مستشفى فيصل بالطائف ينقذ "طفلاً" من الفشل الكلوي

عانى من حصوات متعددة والتهاب بكتيري وتسمم بالدم

أنقذ أطباء مجمع مستشفى الملك فيصل بالطائف، طفلاً يبلغ من العمر عامين من "الفشل الكلوي".

ووصل الطفل إلى المستشفى مصاباً بارتفاع شديد في الحرارة، وأعراض تسمم بالدم، وأثبتت الاختبارات المعملية والأشعة التلفزيونية والمقطعية، وجودَ انسداد بالكليتين؛ بسبب حصوات متعددة والْتهاب بكتيري حادّ ببكتريا لا هوائية في الكلية مع تسمم بالدم.

ونجح أطباء قسم المسالك البولية في تركيب قسطرات تصريف للكليتين، عن طريق الجلد بواسطة الأشعة التلفزيونية؛ مما أدى إلى إنقاذ الطفل، وتحسّن حالته، واستقرار وظائف الكليتين، وعودتها للمعدل الطبيعي، وإنقاذ الحالة من تسمم الدم والفشل الكلوي.

ويجري الإعداد حالياً لاستخراج الحصوات من الطفل بعد استقرار حالته.

ويعالج قسم المسالك البولية في المجمع حالات المسالك البولية لدى الأطفال؛ نظراً لتوافر الأطباء ذوي الخبرة في هذا التخصص الدقيق.

اعلان
مستشفى فيصل بالطائف ينقذ "طفلاً" من الفشل الكلوي
سبق

أنقذ أطباء مجمع مستشفى الملك فيصل بالطائف، طفلاً يبلغ من العمر عامين من "الفشل الكلوي".

ووصل الطفل إلى المستشفى مصاباً بارتفاع شديد في الحرارة، وأعراض تسمم بالدم، وأثبتت الاختبارات المعملية والأشعة التلفزيونية والمقطعية، وجودَ انسداد بالكليتين؛ بسبب حصوات متعددة والْتهاب بكتيري حادّ ببكتريا لا هوائية في الكلية مع تسمم بالدم.

ونجح أطباء قسم المسالك البولية في تركيب قسطرات تصريف للكليتين، عن طريق الجلد بواسطة الأشعة التلفزيونية؛ مما أدى إلى إنقاذ الطفل، وتحسّن حالته، واستقرار وظائف الكليتين، وعودتها للمعدل الطبيعي، وإنقاذ الحالة من تسمم الدم والفشل الكلوي.

ويجري الإعداد حالياً لاستخراج الحصوات من الطفل بعد استقرار حالته.

ويعالج قسم المسالك البولية في المجمع حالات المسالك البولية لدى الأطفال؛ نظراً لتوافر الأطباء ذوي الخبرة في هذا التخصص الدقيق.

29 ديسمبر 2017 - 11 ربيع الآخر 1439
02:30 PM

مستشفى فيصل بالطائف ينقذ "طفلاً" من الفشل الكلوي

عانى من حصوات متعددة والتهاب بكتيري وتسمم بالدم

A A A
7
15,545

أنقذ أطباء مجمع مستشفى الملك فيصل بالطائف، طفلاً يبلغ من العمر عامين من "الفشل الكلوي".

ووصل الطفل إلى المستشفى مصاباً بارتفاع شديد في الحرارة، وأعراض تسمم بالدم، وأثبتت الاختبارات المعملية والأشعة التلفزيونية والمقطعية، وجودَ انسداد بالكليتين؛ بسبب حصوات متعددة والْتهاب بكتيري حادّ ببكتريا لا هوائية في الكلية مع تسمم بالدم.

ونجح أطباء قسم المسالك البولية في تركيب قسطرات تصريف للكليتين، عن طريق الجلد بواسطة الأشعة التلفزيونية؛ مما أدى إلى إنقاذ الطفل، وتحسّن حالته، واستقرار وظائف الكليتين، وعودتها للمعدل الطبيعي، وإنقاذ الحالة من تسمم الدم والفشل الكلوي.

ويجري الإعداد حالياً لاستخراج الحصوات من الطفل بعد استقرار حالته.

ويعالج قسم المسالك البولية في المجمع حالات المسالك البولية لدى الأطفال؛ نظراً لتوافر الأطباء ذوي الخبرة في هذا التخصص الدقيق.