تفاعلاً مع مناشدة الأهالي عبر "سبق".. بدء إصلاح برج "موبايلي" في أشيقر

فلاح الجوفان- سبق- أشيقر: تفاعلت شركة "موبايلي" مع مناشدة أهالي مدينة أشيقر، عبر "سبق"، وبدأت، صباح اليوم، في إصلاح "كابينة" برج الجوال الذي يخدم المركز، والذي تَعَطّل منذ أسبوعين بسبب حريق نشب في "كابينته وكيابله".
 
وكانت "سبق" قد نشرت، مساء أمس الاثنين في تقريرها، مناشدة أهالي أشيقر (شمال محافظة شقراء) لشركة "موبايلي" بإصلاح العطل الذي أوقف خدمة الاتصال والإنترنت بالمدينة؛ وذلك تحت عنوان "أهالٍ: أشيقر خارج نطاق خدمة "موبايلي" منذ أسبوعين".
 
وذكرت "سبق" حينها أن خدمة شركة "موبايلي" في مدينة أشيقر متعطلة منذ أسبوعين؛ بسبب حريق نشب في "كابينة" برج الشركة؛ إذ تركت الشركة "الكابينة" على وضعها دون إصلاح منذ 14 يوماً؛ مما أدى إلى توقف الهواتف المحمولة عن التواصل مع الآخرين.
 
وأوضح التقرير أن المواطنين تفاجأوا بنشوب حريق في "كابينة" برج شركة "موبايلي" في مركز أشيقر فجر الاثنين 3 ربيع الأول 1437 هـ، وعلى الفور تم إخماد الحريق من قِبَل فِرَق الدفاع المدني حين نشوبه؛ إلا أن "كابينة البرج" ظلت على وضعها متفحمة دون إصلاح، أو حتى تنظيف لها من آثار الحريق من قِبَل الشركة.
 
وظل المواطنون والمقيمون في مدينة أشيقر طيلة هذه الأيام يعانون من توقف التواصل مع أهاليهم وأقاربهم وأصدقائهم؛ بسبب تعطل خدمة الاتصال والإنترنت.
 
ووثّق الأهالي اللحظات الأولى لنشوب الحريق في كابينة البرج، وحال البرج بعد تفحمه وتركه دون إصلاح، كما بدأوا بحملتهم ضد الشركة عن طريق هاشتاج (#معاناة_عملاء_موبايلي_بأشيقر)؛ للتعبير عن معاناتهم خلال الفترة الماضية.
 
وبيّن التقرير أن الاستياء طال زوار قرية أشيقر التراثية؛ بسبب العطل الذي لم يعالج وضعه لمدة 14 يوماً.

اعلان
تفاعلاً مع مناشدة الأهالي عبر "سبق".. بدء إصلاح برج "موبايلي" في أشيقر
سبق
فلاح الجوفان- سبق- أشيقر: تفاعلت شركة "موبايلي" مع مناشدة أهالي مدينة أشيقر، عبر "سبق"، وبدأت، صباح اليوم، في إصلاح "كابينة" برج الجوال الذي يخدم المركز، والذي تَعَطّل منذ أسبوعين بسبب حريق نشب في "كابينته وكيابله".
 
وكانت "سبق" قد نشرت، مساء أمس الاثنين في تقريرها، مناشدة أهالي أشيقر (شمال محافظة شقراء) لشركة "موبايلي" بإصلاح العطل الذي أوقف خدمة الاتصال والإنترنت بالمدينة؛ وذلك تحت عنوان "أهالٍ: أشيقر خارج نطاق خدمة "موبايلي" منذ أسبوعين".
 
وذكرت "سبق" حينها أن خدمة شركة "موبايلي" في مدينة أشيقر متعطلة منذ أسبوعين؛ بسبب حريق نشب في "كابينة" برج الشركة؛ إذ تركت الشركة "الكابينة" على وضعها دون إصلاح منذ 14 يوماً؛ مما أدى إلى توقف الهواتف المحمولة عن التواصل مع الآخرين.
 
