مغامرات سيول وتهور بالقيادة وتراث .. شاهد شاب يُبدع بالمجسمات في الأفلاج

روى قصته لـ"سبق" ويتطلع للمشاركة في فعاليات وطنية ومهرجانات لعرض ما لديه

تمكّن شاب من أهالي الأفلاج في إبداع تصميم مجسمات تحاكي معالم تراثية ولوحات تحذيرية عن مخاطر السيول والتهور في السلامة المرورية.

وفي حديث للشاب محمد إبراهيم آل خليفة؛ قال لـ"سبق": "بدأت هوايتي في تصميم المجسمات بعد شراء مجسم، ومن بعد ذلك بدأت بتصميم مجسمات عن المباني التراثية بمحافظة الأفلاج ومراكزها".

وأضاف: "صممت عديداً من الأعمال عن موروث الأفلاج التراثي الذي لا يزال ينبض بالحياة ويستهوي الزوّار ومنها حي الحزمي التراثي بليلى وقرية العمار التراثية وحي السويق بالبديع وحي الخطام بالبدع ومسجد فزه".

وتابع: "أقوم بتصميم عدد من الأعمال التي تحاكي التهور في السلامة المرورية ومخاطرات مغامرات السيول، واستقطبت أعمالي عدداً من المهتمين بالتراث".

واختتم قائلاً: "أتطلع إلى المشاركة في الفعاليات الوطنية والمهرجانات التراثية لعرض ما لديّ من أعمال، وعلى أتم الاستعداد في عمل أيّ تصميم يُطلب مني".

الأفلاج مجسمات تحاكي معالم تراثية مخاطر السيول السلامة المرورية
اعلان
مغامرات سيول وتهور بالقيادة وتراث .. شاهد شاب يُبدع بالمجسمات في الأفلاج
سبق

تمكّن شاب من أهالي الأفلاج في إبداع تصميم مجسمات تحاكي معالم تراثية ولوحات تحذيرية عن مخاطر السيول والتهور في السلامة المرورية.

وفي حديث للشاب محمد إبراهيم آل خليفة؛ قال لـ"سبق": "بدأت هوايتي في تصميم المجسمات بعد شراء مجسم، ومن بعد ذلك بدأت بتصميم مجسمات عن المباني التراثية بمحافظة الأفلاج ومراكزها".

وأضاف: "صممت عديداً من الأعمال عن موروث الأفلاج التراثي الذي لا يزال ينبض بالحياة ويستهوي الزوّار ومنها حي الحزمي التراثي بليلى وقرية العمار التراثية وحي السويق بالبديع وحي الخطام بالبدع ومسجد فزه".

وتابع: "أقوم بتصميم عدد من الأعمال التي تحاكي التهور في السلامة المرورية ومخاطرات مغامرات السيول، واستقطبت أعمالي عدداً من المهتمين بالتراث".

واختتم قائلاً: "أتطلع إلى المشاركة في الفعاليات الوطنية والمهرجانات التراثية لعرض ما لديّ من أعمال، وعلى أتم الاستعداد في عمل أيّ تصميم يُطلب مني".

17 ديسمبر 2019 - 20 ربيع الآخر 1441
10:55 AM

مغامرات سيول وتهور بالقيادة وتراث .. شاهد شاب يُبدع بالمجسمات في الأفلاج

روى قصته لـ"سبق" ويتطلع للمشاركة في فعاليات وطنية ومهرجانات لعرض ما لديه

A A A
0
9,901

تمكّن شاب من أهالي الأفلاج في إبداع تصميم مجسمات تحاكي معالم تراثية ولوحات تحذيرية عن مخاطر السيول والتهور في السلامة المرورية.

وفي حديث للشاب محمد إبراهيم آل خليفة؛ قال لـ"سبق": "بدأت هوايتي في تصميم المجسمات بعد شراء مجسم، ومن بعد ذلك بدأت بتصميم مجسمات عن المباني التراثية بمحافظة الأفلاج ومراكزها".

وأضاف: "صممت عديداً من الأعمال عن موروث الأفلاج التراثي الذي لا يزال ينبض بالحياة ويستهوي الزوّار ومنها حي الحزمي التراثي بليلى وقرية العمار التراثية وحي السويق بالبديع وحي الخطام بالبدع ومسجد فزه".

وتابع: "أقوم بتصميم عدد من الأعمال التي تحاكي التهور في السلامة المرورية ومخاطرات مغامرات السيول، واستقطبت أعمالي عدداً من المهتمين بالتراث".

واختتم قائلاً: "أتطلع إلى المشاركة في الفعاليات الوطنية والمهرجانات التراثية لعرض ما لديّ من أعمال، وعلى أتم الاستعداد في عمل أيّ تصميم يُطلب مني".