"رفاق السفر" يختتمون زيارتهم للقصيم ويؤكدون دعم السياحة الريفية

دعوة للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم هذا المجال

أكد رئيس فريق "رفاق السفر" خالد العمّار أن السياحة الريفية والزراعية تعد من أشكال السياحة التي أصبحت ملحوظة أكثر بالمملكة، حيث أصبحت بديلاً للسياحة الحضرية.

جاء ذلك أثناء زيارة الفريق لمنطقة القصيم؛ بهدف دعم وتنشيط السياحة الداخلية وتسليط الضوء على الوجهات والمزارات الوطنية الفريدة بمنطقة القصيم، والتي من ضمنها السياحة الريفية والزراعية وزيادة الوعي بتلك الوجهات للرحالة والأعضاء، والذين يمثلون نخبة الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في مجال السياحة.

من جهته، أكد ضيف الفريق بالقصيم رجل الأعمال عبدالعزيز التويجري أن هناك نمواً كبيراً وسريعاً في السياحة الريفية، وذلك بعد أزمة فيروس كورونا، إضافةً للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم السياحة.

وبيّن "التويجري" أن القصيم تُعتبر من أهم الوجهات للسياحة الزراعية والريفية، متوقعاً أن تحدث هذه الوجهات السياحية الريفية نقلة نوعية في مسار السياحة الداخلية.

وأضاف أن منطقة القصيم تنتج 60% من إنتاج المملكة من الأسماك من خلال الاستثمار في 26 مزرعة اسماك داخل الصحراء من ضمنه مشروع هو الأكبر في الشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم قيمته تتجاوز مليار ريال، إضافة لذلك تمتلك القصيم واحدة من أكبر مشاريع الدواجن في الشرق الأوسط، حيث ينتج 42% من إنتاج المملكة من الدواجن، بالإضافة إلى المشاريع الزراعية التي تنتج 30% من إنتاج المملكة من التمور.

ودعا كل الحضور من أعضاء مجموعة رفاق السفر من الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في السياحة إلى زيارة واكتشاف المناطق الريفية والزراعية في مناطق المملكة، حيث يسهم ذلك في توعية الجمهور بهذه السياحة الواعدة والتي سوف تحقق عوائد اقتصادية واجتماعية.

اعلان
"رفاق السفر" يختتمون زيارتهم للقصيم ويؤكدون دعم السياحة الريفية
سبق

أكد رئيس فريق "رفاق السفر" خالد العمّار أن السياحة الريفية والزراعية تعد من أشكال السياحة التي أصبحت ملحوظة أكثر بالمملكة، حيث أصبحت بديلاً للسياحة الحضرية.

جاء ذلك أثناء زيارة الفريق لمنطقة القصيم؛ بهدف دعم وتنشيط السياحة الداخلية وتسليط الضوء على الوجهات والمزارات الوطنية الفريدة بمنطقة القصيم، والتي من ضمنها السياحة الريفية والزراعية وزيادة الوعي بتلك الوجهات للرحالة والأعضاء، والذين يمثلون نخبة الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في مجال السياحة.

من جهته، أكد ضيف الفريق بالقصيم رجل الأعمال عبدالعزيز التويجري أن هناك نمواً كبيراً وسريعاً في السياحة الريفية، وذلك بعد أزمة فيروس كورونا، إضافةً للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم السياحة.

وبيّن "التويجري" أن القصيم تُعتبر من أهم الوجهات للسياحة الزراعية والريفية، متوقعاً أن تحدث هذه الوجهات السياحية الريفية نقلة نوعية في مسار السياحة الداخلية.

وأضاف أن منطقة القصيم تنتج 60% من إنتاج المملكة من الأسماك من خلال الاستثمار في 26 مزرعة اسماك داخل الصحراء من ضمنه مشروع هو الأكبر في الشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم قيمته تتجاوز مليار ريال، إضافة لذلك تمتلك القصيم واحدة من أكبر مشاريع الدواجن في الشرق الأوسط، حيث ينتج 42% من إنتاج المملكة من الدواجن، بالإضافة إلى المشاريع الزراعية التي تنتج 30% من إنتاج المملكة من التمور.

ودعا كل الحضور من أعضاء مجموعة رفاق السفر من الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في السياحة إلى زيارة واكتشاف المناطق الريفية والزراعية في مناطق المملكة، حيث يسهم ذلك في توعية الجمهور بهذه السياحة الواعدة والتي سوف تحقق عوائد اقتصادية واجتماعية.

25 يناير 2021 - 12 جمادى الآخر 1442
04:52 PM
اخر تعديل
01 مارس 2021 - 17 رجب 1442
02:55 AM

"رفاق السفر" يختتمون زيارتهم للقصيم ويؤكدون دعم السياحة الريفية

دعوة للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم هذا المجال

A A A
2
2,464

أكد رئيس فريق "رفاق السفر" خالد العمّار أن السياحة الريفية والزراعية تعد من أشكال السياحة التي أصبحت ملحوظة أكثر بالمملكة، حيث أصبحت بديلاً للسياحة الحضرية.

جاء ذلك أثناء زيارة الفريق لمنطقة القصيم؛ بهدف دعم وتنشيط السياحة الداخلية وتسليط الضوء على الوجهات والمزارات الوطنية الفريدة بمنطقة القصيم، والتي من ضمنها السياحة الريفية والزراعية وزيادة الوعي بتلك الوجهات للرحالة والأعضاء، والذين يمثلون نخبة الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في مجال السياحة.

من جهته، أكد ضيف الفريق بالقصيم رجل الأعمال عبدالعزيز التويجري أن هناك نمواً كبيراً وسريعاً في السياحة الريفية، وذلك بعد أزمة فيروس كورونا، إضافةً للعودة للطبيعة وبساطة الحياة وتجربة نشاط جديد في عالم السياحة.

وبيّن "التويجري" أن القصيم تُعتبر من أهم الوجهات للسياحة الزراعية والريفية، متوقعاً أن تحدث هذه الوجهات السياحية الريفية نقلة نوعية في مسار السياحة الداخلية.

وأضاف أن منطقة القصيم تنتج 60% من إنتاج المملكة من الأسماك من خلال الاستثمار في 26 مزرعة اسماك داخل الصحراء من ضمنه مشروع هو الأكبر في الشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم قيمته تتجاوز مليار ريال، إضافة لذلك تمتلك القصيم واحدة من أكبر مشاريع الدواجن في الشرق الأوسط، حيث ينتج 42% من إنتاج المملكة من الدواجن، بالإضافة إلى المشاريع الزراعية التي تنتج 30% من إنتاج المملكة من التمور.

ودعا كل الحضور من أعضاء مجموعة رفاق السفر من الرحالة والإعلاميين والمستثمرين في السياحة إلى زيارة واكتشاف المناطق الريفية والزراعية في مناطق المملكة، حيث يسهم ذلك في توعية الجمهور بهذه السياحة الواعدة والتي سوف تحقق عوائد اقتصادية واجتماعية.