بالصور.. فيصل بن بندر يرعى حفل متقاعدي إمارة الرياض

قال: دولتنا قوية عظيمة لن يكون عليها أي خوف من أي جهة

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، بقصر الحكم اليوم، متقاعدي إمارة منطقة الرياض الذين قدموا للسلام عليه واستلام شهادات التكريم.
 
وأعرب المتقاعدون في كلمة ألقاها نيابة عنهم خالد بن أحمد العبيكان، عن بالغ اعتزازهم وتّشرفهم بما أمضوه من سنين عمل خدمةً لدينهم ثم مليكهم ووطنهم.
 
وبينوا أنهم استفادوا من خبرات من سبقهم وعاصرهم من تجارب ورؤى لإداريين واستشاريين في سبيل خدمة المجتمع وتحقيق المصلحة العامة.
 
بعدها ألقى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز كلمة قال فيها: "إخواني الأعزاء يسعدني أن أرحب بكم اليوم في هذا اللقاء المبارك، بلادنا ولله الحمد تفخر بأبنائها وتقدر لهم جهودهم وأعمالهم، في كل زمان ومكان، وبلا شك أن الإنسان يعطي وله في ظل النظام وقفةٌ تأخذه إلى موقع آخر يخص عمله وحياته، لقد أدى ابن الوطن لهذه البلاد الشيء الكثير، وهو محل التقدير والاحترام من الجميع"، متمنياً سموه أن تكون قادم الأيام سعادة على المتقاعدين وأسرهم".
 
وأضاف: "بلادنا بلا شك، بلاد خير، وبلاد تكريم، وبلاد عطاء، التكريم هو ديدنها والمنهج الذي رسمه الملك عبدالعزيز آل سعود –رحمه الله-، وسار عليه أبناؤه الملوك من بعده إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– الذي يعطي لهذه البلاد الشيء الكثير، والذي من خلاله يقدر ويقدم للمواطن ما يستحقه من التكريم هذه السياسة التي نشأت من المؤسس إلى الآن هي أن نقول للمحسن أحسنت، ولقاؤنا هذا اليوم هو إبراز للدور والوجه الحسن لزملائنا الكرام الذين تفانوا في العمل وقدموا الشيء الكثير الذين نرجو الله فيه أن يجزيهم عنا خير الجزاء لما قدموه من خدمة لهذا الوطن وأبنائه".
 
وتابع أمير الرياض قائلاً: "الإنسان من أبناء هذا الوطن يشّرف بالانتماء لهذه البلاد وهذا التكوين والكيان العظيم الذي أسس على بنيان من التقوى، ونرجو أن يستمر بإذن الله على العطاء، لن يكون عليها بإذن الله أي خوف من أي جهة، كثير من الأمور التي تعترضها تتخطاها وتخرج منها أقوى ممن كانت، هذه ميزة قد لا تتوفر في كثير من البلاد لا تهتز بلادنا من أي أمر، بل تبقى صامدة بفضل تحكيم الشريعة ثم بفضل الإنسان السعودي الذي يكافح ويعمل بكل ما أؤتي من قوة، نفخر به ونعتز بهذا المواطن، حينما ننجز عملاً لا أرى أنه لا يجير لشخص واحد وإنما يسجل باسم مجموعة متكاملة في خلايا للعمل تؤدي دورها، وتخرج عطاءات تنير الطريق للإنسان في هذه البلاد" .
 
وختم كلمته قائلاً: "أسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد قادتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. فيصل بن بندر يرعى حفل متقاعدي إمارة الرياض
سبق
أحمد البراهيم- سبق- الرياض: استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، بقصر الحكم اليوم، متقاعدي إمارة منطقة الرياض الذين قدموا للسلام عليه واستلام شهادات التكريم.
 
وأعرب المتقاعدون في كلمة ألقاها نيابة عنهم خالد بن أحمد العبيكان، عن بالغ اعتزازهم وتّشرفهم بما أمضوه من سنين عمل خدمةً لدينهم ثم مليكهم ووطنهم.
 
وبينوا أنهم استفادوا من خبرات من سبقهم وعاصرهم من تجارب ورؤى لإداريين واستشاريين في سبيل خدمة المجتمع وتحقيق المصلحة العامة.
 
بعدها ألقى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز كلمة قال فيها: "إخواني الأعزاء يسعدني أن أرحب بكم اليوم في هذا اللقاء المبارك، بلادنا ولله الحمد تفخر بأبنائها وتقدر لهم جهودهم وأعمالهم، في كل زمان ومكان، وبلا شك أن الإنسان يعطي وله في ظل النظام وقفةٌ تأخذه إلى موقع آخر يخص عمله وحياته، لقد أدى ابن الوطن لهذه البلاد الشيء الكثير، وهو محل التقدير والاحترام من الجميع"، متمنياً سموه أن تكون قادم الأيام سعادة على المتقاعدين وأسرهم".
 
