كاشفًا كواليس المشاورات.. "اليماني": غريفيث انتقد الحوثيين سرًا واسترضاهم في العلن

أكد أن استهتار المتمردين بالمشاورات ناتج عن عدم الضغط عليهم

اتهم وزير الخارجية اليمني خالد اليماني اليوم (السبت)، موفد الأمم المتحدة بالسعي إلى إرضاء المتمردين الحوثيين بعدم تحميلهم المسؤولية صراحة في فشل مشاروات السلام في جنيف، مؤكدًا أن عدم الضغط على المتمردين الحوثيين شجعهم على الاستهتار بالجهود الدولية.

وقال اليماني، بحسب "فرانس برس" للصحافيين: "إن تصريحات المبعوث الخاص كانت مع الأسف تعمل على ترضية الجانب الانقلابي والتماس الأعذار له".

وكشف وزير الخارجية اليمني، جانبًا من كواليس المشاورات، مبينًا أن تصريحات غريفيث في لقاءاته مع الفريق الحكومي، كانت تنم عن عدم الرضا من سلوك الحوثيين، لكنه في العلن التمس الأعذار لهم.

وجاءت تصريحات اليماني بعد وقت قصير على إعلان انتهاء المشاورات التي كانت مقررة هذا الأسبوع لعدم حضور المتمردين إلى جنيف.

وقال غريفيث للصحافيين: "لم نتمكن من إقناع وفد صنعاء بالقدوم إلى هنا. لم ننجح بذلك بكل بساطة".

وردًا على سؤال حول الجهة التي تتحمل مسؤولية إجهاض المفاوضات قبل أن تبدأ، قال غريفيث: "ليس واجبي أن ألفت إلى الأخطاء بل التوصل إلى تسوية، وليست مهمتي أن أجد الأخطاء لدى طرف ليكون الطرف الآخر على الأرجح مسرورًا".

وأوضح غريفيث أنه أجرى مشاورات مثمرة مع الجانب الحكومي مؤكدًا مواصلة جهوده لجمع الأطراف.

اعلان
كاشفًا كواليس المشاورات.. "اليماني": غريفيث انتقد الحوثيين سرًا واسترضاهم في العلن
سبق

اتهم وزير الخارجية اليمني خالد اليماني اليوم (السبت)، موفد الأمم المتحدة بالسعي إلى إرضاء المتمردين الحوثيين بعدم تحميلهم المسؤولية صراحة في فشل مشاروات السلام في جنيف، مؤكدًا أن عدم الضغط على المتمردين الحوثيين شجعهم على الاستهتار بالجهود الدولية.

وقال اليماني، بحسب "فرانس برس" للصحافيين: "إن تصريحات المبعوث الخاص كانت مع الأسف تعمل على ترضية الجانب الانقلابي والتماس الأعذار له".

وكشف وزير الخارجية اليمني، جانبًا من كواليس المشاورات، مبينًا أن تصريحات غريفيث في لقاءاته مع الفريق الحكومي، كانت تنم عن عدم الرضا من سلوك الحوثيين، لكنه في العلن التمس الأعذار لهم.

وجاءت تصريحات اليماني بعد وقت قصير على إعلان انتهاء المشاورات التي كانت مقررة هذا الأسبوع لعدم حضور المتمردين إلى جنيف.

وقال غريفيث للصحافيين: "لم نتمكن من إقناع وفد صنعاء بالقدوم إلى هنا. لم ننجح بذلك بكل بساطة".

وردًا على سؤال حول الجهة التي تتحمل مسؤولية إجهاض المفاوضات قبل أن تبدأ، قال غريفيث: "ليس واجبي أن ألفت إلى الأخطاء بل التوصل إلى تسوية، وليست مهمتي أن أجد الأخطاء لدى طرف ليكون الطرف الآخر على الأرجح مسرورًا".

وأوضح غريفيث أنه أجرى مشاورات مثمرة مع الجانب الحكومي مؤكدًا مواصلة جهوده لجمع الأطراف.

08 سبتمبر 2018 - 28 ذو الحجة 1439
05:26 PM

كاشفًا كواليس المشاورات.. "اليماني": غريفيث انتقد الحوثيين سرًا واسترضاهم في العلن

أكد أن استهتار المتمردين بالمشاورات ناتج عن عدم الضغط عليهم

A A A
16
8,476

اتهم وزير الخارجية اليمني خالد اليماني اليوم (السبت)، موفد الأمم المتحدة بالسعي إلى إرضاء المتمردين الحوثيين بعدم تحميلهم المسؤولية صراحة في فشل مشاروات السلام في جنيف، مؤكدًا أن عدم الضغط على المتمردين الحوثيين شجعهم على الاستهتار بالجهود الدولية.

وقال اليماني، بحسب "فرانس برس" للصحافيين: "إن تصريحات المبعوث الخاص كانت مع الأسف تعمل على ترضية الجانب الانقلابي والتماس الأعذار له".

وكشف وزير الخارجية اليمني، جانبًا من كواليس المشاورات، مبينًا أن تصريحات غريفيث في لقاءاته مع الفريق الحكومي، كانت تنم عن عدم الرضا من سلوك الحوثيين، لكنه في العلن التمس الأعذار لهم.

وجاءت تصريحات اليماني بعد وقت قصير على إعلان انتهاء المشاورات التي كانت مقررة هذا الأسبوع لعدم حضور المتمردين إلى جنيف.

وقال غريفيث للصحافيين: "لم نتمكن من إقناع وفد صنعاء بالقدوم إلى هنا. لم ننجح بذلك بكل بساطة".

وردًا على سؤال حول الجهة التي تتحمل مسؤولية إجهاض المفاوضات قبل أن تبدأ، قال غريفيث: "ليس واجبي أن ألفت إلى الأخطاء بل التوصل إلى تسوية، وليست مهمتي أن أجد الأخطاء لدى طرف ليكون الطرف الآخر على الأرجح مسرورًا".

وأوضح غريفيث أنه أجرى مشاورات مثمرة مع الجانب الحكومي مؤكدًا مواصلة جهوده لجمع الأطراف.