وفاة الداعية "السكيبي" مغسِّل الأموات في جامع الراجحي

بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه غدًا

انتقل إلى رحمة الله تعالى مغسِّل الأموات في جامع الراجحي بالرياض، الداعية المعروف الشيخ حمود بن سليمان السكيبي، بعد معاناة مع مرض سرطان الدم؛ إذ بقي أيامًا قليلة على السرير الأبيض في المستشفى العسكري قبل أن يلاقي ربه صباح اليوم الأحد.

والشيخ "السكيبي" هو من بين الدعاة المخلصين لدينهم ووطنهم، وكان يشارك دائمًا في مكاتب دعوة الجاليات، والاحتساب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويتفقد حاجات الأرامل والفقراء والمساكين، ولا يغيب عن حملات الحج الخيرية.

وستقام الصلاة على جثمان الشيخ حمود السكيبي غدًا الاثنين بعد صلاة العصر في جامع الراجحي، والدفن في مقابر النسيم.

وحددت أسرة الفقيد العزاء بجوار قبره.

اعلان
وفاة الداعية "السكيبي" مغسِّل الأموات في جامع الراجحي
سبق

انتقل إلى رحمة الله تعالى مغسِّل الأموات في جامع الراجحي بالرياض، الداعية المعروف الشيخ حمود بن سليمان السكيبي، بعد معاناة مع مرض سرطان الدم؛ إذ بقي أيامًا قليلة على السرير الأبيض في المستشفى العسكري قبل أن يلاقي ربه صباح اليوم الأحد.

والشيخ "السكيبي" هو من بين الدعاة المخلصين لدينهم ووطنهم، وكان يشارك دائمًا في مكاتب دعوة الجاليات، والاحتساب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويتفقد حاجات الأرامل والفقراء والمساكين، ولا يغيب عن حملات الحج الخيرية.

وستقام الصلاة على جثمان الشيخ حمود السكيبي غدًا الاثنين بعد صلاة العصر في جامع الراجحي، والدفن في مقابر النسيم.

وحددت أسرة الفقيد العزاء بجوار قبره.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
11:46 PM

وفاة الداعية "السكيبي" مغسِّل الأموات في جامع الراجحي

بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه غدًا

A A A
10
19,453

انتقل إلى رحمة الله تعالى مغسِّل الأموات في جامع الراجحي بالرياض، الداعية المعروف الشيخ حمود بن سليمان السكيبي، بعد معاناة مع مرض سرطان الدم؛ إذ بقي أيامًا قليلة على السرير الأبيض في المستشفى العسكري قبل أن يلاقي ربه صباح اليوم الأحد.

والشيخ "السكيبي" هو من بين الدعاة المخلصين لدينهم ووطنهم، وكان يشارك دائمًا في مكاتب دعوة الجاليات، والاحتساب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويتفقد حاجات الأرامل والفقراء والمساكين، ولا يغيب عن حملات الحج الخيرية.

وستقام الصلاة على جثمان الشيخ حمود السكيبي غدًا الاثنين بعد صلاة العصر في جامع الراجحي، والدفن في مقابر النسيم.

وحددت أسرة الفقيد العزاء بجوار قبره.