موظفو أبواب الحرم يواصلون مهامهم في منع دخول الممنوعات

"السمبوسك" و"الشوربة" أبرزها.. ويتم إخفاؤها بـ"ثلاجات الشاي"

حاتم العميري- سبق- مكة المكرمة: يقف الموظفون العاملون عند أبواب المسجد الحرام من منسوبي رئاسة الحرمين حاجزًا منيعًا أمام دخول الممنوعات لداخل المسجد الحرام، ويبلغ عددهم "473" موظفاً رسمياً وأكثر من "500" موظف مؤقت لتأمين قرابة "160" باباً.
 
وتستلزم هذه المهمة بذل جهود كبيرة في رصد الممنوعات؛ لذلك يتميز موظفوها بالنباهة والفطنة؛ حيث يصعب تفتيش جميع حقائب الزائرين؛ مما يتطلب الذكاء واستخدام العقل في الوقت المناسب.
 
ويضمن الموظفون عدم إدخال المأكولات الثقيلة والأسلحة بأنواعها والمفروشات، فيما يتعرضون لبعض الإيذاء والاعتداءات عند استعمالهم الحزم في عدم إدخال الممنوعات.
 
وقال أحد الموظفين: إنه كان يقف عند أحد أبواب المسجد الحرام، وقدم إليه أحد الزائرين عصراً وعليه علامات الارتباك وبحوزته ثلاجتا شاي، وبتفتيشهما اتضح أن بداخلهما كميات من "السمبوسك" و"الكبيبة"، وعلى الفور تمت مصادرتها.
 
ويقول آخر: إنه عثر على ثلاجة شاي مع أحد الزائرين مليئة بـ"الشوربة"، ولم يتم السماح بإدخالها.
 
وقال موظف ثالث: "في غرة رمضان رفض أحد الزائرين الانصياع للأنظمة والتعليمات التي تنص على عدم دخول المأكولات الثقيلة، وعندما تطاول واعتدى عليّ تنازلت عنه لوجه الله تعالى قبل مباشرة الجهات الأمنية الواقعة".
 
وقال موظف آخر: إنه شاهد رجلاً تبدو عليه ملامح الفقر وهو يطعم والدته من وجبات أهل الإحسان ويهتم بها، وكان ذلك بالساحات وأمام أحد الأبواب.

اعلان
موظفو أبواب الحرم يواصلون مهامهم في منع دخول الممنوعات
سبق
حاتم العميري- سبق- مكة المكرمة: يقف الموظفون العاملون عند أبواب المسجد الحرام من منسوبي رئاسة الحرمين حاجزًا منيعًا أمام دخول الممنوعات لداخل المسجد الحرام، ويبلغ عددهم "473" موظفاً رسمياً وأكثر من "500" موظف مؤقت لتأمين قرابة "160" باباً.
 
وتستلزم هذه المهمة بذل جهود كبيرة في رصد الممنوعات؛ لذلك يتميز موظفوها بالنباهة والفطنة؛ حيث يصعب تفتيش جميع حقائب الزائرين؛ مما يتطلب الذكاء واستخدام العقل في الوقت المناسب.
 
ويضمن الموظفون عدم إدخال المأكولات الثقيلة والأسلحة بأنواعها والمفروشات، فيما يتعرضون لبعض الإيذاء والاعتداءات عند استعمالهم الحزم في عدم إدخال الممنوعات.
 
وقال أحد الموظفين: إنه كان يقف عند أحد أبواب المسجد الحرام، وقدم إليه أحد الزائرين عصراً وعليه علامات الارتباك وبحوزته ثلاجتا شاي، وبتفتيشهما اتضح أن بداخلهما كميات من "السمبوسك" و"الكبيبة"، وعلى الفور تمت مصادرتها.
 
ويقول آخر: إنه عثر على ثلاجة شاي مع أحد الزائرين مليئة بـ"الشوربة"، ولم يتم السماح بإدخالها.
 
وقال موظف ثالث: "في غرة رمضان رفض أحد الزائرين الانصياع للأنظمة والتعليمات التي تنص على عدم دخول المأكولات الثقيلة، وعندما تطاول واعتدى عليّ تنازلت عنه لوجه الله تعالى قبل مباشرة الجهات الأمنية الواقعة".
 
وقال موظف آخر: إنه شاهد رجلاً تبدو عليه ملامح الفقر وهو يطعم والدته من وجبات أهل الإحسان ويهتم بها، وكان ذلك بالساحات وأمام أحد الأبواب.
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
04:44 PM

موظفو أبواب الحرم يواصلون مهامهم في منع دخول الممنوعات

"السمبوسك" و"الشوربة" أبرزها.. ويتم إخفاؤها بـ"ثلاجات الشاي"

A A A
0
17,331

حاتم العميري- سبق- مكة المكرمة: يقف الموظفون العاملون عند أبواب المسجد الحرام من منسوبي رئاسة الحرمين حاجزًا منيعًا أمام دخول الممنوعات لداخل المسجد الحرام، ويبلغ عددهم "473" موظفاً رسمياً وأكثر من "500" موظف مؤقت لتأمين قرابة "160" باباً.
 
وتستلزم هذه المهمة بذل جهود كبيرة في رصد الممنوعات؛ لذلك يتميز موظفوها بالنباهة والفطنة؛ حيث يصعب تفتيش جميع حقائب الزائرين؛ مما يتطلب الذكاء واستخدام العقل في الوقت المناسب.
 
ويضمن الموظفون عدم إدخال المأكولات الثقيلة والأسلحة بأنواعها والمفروشات، فيما يتعرضون لبعض الإيذاء والاعتداءات عند استعمالهم الحزم في عدم إدخال الممنوعات.
 
وقال أحد الموظفين: إنه كان يقف عند أحد أبواب المسجد الحرام، وقدم إليه أحد الزائرين عصراً وعليه علامات الارتباك وبحوزته ثلاجتا شاي، وبتفتيشهما اتضح أن بداخلهما كميات من "السمبوسك" و"الكبيبة"، وعلى الفور تمت مصادرتها.
 
ويقول آخر: إنه عثر على ثلاجة شاي مع أحد الزائرين مليئة بـ"الشوربة"، ولم يتم السماح بإدخالها.
 
وقال موظف ثالث: "في غرة رمضان رفض أحد الزائرين الانصياع للأنظمة والتعليمات التي تنص على عدم دخول المأكولات الثقيلة، وعندما تطاول واعتدى عليّ تنازلت عنه لوجه الله تعالى قبل مباشرة الجهات الأمنية الواقعة".
 
وقال موظف آخر: إنه شاهد رجلاً تبدو عليه ملامح الفقر وهو يطعم والدته من وجبات أهل الإحسان ويهتم بها، وكان ذلك بالساحات وأمام أحد الأبواب.