت الهيئة - ومقرها الرياض - وبالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان والإغاثة بالجمهورية اليمنية، إقامة مؤتمر دولي بعنوان: "القانون الدولي وتطبيقاته لتعزيز الشرعية واسترداد الحقوق في اليمن"، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 09 - 10 يونيو 2015م، الموافق 22 - 23 شعبان 1436هـ بمدينة إسطنبول.
 
ويهدف المؤتمر إلى التعريف دولياً بالقضية اليمنية وبحثها من المنظور القانوني وبيان حقيقة الصراع الدائر في اليمن، والرصد والتوثيق القانوني والإعلامي لانتهاكات ميليشيات الحوثي والموالين لها، وتحريك الآليات الدولية لحماية الشعب اليمني ومحاسبة مجرمي الحرب والمجرمين ضد الإنسانيّة من قيادات وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح والموالين لهما، وبيان هذه الانتهاكات وإعداد منظومة قانونية لاستعادة الأموال المنهوبة في الداخل والخارج، وبيان الأطر القانونية لـ "عاصفة الحزم"، وأهميتها لتعزيز الشرعية وإعادة الأمن والاستقرار في اليمن.
 
وبالتزامن مع مرحلة الإعداد والتحضير للمؤتمر أطلقت الهيئة الهاشتاق (#مؤتمر_استعادة_الحق_اليمني)على "تويتر" لرصد وتوثيق جرائم الميليشيات الانقلابية والموالين لها.
 
جديرٌ بالذكر أن الهيئة المنظمة للمؤتمر هي ‏الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين، وهي إحدى هيئات رابطة العالم الإسلامي وعضو بمنظمة الأمم المتحدة.