الخدمات الطبية للقوات المسلحة تحول "معرف" المريض من "الملف الطبي" إلى "الهوية الوطنية"

انطلاقًا من توجيهات ولي العهد لتحسين كفاءة الخدمات الطبية

حوّلت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، المعرف الرئيس للمريض من رقم الملف الطبي إلى رقم الهوية الوطنية ورقم الإقامة، في كافة مستشفيات القوات المسلحة، وبما يتواكب مع رؤية المملكة 2030، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظه الله، وضمن الإستراتيجية العامة لتطوير وزارة الدفاع لتحسين كفاءة الخدمات الطبية.

وأوضح مدير إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات للخدمات الطبية الدكتور خالد بن إبراهيم العضيبي، أن ذلك التحول يعتبر نجاحاً للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة؛ ما سيساهم في رفع كفاءة الخدمة المقدمة للمرضى وإتاحتها لهم بكل يسر وسهولة، مشيرًا إلى أنه تم تعديل النظام بنسبة 100% بأقسام التسجيل وجميع إدارات وأقسام المستشفيات كالعيادات وأقسام الأشعة والمختبرات والخدمات المساندة، إضافة إلى الرقم الطبي؛ ما سيمهد ربط مستشفيات القوات المسلحة مستقبلاً.

وأضاف الدكتور العضيبي أنه تم وضع عدد من الإستراتيجيات لتوعية جميع المراجعين لتحديث بياناتهم بمستشفيات القوات المسلحة عن طريق بث رسائل نصية والعديد من الوسائل التثقيفية وشاشات العرض المرئي في مختلف الأقسام والممرات داخل المستشفيات.

ويأتي ذلك التحول من خلال ما تضطلع به الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة للعمل الدؤوب والمتواصل لتحقيق المزيد من الارتقاء بالخدمات الوقائية والعلاجية والتقنية من خلال مواكبة كل ما يستجد في مجال الخدمة الصحية المقدمة.

اعلان
الخدمات الطبية للقوات المسلحة تحول "معرف" المريض من "الملف الطبي" إلى "الهوية الوطنية"
سبق

حوّلت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، المعرف الرئيس للمريض من رقم الملف الطبي إلى رقم الهوية الوطنية ورقم الإقامة، في كافة مستشفيات القوات المسلحة، وبما يتواكب مع رؤية المملكة 2030، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظه الله، وضمن الإستراتيجية العامة لتطوير وزارة الدفاع لتحسين كفاءة الخدمات الطبية.

وأوضح مدير إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات للخدمات الطبية الدكتور خالد بن إبراهيم العضيبي، أن ذلك التحول يعتبر نجاحاً للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة؛ ما سيساهم في رفع كفاءة الخدمة المقدمة للمرضى وإتاحتها لهم بكل يسر وسهولة، مشيرًا إلى أنه تم تعديل النظام بنسبة 100% بأقسام التسجيل وجميع إدارات وأقسام المستشفيات كالعيادات وأقسام الأشعة والمختبرات والخدمات المساندة، إضافة إلى الرقم الطبي؛ ما سيمهد ربط مستشفيات القوات المسلحة مستقبلاً.

وأضاف الدكتور العضيبي أنه تم وضع عدد من الإستراتيجيات لتوعية جميع المراجعين لتحديث بياناتهم بمستشفيات القوات المسلحة عن طريق بث رسائل نصية والعديد من الوسائل التثقيفية وشاشات العرض المرئي في مختلف الأقسام والممرات داخل المستشفيات.

ويأتي ذلك التحول من خلال ما تضطلع به الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة للعمل الدؤوب والمتواصل لتحقيق المزيد من الارتقاء بالخدمات الوقائية والعلاجية والتقنية من خلال مواكبة كل ما يستجد في مجال الخدمة الصحية المقدمة.

09 أغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439
08:53 PM

الخدمات الطبية للقوات المسلحة تحول "معرف" المريض من "الملف الطبي" إلى "الهوية الوطنية"

انطلاقًا من توجيهات ولي العهد لتحسين كفاءة الخدمات الطبية

A A A
12
24,868

حوّلت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، المعرف الرئيس للمريض من رقم الملف الطبي إلى رقم الهوية الوطنية ورقم الإقامة، في كافة مستشفيات القوات المسلحة، وبما يتواكب مع رؤية المملكة 2030، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظه الله، وضمن الإستراتيجية العامة لتطوير وزارة الدفاع لتحسين كفاءة الخدمات الطبية.

وأوضح مدير إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات للخدمات الطبية الدكتور خالد بن إبراهيم العضيبي، أن ذلك التحول يعتبر نجاحاً للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة؛ ما سيساهم في رفع كفاءة الخدمة المقدمة للمرضى وإتاحتها لهم بكل يسر وسهولة، مشيرًا إلى أنه تم تعديل النظام بنسبة 100% بأقسام التسجيل وجميع إدارات وأقسام المستشفيات كالعيادات وأقسام الأشعة والمختبرات والخدمات المساندة، إضافة إلى الرقم الطبي؛ ما سيمهد ربط مستشفيات القوات المسلحة مستقبلاً.

وأضاف الدكتور العضيبي أنه تم وضع عدد من الإستراتيجيات لتوعية جميع المراجعين لتحديث بياناتهم بمستشفيات القوات المسلحة عن طريق بث رسائل نصية والعديد من الوسائل التثقيفية وشاشات العرض المرئي في مختلف الأقسام والممرات داخل المستشفيات.

ويأتي ذلك التحول من خلال ما تضطلع به الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة للعمل الدؤوب والمتواصل لتحقيق المزيد من الارتقاء بالخدمات الوقائية والعلاجية والتقنية من خلال مواكبة كل ما يستجد في مجال الخدمة الصحية المقدمة.