الجيش البريطاني يتأهب لطوارئ الانفصال عن "الأوروبي" في يوم "البريكست"

تتوقع دوائر عدة "انهياراً اقتصادياً" في حال عدم التوصل لاتفاق

وضعت بريطانيا جيشها في وضعية "تأهب"، استعداداً لحالة طوارئ قد تشهدها البلاد، بحال خروجها من الاتحاد الأوروبي، من دون التوصل لاتفاق، حسب سكاي نيوز عربية.

وفي التفاصيل، يتوقع أن يستدعى الجيش البريطاني مساعدة السلطات المدنية في توفير وتوصيل الأغذية والوقود للسكان إذا حدث وعانت البلاد من نقص في تلك المواد، حسب ما نشرت صحيفة "صنداي تايمز".

ومن المخطط انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس 2019، وتتوقع دوائر عدة "انهياراً اقتصادياً" في حال عدم التوصل لاتفاق، خاصة مع تعثر المفاوضات الجارية حالياً.

وإذا حل موعد الخروج الأوروبي "البريكست" من دون اتفاق بين الطرفين على إستراتيجية تجارية لإدارة الحدود والبضائع بينهما، فإن قواعد منظمة التجارة العالمية ستدخل حيز التنفيذ، وقد يؤدي ذلك لتأخير دخول المواد الغذائية والطبية وغيرها، مما قد يتسبب بنقص حاد بتلك المواد داخل بريطانيا.

وقالت "صنداي تايمز" إن متاجر الأغذية والمستشفيات قد تفرغ من المواد الأساسية، مثل الغذاء والدواء، في غضون أيام من الانفصال، وقد تستخدم الحكومة البريطانية طائرات وشاحنات عسكرية لتوصيل المستلزمات الضرورية للمحتاجين من المواطنين.

وكشفت الصحيفة أن المسؤولين في الحكومة البريطانية بدؤو عملية "التخطيط للطوارئ" بميناء مدينة دوفر، أقرب موانئ إنجلترا للسواحل الفرنسية، الذي يتوقع "انهياره" فوراً بعد الانفصال.

اعلان
الجيش البريطاني يتأهب لطوارئ الانفصال عن "الأوروبي" في يوم "البريكست"
سبق

وضعت بريطانيا جيشها في وضعية "تأهب"، استعداداً لحالة طوارئ قد تشهدها البلاد، بحال خروجها من الاتحاد الأوروبي، من دون التوصل لاتفاق، حسب سكاي نيوز عربية.

وفي التفاصيل، يتوقع أن يستدعى الجيش البريطاني مساعدة السلطات المدنية في توفير وتوصيل الأغذية والوقود للسكان إذا حدث وعانت البلاد من نقص في تلك المواد، حسب ما نشرت صحيفة "صنداي تايمز".

ومن المخطط انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس 2019، وتتوقع دوائر عدة "انهياراً اقتصادياً" في حال عدم التوصل لاتفاق، خاصة مع تعثر المفاوضات الجارية حالياً.

وإذا حل موعد الخروج الأوروبي "البريكست" من دون اتفاق بين الطرفين على إستراتيجية تجارية لإدارة الحدود والبضائع بينهما، فإن قواعد منظمة التجارة العالمية ستدخل حيز التنفيذ، وقد يؤدي ذلك لتأخير دخول المواد الغذائية والطبية وغيرها، مما قد يتسبب بنقص حاد بتلك المواد داخل بريطانيا.

وقالت "صنداي تايمز" إن متاجر الأغذية والمستشفيات قد تفرغ من المواد الأساسية، مثل الغذاء والدواء، في غضون أيام من الانفصال، وقد تستخدم الحكومة البريطانية طائرات وشاحنات عسكرية لتوصيل المستلزمات الضرورية للمحتاجين من المواطنين.

وكشفت الصحيفة أن المسؤولين في الحكومة البريطانية بدؤو عملية "التخطيط للطوارئ" بميناء مدينة دوفر، أقرب موانئ إنجلترا للسواحل الفرنسية، الذي يتوقع "انهياره" فوراً بعد الانفصال.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
12:20 AM

الجيش البريطاني يتأهب لطوارئ الانفصال عن "الأوروبي" في يوم "البريكست"

تتوقع دوائر عدة "انهياراً اقتصادياً" في حال عدم التوصل لاتفاق

A A A
0
1,439

وضعت بريطانيا جيشها في وضعية "تأهب"، استعداداً لحالة طوارئ قد تشهدها البلاد، بحال خروجها من الاتحاد الأوروبي، من دون التوصل لاتفاق، حسب سكاي نيوز عربية.

وفي التفاصيل، يتوقع أن يستدعى الجيش البريطاني مساعدة السلطات المدنية في توفير وتوصيل الأغذية والوقود للسكان إذا حدث وعانت البلاد من نقص في تلك المواد، حسب ما نشرت صحيفة "صنداي تايمز".

ومن المخطط انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس 2019، وتتوقع دوائر عدة "انهياراً اقتصادياً" في حال عدم التوصل لاتفاق، خاصة مع تعثر المفاوضات الجارية حالياً.

وإذا حل موعد الخروج الأوروبي "البريكست" من دون اتفاق بين الطرفين على إستراتيجية تجارية لإدارة الحدود والبضائع بينهما، فإن قواعد منظمة التجارة العالمية ستدخل حيز التنفيذ، وقد يؤدي ذلك لتأخير دخول المواد الغذائية والطبية وغيرها، مما قد يتسبب بنقص حاد بتلك المواد داخل بريطانيا.

وقالت "صنداي تايمز" إن متاجر الأغذية والمستشفيات قد تفرغ من المواد الأساسية، مثل الغذاء والدواء، في غضون أيام من الانفصال، وقد تستخدم الحكومة البريطانية طائرات وشاحنات عسكرية لتوصيل المستلزمات الضرورية للمحتاجين من المواطنين.

وكشفت الصحيفة أن المسؤولين في الحكومة البريطانية بدؤو عملية "التخطيط للطوارئ" بميناء مدينة دوفر، أقرب موانئ إنجلترا للسواحل الفرنسية، الذي يتوقع "انهياره" فوراً بعد الانفصال.