وأضاف: "بلادنا بلا شك، بلاد خير، وبلاد تكريم، وبلاد عطاء، التكريم هو ديدنها والمنهج الذي رسمه الملك عبدالعزيز آل سعود –رحمه الله-، وسار عليه أبناؤه الملوك من بعده إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– الذي يعطي لهذه البلاد الشيء الكثير، والذي من خلاله يقدر ويقدم للمواطن ما يستحقه من التكريم هذه السياسة التي نشأت من المؤسس إلى الآن هي أن نقول للمحسن أحسنت، ولقاؤنا هذا اليوم هو إبراز للدور والوجه الحسن لزملائنا الكرام الذين تفانوا في العمل وقدموا الشيء الكثير الذين نرجو الله فيه أن يجزيهم عنا خير الجزاء لما قدموه من خدمة لهذا الوطن وأبنائه".
 
وتابع أمير الرياض قائلاً: "الإنسان من أبناء هذا الوطن يشّرف بالانتماء لهذه البلاد وهذا التكوين والكيان العظيم الذي أسس على بنيان من التقوى، ونرجو أن يستمر بإذن الله على العطاء، لن يكون عليها بإذن الله أي خوف من أي جهة، كثير من الأمور التي تعترضها تتخطاها وتخرج منها أقوى ممن كانت، هذه ميزة قد لا تتوفر في كثير من البلاد لا تهتز بلادنا من أي أمر، بل تبقى صامدة بفضل تحكيم الشريعة ثم بفضل الإنسان السعودي الذي يكافح ويعمل بكل ما أؤتي من قوة، نفخر به ونعتز بهذا المواطن، حينما ننجز عملاً لا أرى أنه لا يجير لشخص واحد وإنما يسجل باسم مجموعة متكاملة في خلايا للعمل تؤدي دورها، وتخرج عطاءات تنير الطريق للإنسان في هذه البلاد" .
 
وختم كلمته قائلاً: "أسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد قادتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
07:03 PM

قال: دولتنا قوية عظيمة لن يكون عليها أي خوف من أي جهة

بالصور.. فيصل بن بندر يرعى حفل متقاعدي إمارة الرياض

A A A
0
6,705

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: استقبل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، بقصر الحكم اليوم، متقاعدي إمارة منطقة الرياض الذين قدموا للسلام عليه واستلام شهادات التكريم.
 
وأعرب المتقاعدون في كلمة ألقاها نيابة عنهم خالد بن أحمد العبيكان، عن بالغ اعتزازهم وتّشرفهم بما أمضوه من سنين عمل خدمةً لدينهم ثم مليكهم ووطنهم.
 
وبينوا أنهم استفادوا من خبرات من سبقهم وعاصرهم من تجارب ورؤى لإداريين واستشاريين في سبيل خدمة المجتمع وتحقيق المصلحة العامة.
 
بعدها ألقى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز كلمة قال فيها: "إخواني الأعزاء يسعدني أن أرحب بكم اليوم في هذا اللقاء المبارك، بلادنا ولله الحمد تفخر بأبنائها وتقدر لهم جهودهم وأعمالهم، في كل زمان ومكان، وبلا شك أن الإنسان يعطي وله في ظل النظام وقفةٌ تأخذه إلى موقع آخر يخص عمله وحياته، لقد أدى ابن الوطن لهذه البلاد الشيء الكثير، وهو محل التقدير والاحترام من الجميع"، متمنياً سموه أن تكون قادم الأيام سعادة على المتقاعدين وأسرهم".
 
وأضاف: "بلادنا بلا شك، بلاد خير، وبلاد تكريم، وبلاد عطاء، التكريم هو ديدنها والمنهج الذي رسمه الملك عبدالعزيز آل سعود –رحمه الله-، وسار عليه أبناؤه الملوك من بعده إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– الذي يعطي لهذه البلاد الشيء الكثير، والذي من خلاله يقدر ويقدم للمواطن ما يستحقه من التكريم هذه السياسة التي نشأت من المؤسس إلى الآن هي أن نقول للمحسن أحسنت، ولقاؤنا هذا اليوم هو إبراز للدور والوجه الحسن لزملائنا الكرام الذين تفانوا في العمل وقدموا الشيء الكثير الذين نرجو الله فيه أن يجزيهم عنا خير الجزاء لما قدموه من خدمة لهذا الوطن وأبنائه".
 
وتابع أمير الرياض قائلاً: "الإنسان من أبناء هذا الوطن يشّرف بالانتماء لهذه البلاد وهذا التكوين والكيان العظيم الذي أسس على بنيان من التقوى، ونرجو أن يستمر بإذن الله على العطاء، لن يكون عليها بإذن الله أي خوف من أي جهة، كثير من الأمور التي تعترضها تتخطاها وتخرج منها أقوى ممن كانت، هذه ميزة قد لا تتوفر في كثير من البلاد لا تهتز بلادنا من أي أمر، بل تبقى صامدة بفضل تحكيم الشريعة ثم بفضل الإنسان السعودي الذي يكافح ويعمل بكل ما أؤتي من قوة، نفخر به ونعتز بهذا المواطن، حينما ننجز عملاً لا أرى أنه لا يجير لشخص واحد وإنما يسجل باسم مجموعة متكاملة في خلايا للعمل تؤدي دورها، وتخرج عطاءات تنير الطريق للإنسان في هذه البلاد" .
 
وختم كلمته قائلاً: "أسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد قادتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان".