بعد وفاة ريم صعقاً .. توجيه عاجل من أمين جازان للوقوف على كورنيش الموسم

"الأمانة" لـ "سبق": سنصدر بياناً إلحاقياً عند اكتمال نتائج التحقيقات واتخاذ اللازم

وجّه أمين منطقة جازان نايف بن سعيدان؛ بتشكيل لجنة من أمانة المنطقة وبشكلٍ عاجلٍ للوقوف ميدانياً على كورنيش بلدية الموسم الذي لقيت به طفلة مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة، وأوضحت "الأمانة" أنها ستصدر بياناً إلحاقياً عند اكتمال نتائج التحقيقات واتخاذ اللازم.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي باسم أمانة منطقة جازان حسين معشي؛ رداً على استفسار "سبق" عن إجراءات الأمانة حول الحادثة.

كما كشفت أسرة الطفلة المتوفاة "ريم" بمحافظة صامطة لـ "سبق"، تفاصيل الحادثة التي كانت نتيجة صعق كهربائي من عمود إنارة في كورنيش بلدية الموسم جنوبي المنطقة، أدّى إلى وفاتها وإصابة طفلتين معها.

وفي التفاصيل، أكّدت الأسرة لـ "سبق"، أن الحادثة وقعت الخميس الماضي عندما توجّهت العائلة إلى نزهة جماعية على كورنيش الموسم، وذهبت الطفلة ريم (٤ سنوات)، واثنتان من قريباتها من عمر مقارب، إلى خزان ماء في الحديقة نفسها، وبعدما غسلت يدها لامست عمود الإنارة مع الصغيرتين؛ فأُصبن بصعق كهربائي.

وأضافت: تأثرت الطفلة ريم بالصعق الكهربائي حتى ماتت، وجرت مراسم دفنها، فيما نجت الطفلتان من الصعق بعد تمكنهما من الهروب منه.

ورصدت الأسرة تجمعات مياه، وتسريبات من خزان المياه حول عمود الإنارة المتسبّب في وقوع الحادثة المأساوية، وفقاً لروايتهم، فيما أشارت إلى أن التحقيقات بدأت من قِبل الجهات الأمنية والمختصّة في الحادثة، وهم ينتظرون النتائج.

وقال أهالي المنطقة إن الحادثة تكشف عن قصور رقابي على موقع يقصده الجميع من الأطفال والكبار والمرضى أحياناً؛ وهو ما يجعل نتائجه كارثية.

اعلان
بعد وفاة ريم صعقاً .. توجيه عاجل من أمين جازان للوقوف على كورنيش الموسم
سبق

وجّه أمين منطقة جازان نايف بن سعيدان؛ بتشكيل لجنة من أمانة المنطقة وبشكلٍ عاجلٍ للوقوف ميدانياً على كورنيش بلدية الموسم الذي لقيت به طفلة مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة، وأوضحت "الأمانة" أنها ستصدر بياناً إلحاقياً عند اكتمال نتائج التحقيقات واتخاذ اللازم.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي باسم أمانة منطقة جازان حسين معشي؛ رداً على استفسار "سبق" عن إجراءات الأمانة حول الحادثة.

كما كشفت أسرة الطفلة المتوفاة "ريم" بمحافظة صامطة لـ "سبق"، تفاصيل الحادثة التي كانت نتيجة صعق كهربائي من عمود إنارة في كورنيش بلدية الموسم جنوبي المنطقة، أدّى إلى وفاتها وإصابة طفلتين معها.

وفي التفاصيل، أكّدت الأسرة لـ "سبق"، أن الحادثة وقعت الخميس الماضي عندما توجّهت العائلة إلى نزهة جماعية على كورنيش الموسم، وذهبت الطفلة ريم (٤ سنوات)، واثنتان من قريباتها من عمر مقارب، إلى خزان ماء في الحديقة نفسها، وبعدما غسلت يدها لامست عمود الإنارة مع الصغيرتين؛ فأُصبن بصعق كهربائي.

وأضافت: تأثرت الطفلة ريم بالصعق الكهربائي حتى ماتت، وجرت مراسم دفنها، فيما نجت الطفلتان من الصعق بعد تمكنهما من الهروب منه.

ورصدت الأسرة تجمعات مياه، وتسريبات من خزان المياه حول عمود الإنارة المتسبّب في وقوع الحادثة المأساوية، وفقاً لروايتهم، فيما أشارت إلى أن التحقيقات بدأت من قِبل الجهات الأمنية والمختصّة في الحادثة، وهم ينتظرون النتائج.

وقال أهالي المنطقة إن الحادثة تكشف عن قصور رقابي على موقع يقصده الجميع من الأطفال والكبار والمرضى أحياناً؛ وهو ما يجعل نتائجه كارثية.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
11:34 AM

بعد وفاة ريم صعقاً .. توجيه عاجل من أمين جازان للوقوف على كورنيش الموسم

"الأمانة" لـ "سبق": سنصدر بياناً إلحاقياً عند اكتمال نتائج التحقيقات واتخاذ اللازم

A A A
16
20,394

وجّه أمين منطقة جازان نايف بن سعيدان؛ بتشكيل لجنة من أمانة المنطقة وبشكلٍ عاجلٍ للوقوف ميدانياً على كورنيش بلدية الموسم الذي لقيت به طفلة مصرعها إثر إصابتها بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة، وأوضحت "الأمانة" أنها ستصدر بياناً إلحاقياً عند اكتمال نتائج التحقيقات واتخاذ اللازم.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي باسم أمانة منطقة جازان حسين معشي؛ رداً على استفسار "سبق" عن إجراءات الأمانة حول الحادثة.

كما كشفت أسرة الطفلة المتوفاة "ريم" بمحافظة صامطة لـ "سبق"، تفاصيل الحادثة التي كانت نتيجة صعق كهربائي من عمود إنارة في كورنيش بلدية الموسم جنوبي المنطقة، أدّى إلى وفاتها وإصابة طفلتين معها.

وفي التفاصيل، أكّدت الأسرة لـ "سبق"، أن الحادثة وقعت الخميس الماضي عندما توجّهت العائلة إلى نزهة جماعية على كورنيش الموسم، وذهبت الطفلة ريم (٤ سنوات)، واثنتان من قريباتها من عمر مقارب، إلى خزان ماء في الحديقة نفسها، وبعدما غسلت يدها لامست عمود الإنارة مع الصغيرتين؛ فأُصبن بصعق كهربائي.

وأضافت: تأثرت الطفلة ريم بالصعق الكهربائي حتى ماتت، وجرت مراسم دفنها، فيما نجت الطفلتان من الصعق بعد تمكنهما من الهروب منه.

ورصدت الأسرة تجمعات مياه، وتسريبات من خزان المياه حول عمود الإنارة المتسبّب في وقوع الحادثة المأساوية، وفقاً لروايتهم، فيما أشارت إلى أن التحقيقات بدأت من قِبل الجهات الأمنية والمختصّة في الحادثة، وهم ينتظرون النتائج.

وقال أهالي المنطقة إن الحادثة تكشف عن قصور رقابي على موقع يقصده الجميع من الأطفال والكبار والمرضى أحياناً؛ وهو ما يجعل نتائجه كارثية.