"البُن" حكاية عمرها 100 عام.. تحتضنها نافذة السياحة والتاريخ "الدائر"

تستعد المحافظة لإطلاق مهرجان البُن السابع غدًا.. برعاية أمير جازان

يعيش الإنسان في محافظة الداير وبينه وبين وشجرة البُن قصة حب، يرويها إخلاصًا وعناية؛ إذ يقضي جُل وقته في الاهتمام بشجرة البُن، وغرسها، وسقايتها. ومن الصور الرائعة التي تجسد صورة العشق المتأصلة بين تلك الشجرة وذلك الإنسان كبار السن من المزارعين الذين تجاوزت أعمارهم مئة عام.

وبين سفوح الجبال تُروى الحكاية؛ لتعيدنا لعبق الماضي عن حياة معمّري هذه الجبال الذين نشؤوا على حب هذا الموروث الذي لم يتركوه، ويُعتبر مصدر دخلهم وقوت يومهم، متمسكين بماضيهم القديم، بما تركه لهم الآباء والأجداد، ومتحدين أقسى الظروف، وقسوة الزمان والمكان.

وتعد محافظة الداير شرق منطقة جازان واحدة من أهم المحافظات الجبلية التي اشتُهرت بزراعة البُن، وتضم أكثر من 140 ألف "بُن" من أجود أنواع البُن في العالم.

وتتميز الداير شرق منطقة جازان جنوب السعودية بمزايا عدة، أبرزها ما تحويه من تجمع لأكبر الحصون الحجرية في العالم، وبها قلاع أثرية، وحصون حجرية، ونقوش تاريخية، إضافة إلى مناظرها الخلابة، ومدرجاتها الزراعية؛ ما يجعلها نافذة سياحية وتاريخية عالمية للوطن.

وتستعد "الداير" لإطلاق مهرجان البُن السابع غدًا الخميس، برعاية كريمة من أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود.

جازان محافظة الداير البن مهرجان البن السابع أمير جازان الأمير محمد بن ناصر
اعلان
"البُن" حكاية عمرها 100 عام.. تحتضنها نافذة السياحة والتاريخ "الدائر"
سبق

يعيش الإنسان في محافظة الداير وبينه وبين وشجرة البُن قصة حب، يرويها إخلاصًا وعناية؛ إذ يقضي جُل وقته في الاهتمام بشجرة البُن، وغرسها، وسقايتها. ومن الصور الرائعة التي تجسد صورة العشق المتأصلة بين تلك الشجرة وذلك الإنسان كبار السن من المزارعين الذين تجاوزت أعمارهم مئة عام.

وبين سفوح الجبال تُروى الحكاية؛ لتعيدنا لعبق الماضي عن حياة معمّري هذه الجبال الذين نشؤوا على حب هذا الموروث الذي لم يتركوه، ويُعتبر مصدر دخلهم وقوت يومهم، متمسكين بماضيهم القديم، بما تركه لهم الآباء والأجداد، ومتحدين أقسى الظروف، وقسوة الزمان والمكان.

وتعد محافظة الداير شرق منطقة جازان واحدة من أهم المحافظات الجبلية التي اشتُهرت بزراعة البُن، وتضم أكثر من 140 ألف "بُن" من أجود أنواع البُن في العالم.

وتتميز الداير شرق منطقة جازان جنوب السعودية بمزايا عدة، أبرزها ما تحويه من تجمع لأكبر الحصون الحجرية في العالم، وبها قلاع أثرية، وحصون حجرية، ونقوش تاريخية، إضافة إلى مناظرها الخلابة، ومدرجاتها الزراعية؛ ما يجعلها نافذة سياحية وتاريخية عالمية للوطن.

وتستعد "الداير" لإطلاق مهرجان البُن السابع غدًا الخميس، برعاية كريمة من أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود.

29 يناير 2020 - 4 جمادى الآخر 1441
09:38 PM

"البُن" حكاية عمرها 100 عام.. تحتضنها نافذة السياحة والتاريخ "الدائر"

تستعد المحافظة لإطلاق مهرجان البُن السابع غدًا.. برعاية أمير جازان

A A A
7
9,345

يعيش الإنسان في محافظة الداير وبينه وبين وشجرة البُن قصة حب، يرويها إخلاصًا وعناية؛ إذ يقضي جُل وقته في الاهتمام بشجرة البُن، وغرسها، وسقايتها. ومن الصور الرائعة التي تجسد صورة العشق المتأصلة بين تلك الشجرة وذلك الإنسان كبار السن من المزارعين الذين تجاوزت أعمارهم مئة عام.

وبين سفوح الجبال تُروى الحكاية؛ لتعيدنا لعبق الماضي عن حياة معمّري هذه الجبال الذين نشؤوا على حب هذا الموروث الذي لم يتركوه، ويُعتبر مصدر دخلهم وقوت يومهم، متمسكين بماضيهم القديم، بما تركه لهم الآباء والأجداد، ومتحدين أقسى الظروف، وقسوة الزمان والمكان.

وتعد محافظة الداير شرق منطقة جازان واحدة من أهم المحافظات الجبلية التي اشتُهرت بزراعة البُن، وتضم أكثر من 140 ألف "بُن" من أجود أنواع البُن في العالم.

وتتميز الداير شرق منطقة جازان جنوب السعودية بمزايا عدة، أبرزها ما تحويه من تجمع لأكبر الحصون الحجرية في العالم، وبها قلاع أثرية، وحصون حجرية، ونقوش تاريخية، إضافة إلى مناظرها الخلابة، ومدرجاتها الزراعية؛ ما يجعلها نافذة سياحية وتاريخية عالمية للوطن.

وتستعد "الداير" لإطلاق مهرجان البُن السابع غدًا الخميس، برعاية كريمة من أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود.