"الأخشاب" وسيلة حماية من تماس الأسلاك لدى كهرباء "حوية الطائف"

الأهالي شكوا من استخدام الطرق البدائية في حل مشاكل انقطاع التيار

ياسر العتيبي- سبق- الطائف: بعد مسلسل الانقطاعات الكهربائية بحي السيل الصغير، غرب الحوية بمحافظة الطائف، نتيجة تماس خطوط الكهرباء الهوائية "أسلاك الضغط"، واشتعال النيران بها، لجأت شركة الكهرباء بالمحافظة ممثلة في فرعها بالحوية، إلى وسيلة بدائية، وهي وضع قطع من الأخشاب بين الأسلاك الهوائية لمنع تماسها ببعض، وإحداث حريق يؤدي إلى انقطاع التيار، في طريقة عفا عليها الزمن المتسارع بثوراته التكنولوجية والمعرفية، مع العلم أن تلك الأخشاب تصبح أكثر ضرراً عند هطول الأمطار وتشبعها بالمياه.
 
وفي التفاصيل، أعرب محمد القثامي، أحد سكان الحي، عن استغرابه لجوء شركة تعد من أكبر الشركات بالمملكة، إلى هذا النوع من الوسائل غير المجدية، مطالباً في الوقت نفسه بسرعة نزع تلك الأخشاب، والعمل على معالجة ارتخاء الأسلاك الكهربائية وتماسها ببعض، بطريقة حديثة تمنع تكرار انقطاع التيار الذي يعد من الحاجات الضرورية.
 
وقال في شكواه لـ"سبق": أصبحت هذه الأسلاك المهترئة موتاً يحلق فوق رؤوسنا، وهلاكاً يتربص بنا بين الفينة والأخرى، ما يهدد أكثر من خمسين أسرة وأطفالهم يسكنون الحي، ويعرض حياتهم لمعراج الخطر وموارد التهلكة.
 
مطالباً من شركة الكهرباء بسرعة التحرك ومعالجة هذه المشكلة، معالجة جذرية، حتى تمنع تكرارها وتحمي سكان الحي من خطرها.

اعلان
"الأخشاب" وسيلة حماية من تماس الأسلاك لدى كهرباء "حوية الطائف"
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الطائف: بعد مسلسل الانقطاعات الكهربائية بحي السيل الصغير، غرب الحوية بمحافظة الطائف، نتيجة تماس خطوط الكهرباء الهوائية "أسلاك الضغط"، واشتعال النيران بها، لجأت شركة الكهرباء بالمحافظة ممثلة في فرعها بالحوية، إلى وسيلة بدائية، وهي وضع قطع من الأخشاب بين الأسلاك الهوائية لمنع تماسها ببعض، وإحداث حريق يؤدي إلى انقطاع التيار، في طريقة عفا عليها الزمن المتسارع بثوراته التكنولوجية والمعرفية، مع العلم أن تلك الأخشاب تصبح أكثر ضرراً عند هطول الأمطار وتشبعها بالمياه.
 
وفي التفاصيل، أعرب محمد القثامي، أحد سكان الحي، عن استغرابه لجوء شركة تعد من أكبر الشركات بالمملكة، إلى هذا النوع من الوسائل غير المجدية، مطالباً في الوقت نفسه بسرعة نزع تلك الأخشاب، والعمل على معالجة ارتخاء الأسلاك الكهربائية وتماسها ببعض، بطريقة حديثة تمنع تكرار انقطاع التيار الذي يعد من الحاجات الضرورية.
 
وقال في شكواه لـ"سبق": أصبحت هذه الأسلاك المهترئة موتاً يحلق فوق رؤوسنا، وهلاكاً يتربص بنا بين الفينة والأخرى، ما يهدد أكثر من خمسين أسرة وأطفالهم يسكنون الحي، ويعرض حياتهم لمعراج الخطر وموارد التهلكة.
 
مطالباً من شركة الكهرباء بسرعة التحرك ومعالجة هذه المشكلة، معالجة جذرية، حتى تمنع تكرارها وتحمي سكان الحي من خطرها.
30 أغسطس 2014 - 4 ذو القعدة 1435
11:45 PM

الأهالي شكوا من استخدام الطرق البدائية في حل مشاكل انقطاع التيار

"الأخشاب" وسيلة حماية من تماس الأسلاك لدى كهرباء "حوية الطائف"

A A A
0
831

ياسر العتيبي- سبق- الطائف: بعد مسلسل الانقطاعات الكهربائية بحي السيل الصغير، غرب الحوية بمحافظة الطائف، نتيجة تماس خطوط الكهرباء الهوائية "أسلاك الضغط"، واشتعال النيران بها، لجأت شركة الكهرباء بالمحافظة ممثلة في فرعها بالحوية، إلى وسيلة بدائية، وهي وضع قطع من الأخشاب بين الأسلاك الهوائية لمنع تماسها ببعض، وإحداث حريق يؤدي إلى انقطاع التيار، في طريقة عفا عليها الزمن المتسارع بثوراته التكنولوجية والمعرفية، مع العلم أن تلك الأخشاب تصبح أكثر ضرراً عند هطول الأمطار وتشبعها بالمياه.
 
وفي التفاصيل، أعرب محمد القثامي، أحد سكان الحي، عن استغرابه لجوء شركة تعد من أكبر الشركات بالمملكة، إلى هذا النوع من الوسائل غير المجدية، مطالباً في الوقت نفسه بسرعة نزع تلك الأخشاب، والعمل على معالجة ارتخاء الأسلاك الكهربائية وتماسها ببعض، بطريقة حديثة تمنع تكرار انقطاع التيار الذي يعد من الحاجات الضرورية.
 
وقال في شكواه لـ"سبق": أصبحت هذه الأسلاك المهترئة موتاً يحلق فوق رؤوسنا، وهلاكاً يتربص بنا بين الفينة والأخرى، ما يهدد أكثر من خمسين أسرة وأطفالهم يسكنون الحي، ويعرض حياتهم لمعراج الخطر وموارد التهلكة.
 
مطالباً من شركة الكهرباء بسرعة التحرك ومعالجة هذه المشكلة، معالجة جذرية، حتى تمنع تكرارها وتحمي سكان الحي من خطرها.