جلطة مخ تشل أطراف "آل سعيد" وذووه يناشدون إخلاءه

يوجد في أحد المستشفيات الخاصة محالاً من "عسير المركزي"

محمد المواسي- سبق- عسير: ناشدت أسرة مصاب بجلطة بالدماغ، ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بإخلائه طبياً إلى إحدى المدن الطبية أو المستشفيات المتخصصة، بعد تدهور حالته، في أحد المستشفيات الخاصة، محالاً من مستشفى عسير المركزي.
 
وطالبت أسرة المريض "يحيى بن محمد آل سعيد"، بسرعة إخلائه؛ كونه تعرض لأزمات صحية عدة، مؤكدين أنه تم الرفع له من قبل صحة عسير لعدة مدن طبية، وتم رفضه، بينما حالته الصحية تتدهور.
 
وقال ذووه: نناشد ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بسرعة التجاوب والإحالة، قبل تدهور حالته مجدداً.

اعلان
جلطة مخ تشل أطراف "آل سعيد" وذووه يناشدون إخلاءه
سبق
محمد المواسي- سبق- عسير: ناشدت أسرة مصاب بجلطة بالدماغ، ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بإخلائه طبياً إلى إحدى المدن الطبية أو المستشفيات المتخصصة، بعد تدهور حالته، في أحد المستشفيات الخاصة، محالاً من مستشفى عسير المركزي.
 
وطالبت أسرة المريض "يحيى بن محمد آل سعيد"، بسرعة إخلائه؛ كونه تعرض لأزمات صحية عدة، مؤكدين أنه تم الرفع له من قبل صحة عسير لعدة مدن طبية، وتم رفضه، بينما حالته الصحية تتدهور.
 
وقال ذووه: نناشد ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بسرعة التجاوب والإحالة، قبل تدهور حالته مجدداً.
25 يونيو 2015 - 8 رمضان 1436
06:43 PM

جلطة مخ تشل أطراف "آل سعيد" وذووه يناشدون إخلاءه

يوجد في أحد المستشفيات الخاصة محالاً من "عسير المركزي"

A A A
0
427

محمد المواسي- سبق- عسير: ناشدت أسرة مصاب بجلطة بالدماغ، ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بإخلائه طبياً إلى إحدى المدن الطبية أو المستشفيات المتخصصة، بعد تدهور حالته، في أحد المستشفيات الخاصة، محالاً من مستشفى عسير المركزي.
 
وطالبت أسرة المريض "يحيى بن محمد آل سعيد"، بسرعة إخلائه؛ كونه تعرض لأزمات صحية عدة، مؤكدين أنه تم الرفع له من قبل صحة عسير لعدة مدن طبية، وتم رفضه، بينما حالته الصحية تتدهور.
 
وقال ذووه: نناشد ولي ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز"، ووزير الصحة "المهندس خالد الفالح"؛ بسرعة التجاوب والإحالة، قبل تدهور حالته مجدداً.