وأوضح التقرير أن المواطنين تفاجأوا بنشوب حريق في "كابينة" برج شركة "موبايلي" في مركز أشيقر فجر الاثنين 3 ربيع الأول 1437 هـ، وعلى الفور تم إخماد الحريق من قِبَل فِرَق الدفاع المدني حين نشوبه؛ إلا أن "كابينة البرج" ظلت على وضعها متفحمة دون إصلاح، أو حتى تنظيف لها من آثار الحريق من قِبَل الشركة.
 
وظل المواطنون والمقيمون في مدينة أشيقر طيلة هذه الأيام يعانون من توقف التواصل مع أهاليهم وأقاربهم وأصدقائهم؛ بسبب تعطل خدمة الاتصال والإنترنت.
 
ووثّق الأهالي اللحظات الأولى لنشوب الحريق في كابينة البرج، وحال البرج بعد تفحمه وتركه دون إصلاح، كما بدأوا بحملتهم ضد الشركة عن طريق هاشتاج (#معاناة_عملاء_موبايلي_بأشيقر)؛ للتعبير عن معاناتهم خلال الفترة الماضية.
 
وبيّن التقرير أن الاستياء طال زوار قرية أشيقر التراثية؛ بسبب العطل الذي لم يعالج وضعه لمدة 14 يوماً.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
02:50 PM

تفاعلاً مع مناشدة الأهالي عبر "سبق".. بدء إصلاح برج "موبايلي" في أشيقر

A A A
0
278

فلاح الجوفان- سبق- أشيقر: تفاعلت شركة "موبايلي" مع مناشدة أهالي مدينة أشيقر، عبر "سبق"، وبدأت، صباح اليوم، في إصلاح "كابينة" برج الجوال الذي يخدم المركز، والذي تَعَطّل منذ أسبوعين بسبب حريق نشب في "كابينته وكيابله".
 
وكانت "سبق" قد نشرت، مساء أمس الاثنين في تقريرها، مناشدة أهالي أشيقر (شمال محافظة شقراء) لشركة "موبايلي" بإصلاح العطل الذي أوقف خدمة الاتصال والإنترنت بالمدينة؛ وذلك تحت عنوان "أهالٍ: أشيقر خارج نطاق خدمة "موبايلي" منذ أسبوعين".
 
وذكرت "سبق" حينها أن خدمة شركة "موبايلي" في مدينة أشيقر متعطلة منذ أسبوعين؛ بسبب حريق نشب في "كابينة" برج الشركة؛ إذ تركت الشركة "الكابينة" على وضعها دون إصلاح منذ 14 يوماً؛ مما أدى إلى توقف الهواتف المحمولة عن التواصل مع الآخرين.
 
وأوضح التقرير أن المواطنين تفاجأوا بنشوب حريق في "كابينة" برج شركة "موبايلي" في مركز أشيقر فجر الاثنين 3 ربيع الأول 1437 هـ، وعلى الفور تم إخماد الحريق من قِبَل فِرَق الدفاع المدني حين نشوبه؛ إلا أن "كابينة البرج" ظلت على وضعها متفحمة دون إصلاح، أو حتى تنظيف لها من آثار الحريق من قِبَل الشركة.
 
وظل المواطنون والمقيمون في مدينة أشيقر طيلة هذه الأيام يعانون من توقف التواصل مع أهاليهم وأقاربهم وأصدقائهم؛ بسبب تعطل خدمة الاتصال والإنترنت.
 
ووثّق الأهالي اللحظات الأولى لنشوب الحريق في كابينة البرج، وحال البرج بعد تفحمه وتركه دون إصلاح، كما بدأوا بحملتهم ضد الشركة عن طريق هاشتاج (#معاناة_عملاء_موبايلي_بأشيقر)؛ للتعبير عن معاناتهم خلال الفترة الماضية.
 
وبيّن التقرير أن الاستياء طال زوار قرية أشيقر التراثية؛ بسبب العطل الذي لم يعالج وضعه لمدة 14 يوماً.