كاميرات تليفزيونية تتابع حركة المعتمرين بمكة على مدار الساعة

تبث صورة حية ودقيقة إلى غرفة العمليات لتوجيه الوحدات والفرق الميدانية

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: تتلقى غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة على مدار الساعة صور حية لكافة أرجاء العاصمة المقدسة، عبر كاميرات تليفزيونية، لسرعة توجيه الفرق والوحدات الميدانية لمباشرة البلاغات عن الحوادث والتدخل السريع لتجنب مخاطر الزحام والتكدس، داخل وخارج المسجد الحرام.
 
أوضح ذلك رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة النقيب هيثم جميل المطرفي، مؤكداً أن الكاميرات التي تغطي جميع أحياء مكة المكرمة، تبث صورة حية وعالية الدقة عن حركة المعتمرين والمصلين لغرفة العمليات بما يفيد في توجيه الوحدات والفرق الميدانية لمناطق الزحام والتجمعات البشرية، بالإضافة إلى التواصل مع دوريات السلامة الراكبة وفرق الدراجات النارية لاتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنب كافة المخاطر المحتملة في هذه المواقع.
 
وأشار النقيب المطرفي إلى أن العمل يسير في الغرفة على مدار الساعة من خلال أربع ورديات يتم من خلالها استقبال كافة البلاغات وتمريرها عبر 25 خط، مرتبطة بالجهات ذات العلاقة بتنفيذ خطة الدفاع المدني لمواجهة الطوارئ بالتنسيق مع غرفة العمليات المشتركة.
 
وأكد أن نظام إدارة البلاغات يقوم بتحديد مواقع المتصلين من خلال التنسيق مع إدارة تقنية المعلومات في وزارة الداخلية حيث يمكن معرفة موقع المتصل عبر جواله، إضافة إلى إمكانية مشاهدته عبر كاميراتنا المنتشرة في أنحاء العاصمة المقدسة.
 
وكشف النقيب المطرفي عن استخدام تقنية جديدة تم استحداثها هذا العام في مركز العمليات وستطبق على المشاريع الهامة في المنطقة المركزية طبقت كتجربة أولى على ربط وقف الملك عبدالعزيز بغرفة العمليات بنظام "3D"، كونه من المنشآت الهامة والحيوية القريبة من الحرم، لذلك تم ربط إلكتروني كامل مع الوقف حيث يتم استعراض خرائط الوقف والمداخل والمخارج لكل موقع ودور ومبنى بالإضافة إلى متابعة الكاميرات الموجود في المبنى خاصة بالوقف ومتابعة حركة المصاعد في منشاة الوقف، بالإضافة إلى متابعة أجهزة الإنذار التي جاري العمل على ربطها بحيث يكون أي جهاز إنذار كاشف في غرفة أو ممر لو حصل حادث يتم نقل إشارة البلاغ إلى مركز المعلومات مباشرة بحيث تكون سرعة الاستجابة أكبر.
 
وأوضح رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة في العاصمة المقدسة أن الأنظمة والتقنيات الحديثة في رصد المخاطر باستخدام المصورات الجوية أسهمت بشكل كبير في تطوير خطة توزيع وتمركز الفرق والوحدات الميدانية ودوريات الدفاع المدني وتسجيل كافة الحوادث والمخالفات وبلاغات السلامة في نظام المعلومات الجغرافية لدراسة مخرجاته والاستفادة من الإحصائيات والبيانات في تنفيذ خطط انتشار الوحدات والفرق الميدانية في المواقع عالية الخطورة.
 
 
 
 
 

اعلان
كاميرات تليفزيونية تتابع حركة المعتمرين بمكة على مدار الساعة
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: تتلقى غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة على مدار الساعة صور حية لكافة أرجاء العاصمة المقدسة، عبر كاميرات تليفزيونية، لسرعة توجيه الفرق والوحدات الميدانية لمباشرة البلاغات عن الحوادث والتدخل السريع لتجنب مخاطر الزحام والتكدس، داخل وخارج المسجد الحرام.
 
أوضح ذلك رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة النقيب هيثم جميل المطرفي، مؤكداً أن الكاميرات التي تغطي جميع أحياء مكة المكرمة، تبث صورة حية وعالية الدقة عن حركة المعتمرين والمصلين لغرفة العمليات بما يفيد في توجيه الوحدات والفرق الميدانية لمناطق الزحام والتجمعات البشرية، بالإضافة إلى التواصل مع دوريات السلامة الراكبة وفرق الدراجات النارية لاتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنب كافة المخاطر المحتملة في هذه المواقع.
 
وأشار النقيب المطرفي إلى أن العمل يسير في الغرفة على مدار الساعة من خلال أربع ورديات يتم من خلالها استقبال كافة البلاغات وتمريرها عبر 25 خط، مرتبطة بالجهات ذات العلاقة بتنفيذ خطة الدفاع المدني لمواجهة الطوارئ بالتنسيق مع غرفة العمليات المشتركة.
 
وأكد أن نظام إدارة البلاغات يقوم بتحديد مواقع المتصلين من خلال التنسيق مع إدارة تقنية المعلومات في وزارة الداخلية حيث يمكن معرفة موقع المتصل عبر جواله، إضافة إلى إمكانية مشاهدته عبر كاميراتنا المنتشرة في أنحاء العاصمة المقدسة.
 
