"السفياني": الجمعة القادمة ستشهد لقاءً نادراً بين "المشتري" والأرض

نصح هواة التصوير باستخدام تلسكوب متوسط أو كاميرا عالية الدقة

فهد العتيبي- سبق- الرياض: قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء الدكتور شرف السفياني، إن يوم الجمعة القادم 17 ربيع الآخر 1436هـ، 6 فبراير 2015، سيشهد تقابل الكوكب العملاق كوكب "المشتري" مع الأرض، وسيكون في أقرب نقطة له من الأرض بوجه مُضاء بالكامل من قبل الشمس.
 
 وقال السفياني لـ"سبق": سوف تكون المسافة بين الأرض والمشتري تلك الليلة 649.727.000 كم، وإضاءة سطحه 2.4 ماغ، ويعادل حجم هذا الكوكب الغازي العملاق حجم الأرض بأكثر من 1300 مرة، ويتبع له 63 قمراً ويحيط به حلقة غازية رقيقة، وسوف يُشرق الكوكب تلك الليلة من بعد الساعة السادسة مساءً بتوقيت مكة المكرمة من جهة الشرق، وسيكون مُشاهَداً في جميع الدول العربية بالعين المجردة وبكل سهولة حيث يظهر للراصدين كنجمة شديدة الإضاءة جهة الشرق.
 
وأكد أن هذه الليلة تُعدّ أفضل الأوقات لهواة التصوير الفلكي وللراصدين، ويفي بالغرض تلسكوب متوسط الحجم يُظهر لك بعض التفاصيل مثل دوامة المشتري، كما يسمح لك برؤية أكبر أقماره الأربعة المعروفة بأقمار جاليليو، والتي ستظهر كنجوم مشرقة منتظمة على جانبه المتجه نحو الشرق.
 
وبيّنَ "السفياني" أنه للتصوير يحتاج من أراد ذلك لكاميرا متصلة بالتلسكوب أو استخدام كاميرا الجوال بوضعها فوق العدسة العينية للتلسكوب، أو استخدام الكاميرات ذات عدسات التكبير العالية لتغنيك عن التلسكوب.
 
وقال: بما أن الحدث سيكون في عطلة نهاية الأسبوع فيُستحسن عمل قروبات للمشاركة، أو اصطحاب الأسرة والأبناء، وأيضاً المعلمون بإمكانهم عمل الأمسية في المدارس أو أماكن قريبة من المدينة، بمشاركة أعداد من الطلاب لتعم الفائدة أكبر عدد منهم، وقضاء وقت نافع بإذن الله مليء بالعلم وبالتفكر في خلق السموات والأرض، وكيف أجرى الله بقدرته هذه الأجرام الفلكية في مداراتها بنظام دقيق لا تحيد عنه ولا تزيغ، مُضيفاً أنهُ يمكن للمهتمين بالأحداث الفلكية التواصل معنا عبر حسابنا بتويتر @sharafalsfiani، واستقبال الصور لنتمكن من نشرها وإرسالها إلى المواقع الدولية المختصة في مجال الفلك والفضاء، متمنياً للجميع قضاء أمسية سعيدة وممتعة.

اعلان
"السفياني": الجمعة القادمة ستشهد لقاءً نادراً بين "المشتري" والأرض
سبق
فهد العتيبي- سبق- الرياض: قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء الدكتور شرف السفياني، إن يوم الجمعة القادم 17 ربيع الآخر 1436هـ، 6 فبراير 2015، سيشهد تقابل الكوكب العملاق كوكب "المشتري" مع الأرض، وسيكون في أقرب نقطة له من الأرض بوجه مُضاء بالكامل من قبل الشمس.
 
 وقال السفياني لـ"سبق": سوف تكون المسافة بين الأرض والمشتري تلك الليلة 649.727.000 كم، وإضاءة سطحه 2.4 ماغ، ويعادل حجم هذا الكوكب الغازي العملاق حجم الأرض بأكثر من 1300 مرة، ويتبع له 63 قمراً ويحيط به حلقة غازية رقيقة، وسوف يُشرق الكوكب تلك الليلة من بعد الساعة السادسة مساءً بتوقيت مكة المكرمة من جهة الشرق، وسيكون مُشاهَداً في جميع الدول العربية بالعين المجردة وبكل سهولة حيث يظهر للراصدين كنجمة شديدة الإضاءة جهة الشرق.
 
وأكد أن هذه الليلة تُعدّ أفضل الأوقات لهواة التصوير الفلكي وللراصدين، ويفي بالغرض تلسكوب متوسط الحجم يُظهر لك بعض التفاصيل مثل دوامة المشتري، كما يسمح لك برؤية أكبر أقماره الأربعة المعروفة بأقمار جاليليو، والتي ستظهر كنجوم مشرقة منتظمة على جانبه المتجه نحو الشرق.
 
