تجربة فرضية.. اختبار جاهزية التعامل مع انقلاب حافلة تقل 11 راكباً بجازان

نفذها مستشفى الأمير محمد بن ناصر بمشاركة عدة جهات حكومية

نفذ مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان تجربة فرضية عبارة عن حادث انقلاب لحافلة تحمل بداخلها 11 راكباً، وذلك بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ممثلة بإدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة جازان، والمرور، والدفاع المدني، والدوريات الأمنية، والهلال الأحمر السعودي، وأمانة جازان.

وفي التفاصيل، جاء تنفيذ الفرضية في إطار رفع الجاهزية واختبار مدى التأهب وتعزيز عملية التنسيق بين كافة الجهات في حالة حدوث مثل هذه الحوادث لا سمح الله.

وحسب الفرضية، نتج عن حادث انقلاب الحافلة الذي وقع بطريق جازان - صبيا، عدة إصابات متعددة منها 3 حالات خطيرة 5 حالات متوسطة بالاضافة إلى 2 حالات خفيفة وحالة وفاة واحدة، وذلك وفق ما جاء في السيناريو المعد لهذه الفرضية.

وبدأت التجربة الفرضية ببلاغ قدمه أحد المواطنين للهلال الأحمر بوقوع الحادث لحافلة تحمل 11 شخصاً، وبدورها مررت البلاغ للإدارات المعنية كإدارة الطوارئ بالصحة والمرور والدفاع المدني إضافة إلى الأمانة ودوريات الأمن، حيث تحركت عدد من الفرق الإسعافية الخاصة بالهلال الأحمر والفرق الطبية من مركز الإسناد الخاص بادارة الطوارئ والنقل الإسعافي إضافة لفرقة من مستشفى الأمير محمد بن ناصر وفرقة من مستشفى صبيا العام وعدد من دوريات المرور ودوريات الأمن وآليات الدفاع المدني وسيارة نقل الوفيات الخاصة بأمانة جازان.

وتم التعامل مع كافة المصابين في موقع الحادث من قبل كافة الجهات المشاركة حسب الاختصاص، خروج كافة المحتجزين والتعامل مع كافة المصابين في نفس الموقع ونقلها إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر والذين بدورهم نجحوا في التعامل مع كافة المصابين وفق الإجراءات المتبعة لهذا الشأن.

وجاء تنفيذ خطة التجربة الفرضية ومراحل خطة الطوارئ الخارجية بمتابعة وإشراف مدير مستشفى الأمير محمد بن ناصر الدكتور عبدالله خواجي ومشاركة جميع أقسام المستشفى الطبية والتمريضية والإدارية.

اعلان
تجربة فرضية.. اختبار جاهزية التعامل مع انقلاب حافلة تقل 11 راكباً بجازان
سبق

نفذ مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان تجربة فرضية عبارة عن حادث انقلاب لحافلة تحمل بداخلها 11 راكباً، وذلك بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ممثلة بإدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة جازان، والمرور، والدفاع المدني، والدوريات الأمنية، والهلال الأحمر السعودي، وأمانة جازان.

وفي التفاصيل، جاء تنفيذ الفرضية في إطار رفع الجاهزية واختبار مدى التأهب وتعزيز عملية التنسيق بين كافة الجهات في حالة حدوث مثل هذه الحوادث لا سمح الله.

وحسب الفرضية، نتج عن حادث انقلاب الحافلة الذي وقع بطريق جازان - صبيا، عدة إصابات متعددة منها 3 حالات خطيرة 5 حالات متوسطة بالاضافة إلى 2 حالات خفيفة وحالة وفاة واحدة، وذلك وفق ما جاء في السيناريو المعد لهذه الفرضية.

وبدأت التجربة الفرضية ببلاغ قدمه أحد المواطنين للهلال الأحمر بوقوع الحادث لحافلة تحمل 11 شخصاً، وبدورها مررت البلاغ للإدارات المعنية كإدارة الطوارئ بالصحة والمرور والدفاع المدني إضافة إلى الأمانة ودوريات الأمن، حيث تحركت عدد من الفرق الإسعافية الخاصة بالهلال الأحمر والفرق الطبية من مركز الإسناد الخاص بادارة الطوارئ والنقل الإسعافي إضافة لفرقة من مستشفى الأمير محمد بن ناصر وفرقة من مستشفى صبيا العام وعدد من دوريات المرور ودوريات الأمن وآليات الدفاع المدني وسيارة نقل الوفيات الخاصة بأمانة جازان.

وتم التعامل مع كافة المصابين في موقع الحادث من قبل كافة الجهات المشاركة حسب الاختصاص، خروج كافة المحتجزين والتعامل مع كافة المصابين في نفس الموقع ونقلها إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر والذين بدورهم نجحوا في التعامل مع كافة المصابين وفق الإجراءات المتبعة لهذا الشأن.

وجاء تنفيذ خطة التجربة الفرضية ومراحل خطة الطوارئ الخارجية بمتابعة وإشراف مدير مستشفى الأمير محمد بن ناصر الدكتور عبدالله خواجي ومشاركة جميع أقسام المستشفى الطبية والتمريضية والإدارية.

05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439
09:27 PM

تجربة فرضية.. اختبار جاهزية التعامل مع انقلاب حافلة تقل 11 راكباً بجازان

نفذها مستشفى الأمير محمد بن ناصر بمشاركة عدة جهات حكومية

A A A
0
532

نفذ مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان تجربة فرضية عبارة عن حادث انقلاب لحافلة تحمل بداخلها 11 راكباً، وذلك بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ممثلة بإدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة جازان، والمرور، والدفاع المدني، والدوريات الأمنية، والهلال الأحمر السعودي، وأمانة جازان.

وفي التفاصيل، جاء تنفيذ الفرضية في إطار رفع الجاهزية واختبار مدى التأهب وتعزيز عملية التنسيق بين كافة الجهات في حالة حدوث مثل هذه الحوادث لا سمح الله.

وحسب الفرضية، نتج عن حادث انقلاب الحافلة الذي وقع بطريق جازان - صبيا، عدة إصابات متعددة منها 3 حالات خطيرة 5 حالات متوسطة بالاضافة إلى 2 حالات خفيفة وحالة وفاة واحدة، وذلك وفق ما جاء في السيناريو المعد لهذه الفرضية.

وبدأت التجربة الفرضية ببلاغ قدمه أحد المواطنين للهلال الأحمر بوقوع الحادث لحافلة تحمل 11 شخصاً، وبدورها مررت البلاغ للإدارات المعنية كإدارة الطوارئ بالصحة والمرور والدفاع المدني إضافة إلى الأمانة ودوريات الأمن، حيث تحركت عدد من الفرق الإسعافية الخاصة بالهلال الأحمر والفرق الطبية من مركز الإسناد الخاص بادارة الطوارئ والنقل الإسعافي إضافة لفرقة من مستشفى الأمير محمد بن ناصر وفرقة من مستشفى صبيا العام وعدد من دوريات المرور ودوريات الأمن وآليات الدفاع المدني وسيارة نقل الوفيات الخاصة بأمانة جازان.

وتم التعامل مع كافة المصابين في موقع الحادث من قبل كافة الجهات المشاركة حسب الاختصاص، خروج كافة المحتجزين والتعامل مع كافة المصابين في نفس الموقع ونقلها إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر والذين بدورهم نجحوا في التعامل مع كافة المصابين وفق الإجراءات المتبعة لهذا الشأن.

وجاء تنفيذ خطة التجربة الفرضية ومراحل خطة الطوارئ الخارجية بمتابعة وإشراف مدير مستشفى الأمير محمد بن ناصر الدكتور عبدالله خواجي ومشاركة جميع أقسام المستشفى الطبية والتمريضية والإدارية.