تقرير: "الإسرائيليون" خطفوا الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير وأحرقوه حياً

سبق– متابعة: أشارت النتائج الأولية لتشريح جثمان الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، الذي اختطف وقتل الأسبوع الماضي في القدس الشرقية، إلى أنه "حرق حياً".
 
ونقل عن المدعي العام الفلسطيني محمد عبد الغني العويوي قوله: إن "الحروق هي السبب الرئيسي للوفاة".
 
من جانبها، قالت السلطات الإسرائيلية: إن ملابسات وفاة أبو خضير غير معروفة.
 
وجاء في بيان العويوي: "تبين من خلال التشريح وجود مادة (شحبار) بمنطقة الرغامة (المجاري التنفسية) بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين، ما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة".
 
كما أظهر التشريح أن الحروق تغطي 90 بالمئة من سطح الجسم، وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة.
 
وأخذت عينات من سوائل وأنسجة الجسم لفحصها مخبرياً لإعداد تقرير طبي نهائي.
 
وشارك الآلاف أمس الجمعة في جنازة الفتى محمد أبو خضير (16 عاماً)، وعقب الجنازة، التي جرت في ظل إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة في القدس الشرقية، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية.

اعلان
تقرير: "الإسرائيليون" خطفوا الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير وأحرقوه حياً
سبق
سبق– متابعة: أشارت النتائج الأولية لتشريح جثمان الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، الذي اختطف وقتل الأسبوع الماضي في القدس الشرقية، إلى أنه "حرق حياً".
 
ونقل عن المدعي العام الفلسطيني محمد عبد الغني العويوي قوله: إن "الحروق هي السبب الرئيسي للوفاة".
 
من جانبها، قالت السلطات الإسرائيلية: إن ملابسات وفاة أبو خضير غير معروفة.
 
وجاء في بيان العويوي: "تبين من خلال التشريح وجود مادة (شحبار) بمنطقة الرغامة (المجاري التنفسية) بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين، ما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة".
 
كما أظهر التشريح أن الحروق تغطي 90 بالمئة من سطح الجسم، وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة.
 
وأخذت عينات من سوائل وأنسجة الجسم لفحصها مخبرياً لإعداد تقرير طبي نهائي.
 
وشارك الآلاف أمس الجمعة في جنازة الفتى محمد أبو خضير (16 عاماً)، وعقب الجنازة، التي جرت في ظل إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة في القدس الشرقية، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية.
05 يوليو 2014 - 8 رمضان 1435
05:56 PM

تقرير: "الإسرائيليون" خطفوا الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير وأحرقوه حياً

A A A
0
16,731

سبق– متابعة: أشارت النتائج الأولية لتشريح جثمان الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، الذي اختطف وقتل الأسبوع الماضي في القدس الشرقية، إلى أنه "حرق حياً".
 
ونقل عن المدعي العام الفلسطيني محمد عبد الغني العويوي قوله: إن "الحروق هي السبب الرئيسي للوفاة".
 
من جانبها، قالت السلطات الإسرائيلية: إن ملابسات وفاة أبو خضير غير معروفة.
 
وجاء في بيان العويوي: "تبين من خلال التشريح وجود مادة (شحبار) بمنطقة الرغامة (المجاري التنفسية) بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين، ما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة".
 
كما أظهر التشريح أن الحروق تغطي 90 بالمئة من سطح الجسم، وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة.
 
وأخذت عينات من سوائل وأنسجة الجسم لفحصها مخبرياً لإعداد تقرير طبي نهائي.
 
وشارك الآلاف أمس الجمعة في جنازة الفتى محمد أبو خضير (16 عاماً)، وعقب الجنازة، التي جرت في ظل إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة في القدس الشرقية، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية.