عضو بـ"بلدي مكة" يطلق مبادرة "شرف الضيافة" في مساكن الحجاج.. تعرّف عليها

7 محاور تقدم إلى 1500 حاج إندونيسي تنقل صورة مشرفة عن الحفاوة السعودية

أطلق عضو المجلس البلدي بمكة المكرمة؛ بسام عبدالرزاق وعظ الدين، مبادرة "شرف الضيافة" للاحتفاء بضيوف الرحمن في موسم الحج هذا العام من خلال مشروع يضم سبعة محاور تقدم لأكثر من 1500 حاج إندونيسي بمقر إقامتهم.

وتأتي فكرة مشروع "شرف الضيافة" لإكرام وفود الرحمن بتقديم خدمات ضيافة فريدة النوع والمضمون للحجاج المستهدفين في هذه المبادرة طيلة فترة مكوثهم في مكة المكرمة، انطلاقًا من رؤية وزارة الحج أن تكون رحلة الحج والعمرة والزيارة مقننة، وسهلة، وميسرة، في جو من السكينة والطمأنينة، لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، والمعتمر، والزائر، تحقق له الرضا، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وأكد "وعظ الدين"، أن هذا المشروع هو انعكاس لتوجيهات القيادة الرشيدة بالاهتمام والارتقاء بخدمات ضيوف الرحمن، ويأتي تفاعلاً مع برامج وزارة الحج والعمرة التي تؤكد على عكس صورة مشرقة، ومشرفة لما تقدمه الدولة وما يبذله أبناء وبنات الوطن من جهود في خدمة حجاج بيت الله الحرام ورعايتهم منذ دخولهم الأراضي السعودية وحتى مغادرتهم بعد أداء مناسكهم.

وأشار إلى أن بداية العمل في خدمة الحجاج تعود منذ طفولته مع والده ومن خلال الالتصاق بالقادمين من كل فج، حتى أصبح على دراية كبيرة بخدمتهم ورعايتهم بالطرق والوسائل الصحيحة، لافتاً إلى أن المشروع في بداية تطويره ويستهدف 1500 حاج من خلال برامج متنوعة وهادفة وتلامس احتياجاتهم وتقدم نموذجاً مطوراً في الاحتفاء بهم، ويتطلع في العام المقبل للوصول إلى 10 آلاف حاج.

وتمنى أن يكون هذا المشروع من المشاريع الرائدة التي تستهدف خدمة الحاج والمعتمر خلال إقامته، ليعيش تجربة مختلفة، طوال فترة مكوثه في مكة المكرمة، ويساهم في تكوين انطباع راقٍ عن المجتمع السعودي، المعروف عنه الكرم، وحسن الضيافة، وحفاوة الاستقبال، عبر تقديم المرافق والخدمات التي تضمن لهم تجربة إقامة مميزة، بجو من الألفة والطمأنينة، لتبقى عالقة في ذاكرة الحاج ينقلها معه بعد أدائه المناسك وعودته إلى بلده.

ويركّز البرنامج على إيجاد برامج "ثقافية - دينية – ترفيهية – رياضية"، وتشمل المبادرة تسيير جولات سياحية مجانية للحجاج للتعرف على المواقع التاريخية.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
عضو بـ"بلدي مكة" يطلق مبادرة "شرف الضيافة" في مساكن الحجاج.. تعرّف عليها
سبق

أطلق عضو المجلس البلدي بمكة المكرمة؛ بسام عبدالرزاق وعظ الدين، مبادرة "شرف الضيافة" للاحتفاء بضيوف الرحمن في موسم الحج هذا العام من خلال مشروع يضم سبعة محاور تقدم لأكثر من 1500 حاج إندونيسي بمقر إقامتهم.

وتأتي فكرة مشروع "شرف الضيافة" لإكرام وفود الرحمن بتقديم خدمات ضيافة فريدة النوع والمضمون للحجاج المستهدفين في هذه المبادرة طيلة فترة مكوثهم في مكة المكرمة، انطلاقًا من رؤية وزارة الحج أن تكون رحلة الحج والعمرة والزيارة مقننة، وسهلة، وميسرة، في جو من السكينة والطمأنينة، لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، والمعتمر، والزائر، تحقق له الرضا، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وأكد "وعظ الدين"، أن هذا المشروع هو انعكاس لتوجيهات القيادة الرشيدة بالاهتمام والارتقاء بخدمات ضيوف الرحمن، ويأتي تفاعلاً مع برامج وزارة الحج والعمرة التي تؤكد على عكس صورة مشرقة، ومشرفة لما تقدمه الدولة وما يبذله أبناء وبنات الوطن من جهود في خدمة حجاج بيت الله الحرام ورعايتهم منذ دخولهم الأراضي السعودية وحتى مغادرتهم بعد أداء مناسكهم.

وأشار إلى أن بداية العمل في خدمة الحجاج تعود منذ طفولته مع والده ومن خلال الالتصاق بالقادمين من كل فج، حتى أصبح على دراية كبيرة بخدمتهم ورعايتهم بالطرق والوسائل الصحيحة، لافتاً إلى أن المشروع في بداية تطويره ويستهدف 1500 حاج من خلال برامج متنوعة وهادفة وتلامس احتياجاتهم وتقدم نموذجاً مطوراً في الاحتفاء بهم، ويتطلع في العام المقبل للوصول إلى 10 آلاف حاج.

وتمنى أن يكون هذا المشروع من المشاريع الرائدة التي تستهدف خدمة الحاج والمعتمر خلال إقامته، ليعيش تجربة مختلفة، طوال فترة مكوثه في مكة المكرمة، ويساهم في تكوين انطباع راقٍ عن المجتمع السعودي، المعروف عنه الكرم، وحسن الضيافة، وحفاوة الاستقبال، عبر تقديم المرافق والخدمات التي تضمن لهم تجربة إقامة مميزة، بجو من الألفة والطمأنينة، لتبقى عالقة في ذاكرة الحاج ينقلها معه بعد أدائه المناسك وعودته إلى بلده.

ويركّز البرنامج على إيجاد برامج "ثقافية - دينية – ترفيهية – رياضية"، وتشمل المبادرة تسيير جولات سياحية مجانية للحجاج للتعرف على المواقع التاريخية.

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439
06:33 PM
اخر تعديل
02 سبتمبر 2018 - 22 ذو الحجة 1439
02:01 AM

عضو بـ"بلدي مكة" يطلق مبادرة "شرف الضيافة" في مساكن الحجاج.. تعرّف عليها

7 محاور تقدم إلى 1500 حاج إندونيسي تنقل صورة مشرفة عن الحفاوة السعودية

A A A
2
3,137

أطلق عضو المجلس البلدي بمكة المكرمة؛ بسام عبدالرزاق وعظ الدين، مبادرة "شرف الضيافة" للاحتفاء بضيوف الرحمن في موسم الحج هذا العام من خلال مشروع يضم سبعة محاور تقدم لأكثر من 1500 حاج إندونيسي بمقر إقامتهم.

وتأتي فكرة مشروع "شرف الضيافة" لإكرام وفود الرحمن بتقديم خدمات ضيافة فريدة النوع والمضمون للحجاج المستهدفين في هذه المبادرة طيلة فترة مكوثهم في مكة المكرمة، انطلاقًا من رؤية وزارة الحج أن تكون رحلة الحج والعمرة والزيارة مقننة، وسهلة، وميسرة، في جو من السكينة والطمأنينة، لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، والمعتمر، والزائر، تحقق له الرضا، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وأكد "وعظ الدين"، أن هذا المشروع هو انعكاس لتوجيهات القيادة الرشيدة بالاهتمام والارتقاء بخدمات ضيوف الرحمن، ويأتي تفاعلاً مع برامج وزارة الحج والعمرة التي تؤكد على عكس صورة مشرقة، ومشرفة لما تقدمه الدولة وما يبذله أبناء وبنات الوطن من جهود في خدمة حجاج بيت الله الحرام ورعايتهم منذ دخولهم الأراضي السعودية وحتى مغادرتهم بعد أداء مناسكهم.

وأشار إلى أن بداية العمل في خدمة الحجاج تعود منذ طفولته مع والده ومن خلال الالتصاق بالقادمين من كل فج، حتى أصبح على دراية كبيرة بخدمتهم ورعايتهم بالطرق والوسائل الصحيحة، لافتاً إلى أن المشروع في بداية تطويره ويستهدف 1500 حاج من خلال برامج متنوعة وهادفة وتلامس احتياجاتهم وتقدم نموذجاً مطوراً في الاحتفاء بهم، ويتطلع في العام المقبل للوصول إلى 10 آلاف حاج.

وتمنى أن يكون هذا المشروع من المشاريع الرائدة التي تستهدف خدمة الحاج والمعتمر خلال إقامته، ليعيش تجربة مختلفة، طوال فترة مكوثه في مكة المكرمة، ويساهم في تكوين انطباع راقٍ عن المجتمع السعودي، المعروف عنه الكرم، وحسن الضيافة، وحفاوة الاستقبال، عبر تقديم المرافق والخدمات التي تضمن لهم تجربة إقامة مميزة، بجو من الألفة والطمأنينة، لتبقى عالقة في ذاكرة الحاج ينقلها معه بعد أدائه المناسك وعودته إلى بلده.

ويركّز البرنامج على إيجاد برامج "ثقافية - دينية – ترفيهية – رياضية"، وتشمل المبادرة تسيير جولات سياحية مجانية للحجاج للتعرف على المواقع التاريخية.