أكثر من دولة تتقدم للاستفادة من خدمات مبادرة طريق مكة لحج هذا العام

بعد نجاحها في إندونيسيا وماليزيا

تقدمت أكثر من دولة بطلب الاستفادة من خدمات المبادرة التي تهدف لإنهاء إجراءات دخول الحجاج إلى المملكة بكل يسر وسهولة وذلك بعد نجاح "مبادرة طريق مكة" في دولتي إندونيسيا وماليزيا.

وفي التفاصيل، أوضح لـ"سبق" المشرف على جناح المبادرة المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33" مشبب القحطاني بأن أكثر من 100 ألف حاج من إندونيسيا وماليزيا استفادوا في موسم الحج الماضي من خدمات مبادرة طريق مكة التي اختصرت الكثير من الجهد والوقت على حجاج بيت الله الحرام؛ إذ لم تتجاوز الإجراءات على الحاج الماليزي في مطار كوالالمبور سوى 4 دقائق، وعلى الحاج الإندونيسي في مطار جاكرتا 5 دقائق فقط.

وأضاف "القحطاني" أن المبادرة تهدف إلى تحسين خدمات ضيوف بيت الله الحرام وتسهيل وتيسير إجراءات دخول الحجاج من مطارات بلدانهم عبر مسارات إلكترونية موحدة يعمل عليها فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية بالإضافة إلى مشاركة 8 جهات حكومية: إدارة الجوازات وزارة الصحة ووزارة الخارجية ووزارة الحج والعمرة وشركة علم والهيئة العامة للطيران المدني، والجمارك السعودية ومركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.

وأشار إلى أن جناح المبادرة يشهد توافد العديد من زوار المهرجان، كما حظي بزيارة المسؤولين من مدنيين وعسكريين؛ إذ يشتمل على مجموعة من الصور والمطويات والمعلومات التي تعطي الزائر فكرة جيدة عن المبادرة.

وكان وفد إعلامي من جمعية "إعلاميون" قد زار جناح المبادرة أمس، واطلع على الدور الذي تقوم به، حيث قدم لهم مدير عام الإدارة العامة للخدمات العامة بوزارة الداخلية عضو اللجنة الاشرافية عبدالرحمن المرعبة شرحاً تفصيلياً عما يحتويه جناح المبادرة التي تهدف لتسهيل خدمة الحجاج.

يُذكر أن مبادرة "طريق مكة" هي إحدى المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني 2020، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030؛ وذلك للارتقاء بخدمات الحجاج، وتسهيل وتيسير إجراءات سفرهم وأدائهم فريضة الحج، وذلك عبر فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية
اعلان
أكثر من دولة تتقدم للاستفادة من خدمات مبادرة طريق مكة لحج هذا العام
سبق

تقدمت أكثر من دولة بطلب الاستفادة من خدمات المبادرة التي تهدف لإنهاء إجراءات دخول الحجاج إلى المملكة بكل يسر وسهولة وذلك بعد نجاح "مبادرة طريق مكة" في دولتي إندونيسيا وماليزيا.

وفي التفاصيل، أوضح لـ"سبق" المشرف على جناح المبادرة المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33" مشبب القحطاني بأن أكثر من 100 ألف حاج من إندونيسيا وماليزيا استفادوا في موسم الحج الماضي من خدمات مبادرة طريق مكة التي اختصرت الكثير من الجهد والوقت على حجاج بيت الله الحرام؛ إذ لم تتجاوز الإجراءات على الحاج الماليزي في مطار كوالالمبور سوى 4 دقائق، وعلى الحاج الإندونيسي في مطار جاكرتا 5 دقائق فقط.

وأضاف "القحطاني" أن المبادرة تهدف إلى تحسين خدمات ضيوف بيت الله الحرام وتسهيل وتيسير إجراءات دخول الحجاج من مطارات بلدانهم عبر مسارات إلكترونية موحدة يعمل عليها فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية بالإضافة إلى مشاركة 8 جهات حكومية: إدارة الجوازات وزارة الصحة ووزارة الخارجية ووزارة الحج والعمرة وشركة علم والهيئة العامة للطيران المدني، والجمارك السعودية ومركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.