وبيّنَ "السفياني" أنه للتصوير يحتاج من أراد ذلك لكاميرا متصلة بالتلسكوب أو استخدام كاميرا الجوال بوضعها فوق العدسة العينية للتلسكوب، أو استخدام الكاميرات ذات عدسات التكبير العالية لتغنيك عن التلسكوب.
 
وقال: بما أن الحدث سيكون في عطلة نهاية الأسبوع فيُستحسن عمل قروبات للمشاركة، أو اصطحاب الأسرة والأبناء، وأيضاً المعلمون بإمكانهم عمل الأمسية في المدارس أو أماكن قريبة من المدينة، بمشاركة أعداد من الطلاب لتعم الفائدة أكبر عدد منهم، وقضاء وقت نافع بإذن الله مليء بالعلم وبالتفكر في خلق السموات والأرض، وكيف أجرى الله بقدرته هذه الأجرام الفلكية في مداراتها بنظام دقيق لا تحيد عنه ولا تزيغ، مُضيفاً أنهُ يمكن للمهتمين بالأحداث الفلكية التواصل معنا عبر حسابنا بتويتر @sharafalsfiani، واستقبال الصور لنتمكن من نشرها وإرسالها إلى المواقع الدولية المختصة في مجال الفلك والفضاء، متمنياً للجميع قضاء أمسية سعيدة وممتعة.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
03:35 PM

"السفياني": الجمعة القادمة ستشهد لقاءً نادراً بين "المشتري" والأرض

نصح هواة التصوير باستخدام تلسكوب متوسط أو كاميرا عالية الدقة

A A A
0
12,417

فهد العتيبي- سبق- الرياض: قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء الدكتور شرف السفياني، إن يوم الجمعة القادم 17 ربيع الآخر 1436هـ، 6 فبراير 2015، سيشهد تقابل الكوكب العملاق كوكب "المشتري" مع الأرض، وسيكون في أقرب نقطة له من الأرض بوجه مُضاء بالكامل من قبل الشمس.
 
 وقال السفياني لـ"سبق": سوف تكون المسافة بين الأرض والمشتري تلك الليلة 649.727.000 كم، وإضاءة سطحه 2.4 ماغ، ويعادل حجم هذا الكوكب الغازي العملاق حجم الأرض بأكثر من 1300 مرة، ويتبع له 63 قمراً ويحيط به حلقة غازية رقيقة، وسوف يُشرق الكوكب تلك الليلة من بعد الساعة السادسة مساءً بتوقيت مكة المكرمة من جهة الشرق، وسيكون مُشاهَداً في جميع الدول العربية بالعين المجردة وبكل سهولة حيث يظهر للراصدين كنجمة شديدة الإضاءة جهة الشرق.
 
وأكد أن هذه الليلة تُعدّ أفضل الأوقات لهواة التصوير الفلكي وللراصدين، ويفي بالغرض تلسكوب متوسط الحجم يُظهر لك بعض التفاصيل مثل دوامة المشتري، كما يسمح لك برؤية أكبر أقماره الأربعة المعروفة بأقمار جاليليو، والتي ستظهر كنجوم مشرقة منتظمة على جانبه المتجه نحو الشرق.
 
وبيّنَ "السفياني" أنه للتصوير يحتاج من أراد ذلك لكاميرا متصلة بالتلسكوب أو استخدام كاميرا الجوال بوضعها فوق العدسة العينية للتلسكوب، أو استخدام الكاميرات ذات عدسات التكبير العالية لتغنيك عن التلسكوب.
 
وقال: بما أن الحدث سيكون في عطلة نهاية الأسبوع فيُستحسن عمل قروبات للمشاركة، أو اصطحاب الأسرة والأبناء، وأيضاً المعلمون بإمكانهم عمل الأمسية في المدارس أو أماكن قريبة من المدينة، بمشاركة أعداد من الطلاب لتعم الفائدة أكبر عدد منهم، وقضاء وقت نافع بإذن الله مليء بالعلم وبالتفكر في خلق السموات والأرض، وكيف أجرى الله بقدرته هذه الأجرام الفلكية في مداراتها بنظام دقيق لا تحيد عنه ولا تزيغ، مُضيفاً أنهُ يمكن للمهتمين بالأحداث الفلكية التواصل معنا عبر حسابنا بتويتر @sharafalsfiani، واستقبال الصور لنتمكن من نشرها وإرسالها إلى المواقع الدولية المختصة في مجال الفلك والفضاء، متمنياً للجميع قضاء أمسية سعيدة وممتعة.