وكشف النقيب المطرفي عن استخدام تقنية جديدة تم استحداثها هذا العام في مركز العمليات وستطبق على المشاريع الهامة في المنطقة المركزية طبقت كتجربة أولى على ربط وقف الملك عبدالعزيز بغرفة العمليات بنظام "3D"، كونه من المنشآت الهامة والحيوية القريبة من الحرم، لذلك تم ربط إلكتروني كامل مع الوقف حيث يتم استعراض خرائط الوقف والمداخل والمخارج لكل موقع ودور ومبنى بالإضافة إلى متابعة الكاميرات الموجود في المبنى خاصة بالوقف ومتابعة حركة المصاعد في منشاة الوقف، بالإضافة إلى متابعة أجهزة الإنذار التي جاري العمل على ربطها بحيث يكون أي جهاز إنذار كاشف في غرفة أو ممر لو حصل حادث يتم نقل إشارة البلاغ إلى مركز المعلومات مباشرة بحيث تكون سرعة الاستجابة أكبر.
 
وأوضح رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة في العاصمة المقدسة أن الأنظمة والتقنيات الحديثة في رصد المخاطر باستخدام المصورات الجوية أسهمت بشكل كبير في تطوير خطة توزيع وتمركز الفرق والوحدات الميدانية ودوريات الدفاع المدني وتسجيل كافة الحوادث والمخالفات وبلاغات السلامة في نظام المعلومات الجغرافية لدراسة مخرجاته والاستفادة من الإحصائيات والبيانات في تنفيذ خطط انتشار الوحدات والفرق الميدانية في المواقع عالية الخطورة.
 
 
 
 
 
09 يوليو 2014 - 12 رمضان 1435
03:35 PM

كاميرات تليفزيونية تتابع حركة المعتمرين بمكة على مدار الساعة

تبث صورة حية ودقيقة إلى غرفة العمليات لتوجيه الوحدات والفرق الميدانية

A A A
0
4,831

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: تتلقى غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة على مدار الساعة صور حية لكافة أرجاء العاصمة المقدسة، عبر كاميرات تليفزيونية، لسرعة توجيه الفرق والوحدات الميدانية لمباشرة البلاغات عن الحوادث والتدخل السريع لتجنب مخاطر الزحام والتكدس، داخل وخارج المسجد الحرام.
 
أوضح ذلك رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة النقيب هيثم جميل المطرفي، مؤكداً أن الكاميرات التي تغطي جميع أحياء مكة المكرمة، تبث صورة حية وعالية الدقة عن حركة المعتمرين والمصلين لغرفة العمليات بما يفيد في توجيه الوحدات والفرق الميدانية لمناطق الزحام والتجمعات البشرية، بالإضافة إلى التواصل مع دوريات السلامة الراكبة وفرق الدراجات النارية لاتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنب كافة المخاطر المحتملة في هذه المواقع.
 
وأشار النقيب المطرفي إلى أن العمل يسير في الغرفة على مدار الساعة من خلال أربع ورديات يتم من خلالها استقبال كافة البلاغات وتمريرها عبر 25 خط، مرتبطة بالجهات ذات العلاقة بتنفيذ خطة الدفاع المدني لمواجهة الطوارئ بالتنسيق مع غرفة العمليات المشتركة.
 
وأكد أن نظام إدارة البلاغات يقوم بتحديد مواقع المتصلين من خلال التنسيق مع إدارة تقنية المعلومات في وزارة الداخلية حيث يمكن معرفة موقع المتصل عبر جواله، إضافة إلى إمكانية مشاهدته عبر كاميراتنا المنتشرة في أنحاء العاصمة المقدسة.
 
وكشف النقيب المطرفي عن استخدام تقنية جديدة تم استحداثها هذا العام في مركز العمليات وستطبق على المشاريع الهامة في المنطقة المركزية طبقت كتجربة أولى على ربط وقف الملك عبدالعزيز بغرفة العمليات بنظام "3D"، كونه من المنشآت الهامة والحيوية القريبة من الحرم، لذلك تم ربط إلكتروني كامل مع الوقف حيث يتم استعراض خرائط الوقف والمداخل والمخارج لكل موقع ودور ومبنى بالإضافة إلى متابعة الكاميرات الموجود في المبنى خاصة بالوقف ومتابعة حركة المصاعد في منشاة الوقف، بالإضافة إلى متابعة أجهزة الإنذار التي جاري العمل على ربطها بحيث يكون أي جهاز إنذار كاشف في غرفة أو ممر لو حصل حادث يتم نقل إشارة البلاغ إلى مركز المعلومات مباشرة بحيث تكون سرعة الاستجابة أكبر.
 
وأوضح رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة في العاصمة المقدسة أن الأنظمة والتقنيات الحديثة في رصد المخاطر باستخدام المصورات الجوية أسهمت بشكل كبير في تطوير خطة توزيع وتمركز الفرق والوحدات الميدانية ودوريات الدفاع المدني وتسجيل كافة الحوادث والمخالفات وبلاغات السلامة في نظام المعلومات الجغرافية لدراسة مخرجاته والاستفادة من الإحصائيات والبيانات في تنفيذ خطط انتشار الوحدات والفرق الميدانية في المواقع عالية الخطورة.