الإطاحة بـعصابة الـ 5 بالرياض .. سرقة مركبات ثم سطو مسلح

قُبض عليهم عقب كمائن مُحكمة .. سعوديان ويمنيان والخامس سوري

أطاحت دوريات أمن الرياض بخمسة جناة تخصّصوا في الاستيلاء على المركبات والسطو على المحال "مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث"، وتمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح.

تفصيلاً؛ أوضحت شرطة منطقة الرياض، أنه استكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية الرامية لمكافحة جرائم السرقات والاستيلاء على المركبات والسطو على المحال التجارية وسلبها تحت تهديد السلاح، وفي ضوء ما ورد لمراكز شرطة العاصمة من بلاغات، تمّ تداول مقاطع فيديو لبعضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبيّنت أنه نظراً لخطورة ذلك، لما فيه من تعدٍّ على الممتلكات وترويعٍ للآمنين، فقد عَمِدَت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض، إلى وضع الخطط اللازمة والكفيلة بالإطاحة بمرتكبي تلك الجرائم، وزرع المصادر، والتغلغل في أوساط المشبوه فيهم ومقارنة الأساليب الإجرامية وحصرها.

وقالت شرطة المنطقة: وفقاً لما تمّ اتخاذه من إجراءات، فقد تمّ حصر الاشتباه في خمسة أشخاصٍ أشارت الدلائل إلى تورُّطهم في ارتكاب عددٍ من تلك الحوادث، وأسفرت الجهود - بفضل الله تعالى- عن القبض عليهم في كمائن مُحكمة (مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث) تمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح، تركّز معظمُها في أحياء جنوب العاصمة الرياض وغربها.

وأوضحت أنه جرى توقيفهم وإحالتهم إلى فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية.

وأكّدت شرطة منطقة الرياض، أنها إذ تعلن ذلك لتؤكّد حرص وزاره الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل مَن تسوّل له نفسه، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

اعلان
الإطاحة بـعصابة الـ 5 بالرياض .. سرقة مركبات ثم سطو مسلح
سبق

أطاحت دوريات أمن الرياض بخمسة جناة تخصّصوا في الاستيلاء على المركبات والسطو على المحال "مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث"، وتمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح.

تفصيلاً؛ أوضحت شرطة منطقة الرياض، أنه استكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية الرامية لمكافحة جرائم السرقات والاستيلاء على المركبات والسطو على المحال التجارية وسلبها تحت تهديد السلاح، وفي ضوء ما ورد لمراكز شرطة العاصمة من بلاغات، تمّ تداول مقاطع فيديو لبعضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبيّنت أنه نظراً لخطورة ذلك، لما فيه من تعدٍّ على الممتلكات وترويعٍ للآمنين، فقد عَمِدَت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض، إلى وضع الخطط اللازمة والكفيلة بالإطاحة بمرتكبي تلك الجرائم، وزرع المصادر، والتغلغل في أوساط المشبوه فيهم ومقارنة الأساليب الإجرامية وحصرها.

وقالت شرطة المنطقة: وفقاً لما تمّ اتخاذه من إجراءات، فقد تمّ حصر الاشتباه في خمسة أشخاصٍ أشارت الدلائل إلى تورُّطهم في ارتكاب عددٍ من تلك الحوادث، وأسفرت الجهود - بفضل الله تعالى- عن القبض عليهم في كمائن مُحكمة (مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث) تمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح، تركّز معظمُها في أحياء جنوب العاصمة الرياض وغربها.

وأوضحت أنه جرى توقيفهم وإحالتهم إلى فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية.

وأكّدت شرطة منطقة الرياض، أنها إذ تعلن ذلك لتؤكّد حرص وزاره الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل مَن تسوّل له نفسه، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
01:16 PM

الإطاحة بـعصابة الـ 5 بالرياض .. سرقة مركبات ثم سطو مسلح

قُبض عليهم عقب كمائن مُحكمة .. سعوديان ويمنيان والخامس سوري

A A A
37
54,636

أطاحت دوريات أمن الرياض بخمسة جناة تخصّصوا في الاستيلاء على المركبات والسطو على المحال "مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث"، وتمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح.

تفصيلاً؛ أوضحت شرطة منطقة الرياض، أنه استكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية الرامية لمكافحة جرائم السرقات والاستيلاء على المركبات والسطو على المحال التجارية وسلبها تحت تهديد السلاح، وفي ضوء ما ورد لمراكز شرطة العاصمة من بلاغات، تمّ تداول مقاطع فيديو لبعضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبيّنت أنه نظراً لخطورة ذلك، لما فيه من تعدٍّ على الممتلكات وترويعٍ للآمنين، فقد عَمِدَت إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض، إلى وضع الخطط اللازمة والكفيلة بالإطاحة بمرتكبي تلك الجرائم، وزرع المصادر، والتغلغل في أوساط المشبوه فيهم ومقارنة الأساليب الإجرامية وحصرها.

وقالت شرطة المنطقة: وفقاً لما تمّ اتخاذه من إجراءات، فقد تمّ حصر الاشتباه في خمسة أشخاصٍ أشارت الدلائل إلى تورُّطهم في ارتكاب عددٍ من تلك الحوادث، وأسفرت الجهود - بفضل الله تعالى- عن القبض عليهم في كمائن مُحكمة (مواطنيْن ويمنيَّيْن وسوري؛ جُلهم في العقد الثالث) تمثلت جرائمهم في الاستيلاء على المركبات واستخدامها في السطو على عددٍ من المطاعم ومحال بيع الحلوى وسرقتها تحت تهديد السلاح، تركّز معظمُها في أحياء جنوب العاصمة الرياض وغربها.

وأوضحت أنه جرى توقيفهم وإحالتهم إلى فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية.

وأكّدت شرطة منطقة الرياض، أنها إذ تعلن ذلك لتؤكّد حرص وزاره الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل مَن تسوّل له نفسه، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.