وأشار إلى أن جناح المبادرة يشهد توافد العديد من زوار المهرجان، كما حظي بزيارة المسؤولين من مدنيين وعسكريين؛ إذ يشتمل على مجموعة من الصور والمطويات والمعلومات التي تعطي الزائر فكرة جيدة عن المبادرة.

وكان وفد إعلامي من جمعية "إعلاميون" قد زار جناح المبادرة أمس، واطلع على الدور الذي تقوم به، حيث قدم لهم مدير عام الإدارة العامة للخدمات العامة بوزارة الداخلية عضو اللجنة الاشرافية عبدالرحمن المرعبة شرحاً تفصيلياً عما يحتويه جناح المبادرة التي تهدف لتسهيل خدمة الحجاج.

يُذكر أن مبادرة "طريق مكة" هي إحدى المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني 2020، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030؛ وذلك للارتقاء بخدمات الحجاج، وتسهيل وتيسير إجراءات سفرهم وأدائهم فريضة الحج، وذلك عبر فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية.

08 يناير 2019 - 2 جمادى الأول 1440
07:06 PM
اخر تعديل
09 فبراير 2019 - 4 جمادى الآخر 1440
05:31 PM

أكثر من دولة تتقدم للاستفادة من خدمات مبادرة طريق مكة لحج هذا العام

بعد نجاحها في إندونيسيا وماليزيا

A A A
0
3,517

تقدمت أكثر من دولة بطلب الاستفادة من خدمات المبادرة التي تهدف لإنهاء إجراءات دخول الحجاج إلى المملكة بكل يسر وسهولة وذلك بعد نجاح "مبادرة طريق مكة" في دولتي إندونيسيا وماليزيا.

وفي التفاصيل، أوضح لـ"سبق" المشرف على جناح المبادرة المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33" مشبب القحطاني بأن أكثر من 100 ألف حاج من إندونيسيا وماليزيا استفادوا في موسم الحج الماضي من خدمات مبادرة طريق مكة التي اختصرت الكثير من الجهد والوقت على حجاج بيت الله الحرام؛ إذ لم تتجاوز الإجراءات على الحاج الماليزي في مطار كوالالمبور سوى 4 دقائق، وعلى الحاج الإندونيسي في مطار جاكرتا 5 دقائق فقط.

وأضاف "القحطاني" أن المبادرة تهدف إلى تحسين خدمات ضيوف بيت الله الحرام وتسهيل وتيسير إجراءات دخول الحجاج من مطارات بلدانهم عبر مسارات إلكترونية موحدة يعمل عليها فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية بالإضافة إلى مشاركة 8 جهات حكومية: إدارة الجوازات وزارة الصحة ووزارة الخارجية ووزارة الحج والعمرة وشركة علم والهيئة العامة للطيران المدني، والجمارك السعودية ومركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية.

وأشار إلى أن جناح المبادرة يشهد توافد العديد من زوار المهرجان، كما حظي بزيارة المسؤولين من مدنيين وعسكريين؛ إذ يشتمل على مجموعة من الصور والمطويات والمعلومات التي تعطي الزائر فكرة جيدة عن المبادرة.

وكان وفد إعلامي من جمعية "إعلاميون" قد زار جناح المبادرة أمس، واطلع على الدور الذي تقوم به، حيث قدم لهم مدير عام الإدارة العامة للخدمات العامة بوزارة الداخلية عضو اللجنة الاشرافية عبدالرحمن المرعبة شرحاً تفصيلياً عما يحتويه جناح المبادرة التي تهدف لتسهيل خدمة الحجاج.

يُذكر أن مبادرة "طريق مكة" هي إحدى المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني 2020، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030؛ وذلك للارتقاء بخدمات الحجاج، وتسهيل وتيسير إجراءات سفرهم وأدائهم فريضة الحج، وذلك عبر فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية.