"صالون آركو الإنساني" يناقش تحديات وطموحات العمل الإغاثي بمعرض ديهاد

استضاف الشخصيات ذات الخبرة الدولية لمناقشة سبل التنسيق وتوحيد الجهود

شهد جناح المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الذي شارك في معرض دبي الدولي للإغاثة "ديهاد" انعكاسًا بالغ الأهمية لكل التطورات التي تطرأ على الصعيد الإنساني من حيث التحديات والآمال والطموحات.

وفي هذا الصدد، أكد الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني أن المنظمة من خلال جناحها المشارك في هذا المعرض الدولي المهم عملت على طرح العديد من الموضوعات المستجدة على الساحة الإنسانية بهدف تنسيق وتوحيد الجهود، مستضيفة العديد من الشخصيات الإنسانية ذات الباع الطويل والخبرة الدولية في مجال العمل الميداني.

وأوضح "السحيباني" أن فكرة الصالون الإنساني للمنظمة مستحدثة بهدف استثمار الحضور الدولي من النخب وكل الشرائح لهذا المعرض المميز لإبراز دور الجمعيات الوطنية العربية ونشاطاتها الإنسانية النبيلة، وكذلك البحث عن الأفكار النوعية والحلول الناجعة للقضايا المتشابكة المطروحة على ساحة العمل الإنساني حاليًا إلى جانب التعرف على آخر المستجدات في هذا الميدان من خلال مشاركة فاعلة من ثلة من الجمعيات الوطنية العربية التي شهدت العديد من الجلسات ونقاشات العمل التي تستهدف التنسيق الداعم للاستجابة السريعة، وتوطين العمل الإنساني، بالإضافة إلى موضوعات المعرض التي شهدها كالتهجير والنزوح.

وأضاف "السحيباني": أن الصالون الإنساني استهدف غالبية المعنيين والمهتمين بتحسين تقديم الدعم الإنساني لإخواننا اللاجئين الذين يعانون بسبب صراعات لا ذنب لهم فيها. حيث دارت الجلسات حول تحقيق سرعة استجابة العاملين في المجال الإنساني، واتباع طرق جديدة في عمل مختلف جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية وبالتنسيق مع الجمعية الوطنية في بلد الصراع وبشكل متجانس بدلاً من أن تعمل كل منظمة أو جمعية بمفردها.

وأكد الأمين العام للمنظمة في خلاصة هذه الجلسات، أهمية تأسيس فريق عمل طوارئ يتضمن مكونات الحركة الدولية الإنسانية ويتنقل من مرحلة الطوارئ إلى مرحلة رصد وتلبية الاحتياجات ومن ثم العمل على التنمية الإنسانية وخصوصًا في ظل تناسل المآسي وعدم الالتزام بالقانون الدولي الإنساني في معالجة أسباب الصراع المتجدد والكوارث.

واستضاف الصالون الإنساني في جلساته فرانشيسكو روكا رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ونائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر السيد جيل كاربوني، والسيد محمد مخير نائب رئيس مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، والسيد يحيى العليبي رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالكويت، والدكتور ياسين المعموري رئيس الهيئة العامة للدورة 43 للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي، والدكتور فوزي أمين، أمين عام الهلال الأحمر البحريني، والإعلامي خالد الزيد ممثل جمعية الهلال الأحمر الكويتي، والدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض ديهاد، والسيدة صوفي بربي مسؤولة مكتب اللجنة الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب حضور العديد من الشخصيات الفاعلة والمهتمة بالعمل الإنساني من جنسيات متعددة حيث وجدوا في الصالون الإنساني مكانًا سخيًا بالأفكار وتبادل الرؤى والمناقشات في هذا الميدان الإنساني النبيل الذي يواجه حاليًا العديد من التحديات والصعوبات المتباينة.

اعلان
"صالون آركو الإنساني" يناقش تحديات وطموحات العمل الإغاثي بمعرض ديهاد
سبق

شهد جناح المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الذي شارك في معرض دبي الدولي للإغاثة "ديهاد" انعكاسًا بالغ الأهمية لكل التطورات التي تطرأ على الصعيد الإنساني من حيث التحديات والآمال والطموحات.

وفي هذا الصدد، أكد الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني أن المنظمة من خلال جناحها المشارك في هذا المعرض الدولي المهم عملت على طرح العديد من الموضوعات المستجدة على الساحة الإنسانية بهدف تنسيق وتوحيد الجهود، مستضيفة العديد من الشخصيات الإنسانية ذات الباع الطويل والخبرة الدولية في مجال العمل الميداني.

وأوضح "السحيباني" أن فكرة الصالون الإنساني للمنظمة مستحدثة بهدف استثمار الحضور الدولي من النخب وكل الشرائح لهذا المعرض المميز لإبراز دور الجمعيات الوطنية العربية ونشاطاتها الإنسانية النبيلة، وكذلك البحث عن الأفكار النوعية والحلول الناجعة للقضايا المتشابكة المطروحة على ساحة العمل الإنساني حاليًا إلى جانب التعرف على آخر المستجدات في هذا الميدان من خلال مشاركة فاعلة من ثلة من الجمعيات الوطنية العربية التي شهدت العديد من الجلسات ونقاشات العمل التي تستهدف التنسيق الداعم للاستجابة السريعة، وتوطين العمل الإنساني، بالإضافة إلى موضوعات المعرض التي شهدها كالتهجير والنزوح.

وأضاف "السحيباني": أن الصالون الإنساني استهدف غالبية المعنيين والمهتمين بتحسين تقديم الدعم الإنساني لإخواننا اللاجئين الذين يعانون بسبب صراعات لا ذنب لهم فيها. حيث دارت الجلسات حول تحقيق سرعة استجابة العاملين في المجال الإنساني، واتباع طرق جديدة في عمل مختلف جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية وبالتنسيق مع الجمعية الوطنية في بلد الصراع وبشكل متجانس بدلاً من أن تعمل كل منظمة أو جمعية بمفردها.

وأكد الأمين العام للمنظمة في خلاصة هذه الجلسات، أهمية تأسيس فريق عمل طوارئ يتضمن مكونات الحركة الدولية الإنسانية ويتنقل من مرحلة الطوارئ إلى مرحلة رصد وتلبية الاحتياجات ومن ثم العمل على التنمية الإنسانية وخصوصًا في ظل تناسل المآسي وعدم الالتزام بالقانون الدولي الإنساني في معالجة أسباب الصراع المتجدد والكوارث.

واستضاف الصالون الإنساني في جلساته فرانشيسكو روكا رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ونائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر السيد جيل كاربوني، والسيد محمد مخير نائب رئيس مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، والسيد يحيى العليبي رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالكويت، والدكتور ياسين المعموري رئيس الهيئة العامة للدورة 43 للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي، والدكتور فوزي أمين، أمين عام الهلال الأحمر البحريني، والإعلامي خالد الزيد ممثل جمعية الهلال الأحمر الكويتي، والدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض ديهاد، والسيدة صوفي بربي مسؤولة مكتب اللجنة الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب حضور العديد من الشخصيات الفاعلة والمهتمة بالعمل الإنساني من جنسيات متعددة حيث وجدوا في الصالون الإنساني مكانًا سخيًا بالأفكار وتبادل الرؤى والمناقشات في هذا الميدان الإنساني النبيل الذي يواجه حاليًا العديد من التحديات والصعوبات المتباينة.

15 مارس 2019 - 8 رجب 1440
01:05 AM

"صالون آركو الإنساني" يناقش تحديات وطموحات العمل الإغاثي بمعرض ديهاد

استضاف الشخصيات ذات الخبرة الدولية لمناقشة سبل التنسيق وتوحيد الجهود

A A A
0
1,287

شهد جناح المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الذي شارك في معرض دبي الدولي للإغاثة "ديهاد" انعكاسًا بالغ الأهمية لكل التطورات التي تطرأ على الصعيد الإنساني من حيث التحديات والآمال والطموحات.

وفي هذا الصدد، أكد الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني أن المنظمة من خلال جناحها المشارك في هذا المعرض الدولي المهم عملت على طرح العديد من الموضوعات المستجدة على الساحة الإنسانية بهدف تنسيق وتوحيد الجهود، مستضيفة العديد من الشخصيات الإنسانية ذات الباع الطويل والخبرة الدولية في مجال العمل الميداني.

وأوضح "السحيباني" أن فكرة الصالون الإنساني للمنظمة مستحدثة بهدف استثمار الحضور الدولي من النخب وكل الشرائح لهذا المعرض المميز لإبراز دور الجمعيات الوطنية العربية ونشاطاتها الإنسانية النبيلة، وكذلك البحث عن الأفكار النوعية والحلول الناجعة للقضايا المتشابكة المطروحة على ساحة العمل الإنساني حاليًا إلى جانب التعرف على آخر المستجدات في هذا الميدان من خلال مشاركة فاعلة من ثلة من الجمعيات الوطنية العربية التي شهدت العديد من الجلسات ونقاشات العمل التي تستهدف التنسيق الداعم للاستجابة السريعة، وتوطين العمل الإنساني، بالإضافة إلى موضوعات المعرض التي شهدها كالتهجير والنزوح.

وأضاف "السحيباني": أن الصالون الإنساني استهدف غالبية المعنيين والمهتمين بتحسين تقديم الدعم الإنساني لإخواننا اللاجئين الذين يعانون بسبب صراعات لا ذنب لهم فيها. حيث دارت الجلسات حول تحقيق سرعة استجابة العاملين في المجال الإنساني، واتباع طرق جديدة في عمل مختلف جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية وبالتنسيق مع الجمعية الوطنية في بلد الصراع وبشكل متجانس بدلاً من أن تعمل كل منظمة أو جمعية بمفردها.

وأكد الأمين العام للمنظمة في خلاصة هذه الجلسات، أهمية تأسيس فريق عمل طوارئ يتضمن مكونات الحركة الدولية الإنسانية ويتنقل من مرحلة الطوارئ إلى مرحلة رصد وتلبية الاحتياجات ومن ثم العمل على التنمية الإنسانية وخصوصًا في ظل تناسل المآسي وعدم الالتزام بالقانون الدولي الإنساني في معالجة أسباب الصراع المتجدد والكوارث.

واستضاف الصالون الإنساني في جلساته فرانشيسكو روكا رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ونائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر السيد جيل كاربوني، والسيد محمد مخير نائب رئيس مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، والسيد يحيى العليبي رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالكويت، والدكتور ياسين المعموري رئيس الهيئة العامة للدورة 43 للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي، والدكتور فوزي أمين، أمين عام الهلال الأحمر البحريني، والإعلامي خالد الزيد ممثل جمعية الهلال الأحمر الكويتي، والدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض ديهاد، والسيدة صوفي بربي مسؤولة مكتب اللجنة الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب حضور العديد من الشخصيات الفاعلة والمهتمة بالعمل الإنساني من جنسيات متعددة حيث وجدوا في الصالون الإنساني مكانًا سخيًا بالأفكار وتبادل الرؤى والمناقشات في هذا الميدان الإنساني النبيل الذي يواجه حاليًا العديد من التحديات والصعوبات المتباينة.