سعودي يرسل مليون ليرة لكل أسرة سورية فقدت معيلها وتنتمي لـ"شمر"

دعم 25 أسرة وتكفّل برواتب شهرية وتبرعات وإعمار منازل وسبل العيش

نادية الفواز- سبق- أبها: تكفّل الشيخ عبدالله الباشا العاصي الجربا، بدعم 25 أسرة سورية من أبناء قبيلة شمر، ممن يعيشون في الجزيرة السورية؛ حيث تكفّل بإرسال مليون ليرة لكل أسرة فقدت معيلها.
 
وأكد "الجربا" لـ"سبق" أن قبيلة شمر التي يعيش أبناؤها في مواقع كثيرة من العالم العربي تقع ضمن اهتمامه؛ لذلك تكفّل بكل السبل لمعيشتها، إضافة إلى إرسال راتب شهري عبارة عن 100 ألف ليرة سورية للأسرة، كما تكفّل بالدراسة والعلاج لأبناء الشهداء من أبناء القبيلة، مبيناً أنه سيقدّم المزيد من الدعم والتبرعات لخدمة أبناء الجزيرة السورية، ولكل الأطياف والقبائل الموجودة فيها.
 
وأوضح أن هذا الدعم هو أقل ما يمكن أن يقدّمه لأقاربه من أبناء قبيلته، وأنه يعيش مشاعرهم ويشعر بآلامهم ومأساتهم التي يعيشونها؛ بسبب الحروب والظروف التي تعيشها المنطقة، كما أنه سيعمل على إقامة أوقاف خيرية لمن استشهدوا من أبناء القبيلة، مثل بناء مساجد وحفر آبار ارتوازية وإعمار منازل، معبراً عن استعداده لشمول أعداد إضافية من أبناء قبيلة شمر من المتضررين من الحروب الدائرة في سوريا، ودعم الجزيرة السورية بأعماله الخيرية.

اعلان
سعودي يرسل مليون ليرة لكل أسرة سورية فقدت معيلها وتنتمي لـ"شمر"
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: تكفّل الشيخ عبدالله الباشا العاصي الجربا، بدعم 25 أسرة سورية من أبناء قبيلة شمر، ممن يعيشون في الجزيرة السورية؛ حيث تكفّل بإرسال مليون ليرة لكل أسرة فقدت معيلها.
 
وأكد "الجربا" لـ"سبق" أن قبيلة شمر التي يعيش أبناؤها في مواقع كثيرة من العالم العربي تقع ضمن اهتمامه؛ لذلك تكفّل بكل السبل لمعيشتها، إضافة إلى إرسال راتب شهري عبارة عن 100 ألف ليرة سورية للأسرة، كما تكفّل بالدراسة والعلاج لأبناء الشهداء من أبناء القبيلة، مبيناً أنه سيقدّم المزيد من الدعم والتبرعات لخدمة أبناء الجزيرة السورية، ولكل الأطياف والقبائل الموجودة فيها.
 
وأوضح أن هذا الدعم هو أقل ما يمكن أن يقدّمه لأقاربه من أبناء قبيلته، وأنه يعيش مشاعرهم ويشعر بآلامهم ومأساتهم التي يعيشونها؛ بسبب الحروب والظروف التي تعيشها المنطقة، كما أنه سيعمل على إقامة أوقاف خيرية لمن استشهدوا من أبناء القبيلة، مثل بناء مساجد وحفر آبار ارتوازية وإعمار منازل، معبراً عن استعداده لشمول أعداد إضافية من أبناء قبيلة شمر من المتضررين من الحروب الدائرة في سوريا، ودعم الجزيرة السورية بأعماله الخيرية.
23 ديسمبر 2014 - 1 ربيع الأول 1436
10:22 AM

سعودي يرسل مليون ليرة لكل أسرة سورية فقدت معيلها وتنتمي لـ"شمر"

دعم 25 أسرة وتكفّل برواتب شهرية وتبرعات وإعمار منازل وسبل العيش

A A A
0
42,569

نادية الفواز- سبق- أبها: تكفّل الشيخ عبدالله الباشا العاصي الجربا، بدعم 25 أسرة سورية من أبناء قبيلة شمر، ممن يعيشون في الجزيرة السورية؛ حيث تكفّل بإرسال مليون ليرة لكل أسرة فقدت معيلها.
 
وأكد "الجربا" لـ"سبق" أن قبيلة شمر التي يعيش أبناؤها في مواقع كثيرة من العالم العربي تقع ضمن اهتمامه؛ لذلك تكفّل بكل السبل لمعيشتها، إضافة إلى إرسال راتب شهري عبارة عن 100 ألف ليرة سورية للأسرة، كما تكفّل بالدراسة والعلاج لأبناء الشهداء من أبناء القبيلة، مبيناً أنه سيقدّم المزيد من الدعم والتبرعات لخدمة أبناء الجزيرة السورية، ولكل الأطياف والقبائل الموجودة فيها.
 
وأوضح أن هذا الدعم هو أقل ما يمكن أن يقدّمه لأقاربه من أبناء قبيلته، وأنه يعيش مشاعرهم ويشعر بآلامهم ومأساتهم التي يعيشونها؛ بسبب الحروب والظروف التي تعيشها المنطقة، كما أنه سيعمل على إقامة أوقاف خيرية لمن استشهدوا من أبناء القبيلة، مثل بناء مساجد وحفر آبار ارتوازية وإعمار منازل، معبراً عن استعداده لشمول أعداد إضافية من أبناء قبيلة شمر من المتضررين من الحروب الدائرة في سوريا، ودعم الجزيرة السورية بأعماله الخيرية.